مسابقات عالمية

Image

رابطة المحترفين تقاضي FIFA

قالت رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين إنها رفعت قضية ضد الاتحاد الدولي للعبة (FIFA). وذكر FIFA في مايو الماضي أنه لن يبحث إمكانية إعادة جدولة بطولة كأس العالم للأندية التي ينظمها بمشاركة 32 فريقا بعد تهديد رابطة اللاعبين المحترفين ورابطة الدوريات العالمية باتخاذ إجراءات قانونية بحقه إذا لم يعيد النظر في خططه. وذكرت رابطة اللاعبين المحترفين في بيان "رفعت الاتحادات الأعضاء في رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين بأوروبا دعوى قضائية ضد FIFA للطعن في شرعية قراراته الأحادية الجانب الخاصة بوضع جدول المباريات الدولية وبصفة خاصة قرار استحداث وتنظيم كأس العالم للأندية 2025". وأضافت الرابطة "تعتقد اتحادات اللاعبين أن هذه القرارات تنتهك حقوق اللاعبين واتحاداتهم بموجب ميثاق الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية وربما تنتهك أيضا قوانين المنافسة في الاتحاد الأوروبي".

Image

18 منتخبًا حجزوا مقاعدهم في «آسيا 2027»

اكتملت المقاعد الأولية للمنتخبات المتأهلة من المرحلة الثانية في تصفيات كأس العالم 2026، ونهائيات كأس آسيا 2027، وذلك عقب نهاية الجولة الأخيرة من مباريات الدور الثاني في التصفيات القارية المشتركة. ووفقاً لنظام التصفيات، فإن المنتخبات الثمانية عشرة التي تأهلت إلى الدور الثالث من التصفيات الخاصة بالمونديال حجزت مقاعدها بصورة رسمية في نهائيات كأس آسيا القادمة، التي تستضيفها السعودية للمرة الأولى في تاريخها.ويحضر المنتخب السعودي بصفته مستضيفاً للبطولة، فيما انضم إلى جواره كل من قطر المتوج بالنسخة الأخيرة من البطولة وكذلك اليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية وإيران والعراق والأردن وعمان والإمارات والبحرين، وشهدت التصفيات عودة منتخب الكويت بعد غيابه في النسختين الأخيرتين، وجاء تأهل الأزرق الكويتي عقب فوزه على أفغانستان بهدف وحيد دون رد في الجولة الأخيرة. كما انضمت منتخبات كوريا الشمالية والصين وقيرغيزستان وأوزبكستان وإندونيسيا وفلسطين. وستتواصل تصفيات كأس آسيا، إذ تتنافس المنتخبات التي لم تنجح في التأهل إلى الدور الثالث من التصفيات المشتركة، إذ تتقابل 10 منتخبات من الخاسرين في الدور الأول من التصفيات عبر مباراتي ذهاب وإياب، وتتأهل المنتخبات الخمس الفائزة إلى الدور النهائي من تصفيات كأس آسيا 2027.في الدور النهائي من التصفيات سيبلغ عدد المنتخبات 24 منتخباً هي المنتخبات الـ18 الحاصلة على المركزين الثالث والرابع في الدور الثاني، إضافة إلى المنتخبات الـ5 الفائزة في الملحق، بحيث يتم توزعيها على 6 مجموعات تضم كل مجموعة 4 منتخبات، ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى نهائيات كأس آسيا 2027.

