قطر

Image

اعتماد قائمة المرشحين لجوائز الأفضل في قطر

اعتمد مجلس أمناء جوائز الاتحاد القطري لكرة القدم، الأسماء النهائية المرشحة لجوائز الأفضل للموسم الكروي (2023-2024) التي تشمل أفضل لاعب، أفضل مدرب، أفضل لاعب تحت 23 عاما، وذلك بعد انتهاء عملية التصويت وفرز الاستمارات واعتمادها. وأعلن الاتحاد، اليوم، أن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب تضم كلا من: أكرم عفيف (مهاجم السد)، والجزائري ياسين براهيمي (لاعب الغرافة) والبرازيلي روجر جيديش (مهاجم الريان)، فيما سيتنافس على جائزة أفضل مدرب كل من القطري وسام رزق (مدرب السد بطل الدوري)، والبرتغالي ليوناردو جارديم (مدرب الريان وصيف الدوري)، والبرتغالي بيدرو مارتينيز (مدرب الغرافة ثالث الترتيب)، بينما تم ترشيح جاسم جابر (مدافع العربي)، ومصطفى طارق مشعل (لاعب السد)، ومهدي سالم (لاعب الشمال) لجائزة لأفضل لاعب تحت 23 عاما. وشارك في عملية التصويت مدربو فرق الدوري القطري ورؤساء الأجهزة بشركات أندية الدوري، ومدرب المنتخب الوطني الأول، ومدرب المنتخب الوطني تحت 23 سنة، وإدارة المنتخبات الوطنية، والناقل الرسمي، والجهات الإعلامية، وممثل عن الاتحاد القطري لكرة القدم، وممثل عن مؤسسة دوري نجوم قطر، ورئيس وأعضاء مجلس أمناء جوائز الاتحاد القطري لكرة القدم، ومؤسسة أسباير، واللجنة الأولمبية القطرية، والرابطة القطرية للاعبين. وسيتم الإعلان عن الفائزين بالجوائز المختلفة خلال حفل ختام الموسم المقرر يوم 26 مايو الجاري في مركز قطر الوطني للمؤتمرات. يشار إلى أن مهاجم السد أكرم عفيف كان قد فاز بجائزة منصور مفتاح للهداف بعد تسجيله 26 هدفا، بفارق 5 أهداف عن الجزائري ياسين براهيمي برصيد 21 هدفا، ثم البرازيلي روجر جيديش (الريان) بـ19 هدفا، يليه السوري عمر السومة (العربي) بـ17 هدفا، وجاء الكيني مايكل أولونجا (الدحيل) خامسا بـ16 هدفا، متساويا مع الجزائري محمد بن يطو (الوكرة). وفيما يتعلق بجائزة كرة القدم للجميع، وجائزة أفضل طاقم حكام، فسيتم الإعلان عن الفائزين بهما تزامنا مع إعلان نتائج الجوائز النهائية للاتحاد القطري لكرة القدم.

Image

وسام رزق: يتبقى خطوة على لقب الكأس

شدد وسام رزق مدرب السد القطري على أهمية الفوز الذي حققه فريقه بهدف دون رد على فريق الدحيل والتأهل للمباراة النهائية لبطولة كأس أمير قطر 2024. وقال وسام رزق: نجحنا في حسم المباراة لمصلحتنا، على الرغم من أن الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي، إلا أن اللاعبين قدموا مستوى أفضل في الشوط الثاني. وأضاف: نبارك للجميع شرف الوصول للنهائي بعد الأداء البطولي من اللاعبين، القادم هو الأهم وتركيزنا من اليوم على المباراة النهائية. وتابع مدرب السد: دائمًا مواجهات السد والدحيل تكون في غاية الإثارة والندية ولا تخضع لأي حسابات، ولذلك الفوز بها يكون حافزًا كبيرًا للاعبين لتقديم الأفضل في المباراة النهائية. وأتم مدرب الزعيم حديثه: يتبقى خطوة واحدة على شرف الحصول على كأس الأمير، أشكر الجماهير السداوية على الدعم، كانوا هم أكبر مساند للاعبين ونتمنى منهم المزيد في النهائي.

