أفريقيا

Image

رسميًا.. مصر تطلب استضافة السوبر الأفريقي

أعلنت وزارة الشباب والرياضة المصرية تقدمها بطلب رسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) لاستضافة النسخة المقبلة من كأس السوبر الأفريقي. وصرح محمد الشاذلي، المتحدث الرسمي بوزارة الرياضة المصرية، عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن الوزارة بالتنسيق مع الاتحاد المصري لكرة القدم، قد قدمت ملفًا لاستضافة السوبر الأفريقي، والذي سيشهد مواجهة بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك. وأوضح الشاذلي أن الملف ينتظر موافقة الاتحاد الأفريقي للعبة (الكاف). يذكر أن آخر نسخة من بطولة كأس السوبر الأفريقي أقيمت في السعودية العام الماضي، حيث توج فريق اتحاد العاصمة الجزائري، حامل لقب الكونفيدرالية، بالبطولة بعد فوزه على الأهلي المصري، الفائز بدوري الأبطال، بنتيجة 1-0. في النسخة الحالية، فاز الأهلي بدوري الأبطال بعد تغلبه على الترجي التونسي، بينما توج الزمالك بلقب الكونفيدرالية بعد فوزه على نهضة بركان المغربي.

Image

إعلان لوائح جديدة لدوري الأبطال والكونفيدرالية

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، عن لوائح النسخة الجديدة لبطولتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية) للموسم المقبل 2024-2025. وقال (الكاف) عبر موقعه الرسمي اليوم الاثنين إنه تقرر إقامة الدور التمهيدي للبطولتين خلال الفترة من 16 إلى 18  أغسطس المقبل علي أن يكون دور المجموعات في الفترة ما بين شهري أكتوبر وديسمبر. وأضاف أنه تقرر إقامة الإدوار الإقصائية من دور الثمانية وحتي النهائي خلال الفترة من مارس إلي شهر مايو من العام المقبل. وأوضح أن الإتحادات الــ12 الأولي طبقاً للتصنيف لها الحق في إدراج ومشاركة ناديين في نسختي دوري الأبطال والكونفيدرالية وهم: الجزائر، أنجولا، كوت ديفوار، مصر، ليبيا، المغرب، نيجيريا، جمهورية الكونجو الديمقراطية، جنوب أفريقيا، السودان، تونس، تنزانيا. وشدد أنه سيتم فتح باب تسجيل قوائم الفرق التي ستشارك في الدور التمهيدي الأول خلال الفترة من الأول وحتى 20 من  يوليو المقبل ويتم مد الفترة بالنسبة للفرق التي تشارك في الدور التمهيدي الثاني وما قبل مرحلة المجموعات خلال الفترة من 21 يوليو إلى 31 أغسطس، بينما سيكون هناك قيد للأندية قبل بداية دور المجموعات خلال الفترة من الأول وحتى 30 سبتمبر، وفترة القيد الأخيرة في الإنتقالات الشتوية خلال الفترة من الأول وحتى 31 من  يناير 2025 بحد أقصي 7 لاعبين بما فيها إستبدال 4 لاعبين.

Image

إقامة «السوبر الأفريقي» في «القاهرة»

يدرس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (CAF) إقامة مباراة كأس السوبر الإفريقي 2024 في القاهرة، وذلك تماشيًا مع لوائح الاتحاد التي تقضي بإقامة المباراة على أرض بطل دوري الأبطال، إلا إذا قرر المكتب التنفيذي للاتحاد خلاف ذلك. تأتي هذه الدراسة في ظل تتويج النادي الأهلي المصري بلقب دوري أبطال أفريقيا بعد فوزه في القاهرة بهدف دون رد على الترجي التونسي، مما يجعله مستضيفًا محتملاً للمباراة. في سياق مشابه، يدرس الاتحاد المصري لكرة القدم إقامة ديربي القاهرة بين الأهلي والزمالك في استاد مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة. هذا الاستاد الذي يُعتبر تحفة معمارية أوروبية على أرض مصر، يتمتع بجميع المواصفات العالمية التي تؤهله لاستضافة أكبر الأحداث الرياضية على مستوى العالم. يتسع الاستاد لـ90 ألف متفرج، مما يجعله الأكبر في مصر والثاني في القارة الأفريقية بعد استاد البنك الوطني الأول في جوهانسبرج بجنوب أفريقيا، ما يشكل مصدر قوة كبيرة للأندية المصرية ومقبرة لمنافسي المنتخبات المصرية. من جهة أخرى، توج نادي الزمالك المصري بلقب كأس الكونفيدرالية الأفريقية بعد فوزه على نهضة بركان المغربي بهدف أحمد حمدي، ليحرز البطولة للمرة الثانية في تاريخه. على الرغم من أن لوائح CAF تنص على إقامة السوبر الإفريقي على أرض بطل دوري الأبطال، إلا أن النسخة الأخيرة من البطولة شهدت إقامة المباراة خارج أفريقيا، حيث أُقيمت في المملكة العربية السعودية بين الأهلي المصري واتحاد العاصمة الجزائري.  لم يتم تحديد الموعد النهائي لمباراة السوبر الإفريقي 2024 بعد، حيث تم تحديد موعد مبدئي في الفترة ما بين 25 إلى 30 يونيو المقبل، مع احتمال تأجيله حتى شهر سبتمبر المقبل.