Image

27 يونيو موعد قرعة الدور الآسيوي الحاسم

تتجه الأنظار إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم الخميس 27 يونيو الحالي حيث تقام قرعة الدور الثالث لتصفيات آسيا المؤهلة إلى كأس العالم 2026، وذلك بعد نهاية مباريات الدور الثاني التي أسفرت عن تأهل 18 منتخباً إلى الدور الثالث. وتتنافس المنتخبات الثمانية عشر على ثماني بطاقات مؤهلة إلى المونديال الموسع، وذلك بعد زيادة حصيلة قارة آسيا إلى ثمانية مقاعد مع إمكانية بلوغها تسعة مقاعد في حال العبور من الملحق العالمي. وستُسحب قرعة الدور الثالث في كوالالمبور يوم 27 يونيو الحالي، حيث سيجري تقسيم التصفيات إلى 3 مجموعات تتألف كل منها من 6 منتخبات. ووفق نظام التصفيات، فإن المرحلة الثالثة يجري فيها توزيع المنتخبات الثمانية عشر المتأهلة من الدور الثاني إلى 3 مجموعات تضم كل مجموعة 6 منتخبات، تتواجه هذه المنتخبات فيما بينها ذهاباً وإياباً من سبتمبر 2024 وحتى يونيو 2025؛ حيث يضمن أول منتخبين التأهل مباشرة إلى مونديال 2026. وحظيت القارة الآسيوية بزيادة حصتها في بلوغ المونديال الموسع؛ إذ خصص لها 8 مقاعد مباشرة مع إمكانية ارتفاعها إلى 9 مقاعد في ظل وجود مقعد في الملحق، ما يزيد فرص التأهل التاريخي للمرة الأولى لكثير من المنتخبات. وبعد نهاية المرحلة الثالثة تأتي تصفيات المرحلة الرابعة التي تضم 6 منتخبات، وهي التي احتلت المركزين الثالث والرابع في مجموعات الجولة الثالثة، حيث يجري تقسيمهم إلى مجموعتين من 3 منتخبات بداية من أكتوبر 2025 إذ يتأهل الفائزون من تلك المجموعات إلى المونديال، أما الجولة الخامسة المقررة في نوفمبر 2025 فستجمع بين الفريقين اللذين احتلا المركز الثاني، والفائز منهما يتأهل إلى الملحق العالمي. يجدر بالذكر أن المنتخبات المتأهلة للدور الثالث هي وفقاً لترتيبها بالمجموعات الحالية: قطر والكويت واليابان وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والصين وعمان وقيرغيزستان وإيران وأوزبكستان والسعودية والأردن والإمارات والبحرين وأستراليا وفلسطين.

Image

تعرف على مستويات المنتخبات الآسيوية قبل سحب قرعة

تراجع المنتخب السعودي إلى المستوى الثالث بعد خسارته أمام منتخب الأردن بهدفين لهدف في الجولة السادسة من الدور الثاني في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال 2026 وكأس آسيا 2027. وتفيد المستويات الستة المنتخبات بتجنب لقاء المنتخبات القوية، وذلك في حال الحلول بمستوى متقدم، على عكس التراجع لمستويات أقل تجعل فرصة حضور منتخبات قوية في ذات المجموعة ورادة جداً. وبعد نهاية مباريات الجولة السادسة، جاء في المستوى الأول اليابان وإيران وكوريا الجنوبية، وفي المستوى الثاني أستراليا وقطر والعراق، وفي المستوى الثالث الأخضر السعودي والأردن وأوزبكستان، أما المستوى الرابع فيضم الإمارات وعمان والبحرين، وخامساً جاءت منتخبات فلسطين والصين وقيرغيزستان، وفي المستوى الأخير كوريا الشمالية وإندونيسيا والكويت. وبحسب نظام التصفيات، فإن القرعة التي ستجرى يوم الخميس 27 يونيو الحالي لن تضع منتخبين من ذات المستوى في نفس المجموعة لتصفيات المرحلة الثالثة، حيث سيتم توزيع المنتخبات المتأهلة الثمانية عشر إلى 3 مجموعات، تضم كل منها 6 منتخبات.

Image

الدور الآسيوي «المونديالي» ينطلق في سبتمبر 2024

 تنطلق مباريات الدور الحاسم في قارة آسيا المؤهل إلى مونديال 2026 في شهر سبتمبر المقبل على أن يُسدل الستار في يونيو 2025 وذلك مع ختام الجولة العاشرة من التصفيات القارية. وبعد إجراء مراسم قرعة الدور الثالث المقررة يوم 27 يونيو الحالي في العاصمة الماليزية كوالالمبور، تتوزع المنتخبات الثمانية عشر على ثلاث مجموعات بواقع ست منتخبات يتأهل منها المتصدر ووصيفه إلى المونديال، ويذهب الثالث والرابع لتصفيات الدور الرابع. وتبدأ مباريات الدور الحاسم يوم 5 سبتمبر على أن تقام الجولة الثانية في العاشر من ذات الشهر، وفي أكتوبر المقبل تقام جولتين الثالثة يوم 10 والرابعة يوم 15، على أن تقام آخر جولتين في عام 2024 وذلك خلال شهر نوفمبر إذ تقام الجولة الخامسة يوم 14 والجولة السادسة يوم 19 من ذات الشهر. وفي العام الجديد 2025 تقام الجولة السابعة يوم 20 مارس ثم الجولة الثامنة 25 من ذات الشهر، قبل أن يشهد شهر يونيو ختام التصفيات بإقامة الجولتين التاسعة والعاشرة يومي 5 و 10 من ذات الشهر.