Image

مدرب القطراوي: نحترم الغرافة

شدد يوسف النوبي المدير الفني لفريق قطر القطري على أهمية لقاء الغرافة في الدور نصف نهائي كأس أمير قطر لكرة القدم 2024، التي ستقام على استاد الجنوب المونديالي، في ظل سعي الفريق لحجز مقعد له في المباراة النهائية لأغلى البطولات. وأضاف المدرب الذي تسلم المهمة خلال جولات الدوري القطري الأخيرة أنه يتطلع للوصول للمباراة النهائية لهذه البطولة، مؤكدا أن الفريق سيخوض المباراة أمام الغرافة بتركيز كبير وبصفوف مكتملة. ولفت النوبي إلى أن الجميع يملك الإصرار لإعادة النادي لمساره الصحيح ومكانه الطبيعي بين الأقوياء سعيا للوصول لأبعد نقطة في البطولة. بدوره، قال الكونجولي بين مالانجو لاعب وسط فريق قطر: إن الفريق في أتم الجاهزية لمواجهة الغرافة باعتبارها مباراة بالغة الأهمية وآخر فرصة للوصول إلى النهائي. واعتبر اللاعب الكونجولي أن التركيز مهم في هذا النوع من المواجهات كي ينجح الفريق من أجل مواصلة مشواره نحو النهائي.

Image

مدرب الغرافة: أتطلع لبلوغ نهائي الكأس

أعرب البرتغالي بيدرو مارتينيز المدير الفني لفريق الغرافة القطري عن تطلعه للوصول إلى نهائي بطولة كأس أمير قطر لكرة القدم 2024، واصفا مباراة فريقه أمام نادي قطر التي ستقام الأحد في استاد الجنوب لحساب الدور نصف النهائي بالمهمة الصعبة. وقال المدرب مارتينيز: إن استعدادات الفريق للمباراة بدأت عقب المواجهة السابقة أمام أم صلال، معتبرا أن بطولات الكؤوس تبدو مختلفة عن الدوري وأنه لابد من التعامل بحذر مع هذه المواجهة التي سيدخلها الفريق بصفوف مكتملة. ونوه مارتينيز بأن المنافس يملك العديد من اللاعبين المميزين وأصحاب الخبرة ولعب بروح قتالية عالية في اللقاء السابق أمام الريان. وفيما يتعلق بطموح فريق الغرافة في هذه البطولة، أكد المدرب مارتينيز أن النادي في حاجة للفوز باللقب بعد غياب لفترة طويلة معتبرا أن الفريق أبلى بلاء حسنا في هذا الموسم على صعيد منافسات الدوري القطري. وتابع في هذا الصدد: دائما ما نتحدث مع اللاعبين والفريق عن موعد الفوز باللقب بعد أن كان التتويج الأخير في نسخة عام 2012 والجميع يأمل أن يتحقق ذلك. من جهة أخرى، أعرب المدرب البرتغالي عن أمله بالبقاء مع الفريق، مشيرا إلى أن مسألة الاستمرار في منصبه ستتحدد في الأيام القليلة المقبلة. بدوره، أكد أحمد الجانحي مهاجم فريق الغرافة أن الفريق يمني النفس بالعودة لمنصات التتويج بعد غيابه لفترة طويلة عن البطولات، لافتا إلى أن الفريق المنافس أظهر مستوى مميزا في مباراته السابقة وتمكن من تجاوز الريان. واعتبر الجانحي أن المباراة صعبة والجميع في الفريق يأملون تحقيق الفوز بكأس أمير قطر الذي سيؤهلهم للمشاركة في منافسات دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.  وعبر الجانحي عن أمله بتواجد جماهير الغرافة في المواجهة ومساندة الفريق ومؤازرته على غرار ما حدث في المباراة السابقة.

Image

بونجاح يكشف عن وجهته المقبلة

أعلن النجم الجزائري بغداد بونجاح، هداف نادي السد القطري، أن دوري روشن السعودي يبقى الوجهة الأقرب له. بونجاح قاد السد إلى نهائي كأس أمير قطر، بعد الفوز على الدحيل 1-0 في نصف النهائي. ورفع جمهور السد لافتة ضخمة تحمل صورة بونجاح في الدقيقة 11، بعدما أعلن رحيله إثر 9 مواسم، علماً أن عقده ينتهي في 30 يونيو المقبل. وقال بونجاح: "إلى الآن لم أقرّر إلى أين سأرحل، أنتظر إلى ما بعد النهائي وأقرر". واستدرك: "الدوري السعودي هو الوجهة الأقرب".

