الفيفا يقود حملة لمكافحة فيروس كورونا في كأس العالم الأندية

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية اليوم الإثنين الأول من فبراير 2021، تضافر جهودهما لتعزيز الحاجة إلى الوصول العادل إلى اللقاحات والعلاجات والاختبارات التشخيصية ضد فيروس كورونا«كوفيد – 19»، وتشجيع العمل على منع انتشاره والحفاظ على الصحة.

وسيقدم «الفيفا» والمنظمة العالمية خلال بطولة كأس العالم للأندية التي تحتضنها قطر خلال الفترة من 4 وحتى 11 فبراير الجاري، حملة توعية عامة مع رسائل من اللاعبين تبث في الملاعب وعلى شاشات التلفزيون للترويج لمبادرة «مسرع» للوصول إلى الأدوات اللازمة لمكافحة «كوفيد -19»، والتي تم إطلاقها في أبريل 2020.

ويأتي ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي وتعقيم اليدين، والتهوية ضمن أبرز التوصيات التي شدد اللاعبون على الجماهير اتباعها للحفاظ على حياتهم.

وكان الاتحاد الدولي ومنظمة الصحة العالمية قد وقعا في 2019 اتفاقية مدتها أربع سنوات لتعزيز أنماط الحياة الصحية، تلتها اتفاقيات أخرى تم توقيعها خلال الأزمة الصحية الحالية.

 وتعد بطولة كأس العالم للأندية النسخة السابعة عشر من البطولة والتي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»بمشاركة أبطال الاتحاد القارية الستة إلى جانب بطل الدوري الوطني من البلد المضيف وتستضيف قطر هذه النسخة.

وقد تم تأجيل المسابقة إلى 2021 بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، لحيث لم يكن من الممكن تحديد بطل آسيا وأمريكا الجنوبية في الوقت المحدد سلفًا لبداية هذه النسخة، حيث كان من المقرر عقدها في الأصل في ديسمبر 2020.

في 17 نوفمبر 2020 أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم أن المسابقة ستقام في الفترة الممتدة من 1 إلى 11 فبراير 2021، لكنها أصبحت في اليوم الرابع من الشهر بسبب أوكلاند سيتي النيوزيلاندي انسحابه من المسابقة بسبب جائحة فيروس كورونا وتدابير الحجر الصحي التي تتطلبها سلطات هناك فصعد الدحيل القطري إلى الدور الثاني ليقابل الأهلي المصري.

ويشارك في البطولة كلًا من بالميراس البرازيلي بطل «كوبا ليبارتادوريس» وبايرن ميونخ الألماني بطل دوري أبطال أوروبا وأولسان هيونداي الكوري الجنوبي بطل دوري أبطال آسيا والأهلي المصري بطل دوري أبطال إفريقيا وتايجرز أونال المكسيكي بطل كونكاكاف،والدحيا بطل الدوري القطري الموسم الماضي ويشارك كممثل للمضيف.


  أخبار ذات صلة


فيديو