Image

ماذا قال عموتة بعد الفوز على السعودية؟

تمكن منتخب الأردن لكرة القدم من تحقيق فوز تاريخي على منتخب السعودية في إطار التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027. أشاد الحسين عموتة، مدرب المنتخب الأردني، بالأداء البطولي لفريقه وباستراتيجية اللعب التي اعتمدوها في المباراة. أكد عموتة أن اللعب بطريقة دفاعية والاعتماد على الارتداد السريع كانت السبب وراء النجاح في المواجهة. وبالفعل، شهدت المباراة انتصارًا مثيرًا للمنتخب الأردني بنتيجة (2-1) على ملعب "الأول بارك" في السعودية. وفي تصريحاته، أوضح عموتة أن استغلال اندفاع الفريق السعودي واللعب بطريقة دفاعية كانا مفتاح النجاح لفريقه. كما شدد على أهمية استراتيجية الارتداد السريع التي اعتمد عليها الفريق الأردني للسيطرة على المباراة. ومع حسم المباراة، تمكن المنتخب الأردني من تصدر المجموعة السابعة في التصفيات، مما يعزز فرصه في التأهل إلى كأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027. بهذا الفوز التاريخي، أثبت منتخب الأردن قدرته على التنافس بقوة في الساحة القارية والعالمية، وأعاد إلى الواجهة الرياضية الأردنية آمالًا كبيرة في تحقيق الإنجازات والتألق في المنافسات الدولية.

Image

هجوم سعودي على مانشيني!

في مباراة مهمة ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026، فشل المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني في قيادة منتخب السعودية لكرة القدم للفوز على نظيره الأردني في الجولة السادسة من التصفيات. جرت المباراة في ملعب "الأول بارك" بالرياض، وانتهت بفوز المنتخب الأردني بهدفين مقابل هدف واحد. افتتح المدافع السعودي علي لاجامي التسجيل للأخضر في الدقيقة الـ16، لكن المنتخب الأردني أدرك التعادل في الدقيقة الـ27 عن طريق لاعبه علي علوان. وفي اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، نجح نور الدين الروابدة في تسجيل هدف الفوز للنشامى في الدقيقة الـ45+2. بهذه النتيجة، تصدر منتخب الأردن جدول ترتيب المجموعة السابعة برصيد 13 نقطة، متفوقاً على السعودية التي جاءت في المركز الثاني بنفس عدد النقاط، ولكن بفارق الأهداف. في حين تقبع منتخب باكستان في المركز الرابع والأخير من دون نقاط. تأثرت الخسارة الأخيرة للأخضر بفقدانهم صدارة المجموعة، وبالتالي سيكون لديهم تصنيف ثالث عند إجراء قرعة التصفيات النهائية المؤهلة لمونديال 2026. هذا الأمر أثار موجة من الانتقادات لمانشيني وأداء المنتخب السعودي، وزاد من الضغط عليهم لتحسين أدائهم في المباريات القادمة.

Image

خطف الصدارة.. النشامى أسقط الأخضر على أرضه!

حسم المنتخب الأردني صدارة المجموعة السابعة من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027، بفوزه على السعودية 2-1، في المباراة التي أقيمت في الرياض، في الجولة السادسة الأخيرة. ورفع منتخب الأردن رصيده إلى 13 نقطة متفوقاً بفارق الأهداف عن السعودية. وكان المنتخبان قد حسما قبل هذه الجولة التأهل إلى النسخة المقبلة من كأس آسيا، وكذلك إلى المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم. بدأ الأخضر السعودي المباراة ضاغطاً على الدفاع الأردني منذ الدقائق الأولى. وبعد أن ردت العارضة تسديدة سعود عبدالحميد في الدقيقة 6، نجح علي لاجامي في هز شباك يزيد أبو ليلى بطريقة رائعة بعد أن تابع ركنية متقنة في الدقيقة 16. واصل المنتخب السعودي سيطرته وبدا أنه الأقرب إلى التسجيل ثانية، حتى خطف علي علوان هدف التعادل في الدقيقة 27 بعد هجمة مرتدة سريعة. وخسر منتخب السعودية جهود حارسه محمد العويس بسبب الإصابة، وعوضه زميله أحمد الكسار في الدقيقة 35.  وفي الدقيقة الثالثة من الوقت محتسب بدل الضائع، عاد منتخب النشامى ليفاجئ الحارس البديل بتصويبة نور الروابدة محرزاً الهدف الثاني. عكس الشوط الأول، فشل منتخبا السعودي والأردن في هز الشباك في النصف الثاني من المباراة رغم الفرص العديدة التي أتيحت لهما. تعاطف القائم مع السعودية في الدقيقة 70، حين رد رأسية قوية من المدافع يزن العرب. وسدد عبد الرحمن غريب كرة قريبة فوق مرمى أبو ليلى في الدقيقة 72. وتصدى أبو ليلى ببراعة لتصويبة في الدقيقة 75، ورد عليه الكسار بتصدِ لتسديدة علوان في الدقيقة 79.  حافظ منتخب الأردن على توازنه الدفاعي حتى صافرة النهاية ليحقق الفوز وينتزع صدارة المجموعة السابعة.