Image

السد يطير إلى نهائي كأس أمير قطر

بلغ السد نهائي بطولة كأس أمير قطر لكرة القدم، وذلك عقب فوزه على الدحيل 1-صفر، في الدور قبل النهائي من البطولة.  وسيلعب السد في النهائي مع الفائز من مباراة الدور قبل النهائي الأخرى، والتي تجمع بين قطر والغرافة الأحد. وأهدر فيليبي كوتينيو فرصة تسجيل الهدف الأول للدحيل حينما أضاع ضربة جزاء في الدقيقة 22، فيما سجل أكرم عفيف هدف المباراة الوحيد للسد في الدقيقة 46. وكان السد قد بلغ الدور قبل النهائي بعد فوزه على الوكرة 1-صفر في دور الثمانية، فيما فاز الدحيل على العربي 3-2 في الدور ذاته.

Image

مدرب السد: مواجهة الدحيل كتاب مفتوح!

أثنى وسام رزق مدرب السد القطري، على مسيرة النجم الجزائري بغداد بونجاح، الذي تقرر رحيله عن الفريق بعد 9 سنوات قضاها بين جنبات السد.. متمنيًا له التوفيق خلال مسيرته القادمة. وأضاف مدرب السد في تصريح له خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة الدور نصف نهائي كأس أمير قطر لكرة القدم أن الفريق أمام مباراة مهمة للغاية ونهائي مبكر مع الدحيل. واعتبر وسام رزق مباراة اليوم أمام الدحيل، كتابًا مفتوحًا لكلا الفريقين، وقال: بالرغم من ذلك سنلعب بكل قوة وبكامل عناصر الفريق المتاحة من أجل تحقيق الفوز والتأهل إلى المباراة النهائية. وتابع: لدينا طموح كبير للصعود للنهائي والفوز بالكأس بجانب لقب بطولة الدوري، لاعبو الزعيم لديهم الشخصية القوية لمواصلة التحدي بعد الفوز ببطولة الدوري ثم المشاركة في كأس قطر، والآن ننافس بقوة في بطولة كأس الأمير. وأبدى المدرب سعادته بعودة بعض اللاعبين من الإصابة وتعزيز صفوف الفريق بيد أن اللاعب البرازيلي جيوفاني هنريكي مازال في مرحلة إعادة التأهيل ويستعد للعودة في الموسم المُقبل. وحول غياب القائد حسن الهيدوس عن المشاركة في المباراة السابقة أمام الوكرة، قال: الهيدوس لاعب ذو خبرة كبيرة وهو لاعب مخضرم وجزء مهم من فريق السد والفريق يحتاجه داخل وخارج الملعب. وكشف رزق في ختام تصريحاته عن رغبته في البقاء بالنادي على اعتبار أنه أحد أبنائه بيد أن موضوع استمراره على رأس الإدارة الفنية يبقى موضوعًا مؤجلًا لما بعد نهاية الموسم وسابق لأوانه وبالنسبة له فخر كبير تواجده مع السد.

Image

السد يتحدى الدحيل في مربع كأس أمير قطر

يواجه السد نظيره الدحيل السبت في قمة الدور نصف النهائي من بطولة كأس أمير قطر لكرة القدم 2024 في نسختها الثانية والخمسين، على استاد أحمد بن علي، حيث يسعى كل منهما لبلوغ المباراة النهائية المقررة يوم 24 مايو الجاري. ويطمح السد، وصيف النسخة الماضية من البطولة، وصاحب الرقم القياسي بعدد مرات التتويج بالمسابقة برصيد 18 لقبا، لتحقيق الثنائية هذا الموسم بعد إحرازه لقب الدوري القطري، وإكمال تربعه على قمة الكرة القطرية، لكنه يعرف جيدا أن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق، أمام منافس تعود على مواجهته في المواعيد الكبرى خلال السنوات الأخيرة. وينتظر فريق المدرب وسام رزق مواجهة قوية سيديرها الحكم عبدالهادي الرويلي، من أجل بلوغ النهائي وإسعاد جماهير السد، التي تستعد لإقامة حفل وداع للنجم الجزائري بغداد بونجاح، إثر الإعلان عن رحيله نهاية الموسم بعد تسعة أعوام قضاها مع النادي. ويعول السد الذي لم يغب عن نصف نهائي البطولة منذ عام 2011 على خبرات لاعبيه، على رأسهم مهاجم المنتخب القطري وأفضل لاعب في بطولة كأس آسيا 2023 أكرم عفيف، بجانب لاعب بورتو البرتغالي السابق ماتيوس أوريبي، ولاعب فولفسبورج الألماني السابق باولو أوتافيو، وأيضا حارس المنتخب القطري مشعل برشم الذي لعب دورا حاسما في وصول الفريق لنصف النهائي. ومنذ عام 2011 بلغ السد نهائي المسابقة في 8 مناسبات، توج في 5 منها، ويريد أن يصل للمرة التاسعة بهدف حصد لقبه التاسع عشر في تاريخه. في المقابل، يعلم الدحيل، المتوج بـ4 ألقاب من قبل، أن الفوز باللقب يعد بمثابة الطريق نحو حجز مقعد له في بطولة دوري أبطال آسيا للنخبة التي استحدثها الاتحاد الآسيوي للعبة مؤخرا، لتقام النسخة الأولى في الموسم المقبل (2024-2025) بمشاركة أفضل 24 فريقا في القارة، وذلك بعد حلوله بالمركز السادس في الدوري برصيد 28 نقطة. وبعد خيبة الأمل الكبيرة بالفشل في الدفاع عن لقب الدوري، يتطلع فريق المدرب الفرنسي كريستوف جالتييه نحو إزاحة السد والوصول للمباراة النهائية من أجل إنقاذ الموسم، الذي تعرض خلاله غالتييه للعديد من الانتقادات بسبب سوء النتائج. وتمكن زملاء المعز علي، نجم المنتخب القطري، من تجاوز عقبة الشمال بثلاثية لهدف في دور الـ16 من البطولة، قبل النجاح بإقصاء العربي، حامل اللقب، في الدور ربع النهائي بالفوز عليه بثلاثة أهداف لهدفين، ما رفع من سقف طموحات الفريق الذي وصل لنصف النهائي للمرة التاسعة في السنوات العشر الأخيرة، الأمر الذي يمنحه الفرصة لتعويض ما واجهه في هذا الموسم. ويعتمد الدحيل الذي وصل للمباراة النهائية في 4 مناسبات سابقة توج خلالها بالكأس، على مجموعة من اللاعبين البارزين الذين يملكون خبرة خوض هذا النوع من المباريات، على رأسهم المهاجم المعز علي، الذي ساهم بشكل كبير في فوز فريقه على العربي، بجانب الهداف الكيني مايكل أولونجا الذي استعاد توهجه، فضلا عن لاعب برشلونة الإسباني وليفربول الإنجليزي السابق فيليبي كوتينيو. على صعيد اللقاءات التاريخية بين الفريقين في البطولة، فقد سبق أن التقيا في 7 مناسبات من قبل، انتهت أربع منها لصالح الدحيل، مقابل فوز السد في 3 مناسبات، وكانت آخر مواجهة لهما في نصف نهائي نسخة عام 2022، حيث فاز الدحيل بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

Image

مدرب الدحيل: سنواجه أقوى خط هجوم في قطر!

اعترف الفرنسي كريستوف جالتييه مدرب الدحيل القطري، بصعوبة مباراة السد القادمة في دور نصف نهائي كأس أمير قطر لكرة القدم، التي ستقام مساء اليوم على استاد أحمد بن علي. وقال المدرب، خلال المؤتمر الصحفي إن فريقه جاهز تمامًا لخوض لقاء اليوم.. مشيرًا إلى أن السد يمتلك أفضل خط هجوم في الدوري، حيث سجل لاعبوه 65 هدفًا في 22 مباراة، وهو يؤكد أن لاعبيه يمتلكون نزعة هجومية متميزة. وأضاف: إن الدحيل قدم مباراة كبيرة أمام العربي استطاع خلالها تعويض تأخره مرتين أمام حامل اللقب، لينجح الفريق في التأهل إلى الدور نصف النهائي. واعترف المدرب جالتييه بأن الدحيل لم يظهر خلال الدوري بالمستوى المطلوب، موضحًا أنه تسلم المُهمة في وقت حساس واحتاج لبعض الوقت من أجل التأقلم، إلا أن الاتجاه الآن هو حصد لقب أغلى الكؤوس من أجل حجز مقعد في دوري أبطال آسيا للنخبة، لاسيما أن بطولة الكأس هي الفرصة الوحيدة أمامنا من أجل المشاركة القارية. وقال مدرب الدحيل إن الجميع يعلم أهمية البطولة فهي تحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة سواء محليًا أو خارجيًا وهناك أجواء استثنائية إيجابية داخل الفريق، والجميع متفائل، والآن كأس الأمير هي الهدف الأساسي في هذه المرحلة. وختم جالتييه تصريحاته بتأكيده أنه في مباريات الكؤوس يمكن للجميع تحقيق الفوز، معربًا عن ثقته الكبيرة بلاعبي الفريق وقدرتهم على تحقيق الفوز في هذه البطولة لإنقاذ الموسم والتأهل لدوري أبطال آسيا للنخبة في الموسم المُقبل.