Image

أول تعليق لمدرب قطر بعد الفوز على الهند

أعرب الإسباني بارتولومي ماركيز لوبيز، مدرب المنتخب القطري لكرة القدم، عن سعادته بتحقيق الفوز أمام المنتخب الهندي بهدفين مقابل هدف في المواجهة التي جمعتهما اليوم على استاد جاسم بن حمد في الجولة السادسة والأخيرة لمنافسات المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026، وكأس آسيا 2027. وقال المدرب خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة: "إن المواجهة كانت متقلبة بعدما تقدم فيها المنتخب الهندي بالهدف الأول، ثم بعد ذلك استعاد المنتخب القطري توازنه في الشوط الثاني ونجح في قلب تأخره بهدف لفوز بهدفين"، مشيرًا إلى أن المنتخب استطاع ختام المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية المشتركة بانتصار جديد وثلاث نقاط جعلته يعزز موقعه في الصدارة دون أي خسارة خلال ست مباريات.  وأوضح لوبيز أن المنتخب القطري خرج بالعديد من المكاسب في آخر مباراتين له في التصفيات أمام منتخبي أفغانستان والهند، أبرزها إشراك العديد من الوجوه الجديدة من اللاعبين الشباب الذين اكتسبوا خبرة المشاركة في مثل هذه المباريات المهمة، وذلك قبل خوض المرحلة الثالثة والحاسمة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2026 والتي تنطلق في شهر سبتمبر المقبل.  وأضاف المدرب أنه يترقب قرعة الدور الحاسم من التصفيات ليبدأ بعدها الجهاز الفني في وضع برنامج الإعداد الخاص، مشيرًا إلى أن الوقت الحالي سيكون للراحة بعد موسم طويل، مؤكدًا أن المرحلة المقبلة تتطلب مضاعفة الجهود لأنها تضم نخبة من أفضل المنتخبات في قارة آسيا. بدوره، أبدى أحمد الراوي، لاعب المنتخب القطري والحاصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة، سعادته بتحقيق الفوز، مشيدًا بالمستوى الذي قدمه المنتخب في الشوط الثاني بعدما قلب تأخره بهدف لفوز بهدفين ليحافظ على صدارته للمجموعة وينهي الدور الثاني دون أي خسارة. وقال الراوي خلال المؤتمر الصحفي: "إن المنتخب القطري أظهر شخصيته القوية في الشوط الثاني ليعود ويحقق الفوز، حيث بذل اللاعبون جهدًا كبيرًا لتحقيق النتيجة المرجوة"، مشيرًا إلى أنه اكتسب الكثير من الخبرة في ظل مشاركته مع المنتخب الأول ويتطلع لبذل المزيد من الجهد في المباريات المقبلة. وأوضح أن المنتخب القطري نجح في تحقيق أفضل النتائج خلال المرحلة الثانية من تصفيات المونديال، ويتطلع في الدور الحاسم للمنافسة بقوة لحجز مقعده في المونديال، حيث سيكون مطلوبًا منهم كلاعبين الاستعداد بصورة أفضل وتقديم المستوى الذي يرضي الطموحات.  من جانبه، أكد إيجور ستيماتش، مدرب المنتخب الهندي، أن نتيجة المباراة لم تكن منصفة بالنسبة لهم، مشيرًا إلى أنهم كانوا يستحقون نتيجة أفضل من الخسارة بعد المستوى الذي قدموه والتقدم بهدف في اللقاء، مبرزًا أن منتخب الهند كان قريبًا من التأهل للدور الثالث والحاسم من تصفيات المونديال، وبلوغ نهائيات كأس آسيا، إلا أن الحلم تبخر في الدقائق الأخيرة من المواجهة.  وقدم المدرب التهنئة للمنتخب القطري على الفوز، موضحًا أنه رغم الخسارة سيعمل مع المنتخب الهندي للظهور بأفضل مستوى خلال البطولات المقبلة، والاستفادة من هذه التجربة المهمة بالاحتكاك مع منتخبات قوية، واكتساب اللاعبين الكثير من الخبرة.

مسابقات محلية

  • كأس العالم قطر 2022
  • تصفيات أفريقيا لكأس العالم
  • تصفيات آسيا لكأس العالم
  • تصفيات الكونكاكاف لكأس العالم
  • تصفيات أوقيانيا لكأس العالم
  • تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم
  • كأس العالم للأندية
  • ملحق تصفيات كأس العالم بين القارات
  • تصفيات كأس العالم 2022: أوروبا
  • U17 World Cup
  • U20 World Cup