Image

الأهلي الليبي يهنئ الأهلي باللقب الأفريقي

استقبل النادي الأهلي المصري الأربعاء وفدا من نادي الأهلي الليبي، ضم كلا من معتز الرقيعي، نائب رئيس النادي، وعلي الفايدي مسؤول التعاقدات، وأحمد العوامي مسؤول العلاقات العامة. وأوضح الموقع الألكتروني الرسمي للأهلي المصري أن الوفد الليبي قدم التهنئة لمجلس إدارة الفريق الأحمر وجماهيره بفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وأكد الرقيعي اعتزاز ناديه بالعلاقات القوية مع نادي القرن في أفريقيا، وسعيه لتعزيز التعاون بين الجانبين خلال الفترة المقبلة. وشدد الرقيعي على أن الأهلي قدم نموذجا فريدا للنجاح على صعيد البطولات والبنية التحتية والرعاية والتسويق، في تجربة مميزة يتطلع الجميع للاستفادة منها وتطبيقها.  وكان الأهلي المصري احتفظ يوم السبت الماضي بلقب دوري أبطال أفريقيا للعام الثاني على التوالي عقب فوزه 1-صفر على الترجي التونسي في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بنهائي المسابقة القارية، ليحصل على كأس البطولة للمرة الثانية عشر في تاريخه ويعزز رقمه القياسي كأكثر الأندية فوزا بالمسابقة، بفارق 7 ألقاب أمام أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي الزمالك المصري وتي بي مازيمبي الكونجولي الديمقراطي.

Image

مصطفى شوبير يسير على خطى والده أحمد

عاشت جماهير الأهلي لحظات من القلق والتوتر الشديد في الدقائق الأخيرة من مواجهة الترجي بإياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم في ظل هجمات خطيرة للفريق التونسي لكن الوضع كان أسوأ بالنسبة لأحمد شوبير الذي كان يتابع المباراة بقلق بالغ. ولم يقتصر الأمر فقط على اللقب 12 الذي سيحققه فريقه السابق معززا رقمه القياسي، وإنما بمساهمة ابنه مصطفى في حصد البطولة بعد 37 عاما من فوز شوبير الأب بها عقب الانتصار 1-صفر على الترجي. وأبلغ أحمد شوبير رويترز "أشاهد المباريات في وجود مصطفى بتوتر وقلق أكثر. أنا معروف أني أهلاوي صعب شوية (جدا) لكن في وجوده (المشاهدة) أصبحت أصعب للغاية". ولم يكن مصطفى (24 عاما) الحارس الأساسي للأهلي مطلع الموسم لكنه أصبح الاختيار الأول للمدرب مارسيل كولر بعد إصابة القائد محمد الشناوي بخلع في الكتف أثناء المشاركة مع مصر في كأس الأمم الأفريقية، وللمفارقة كانت هذه نفس الإصابة التي تسببت في اعتزال شوبير الأب عام 1997 قبل نحو ثلاث سنوات من ولادة شوبير الصغير. وسرعان ما أثبت مصطفى نفسه للجماهير رغم صعوبة التوقيت الذي شارك فيه، فلم يكن الأهلي يعيش أفضل حالاته مع كثرة الإصابات للاعبين الرئيسيين وانخفاض المستوى في المباريات. لكن مصطفى شوبير لعب دورا رئيسيا وعوض غياب القائد الشناوي محافظا على شباكه نظيفة في كل مبارياته التسع التي خاضها في دوري أبطال أفريقيا مع تقديم تصديات لن تنسى أمام سيمبا التنزاني ومازيمبي من الكونغو الديمقراطية في أدوار خروج المغلوب. ليكون شوبير الابن رجل المباريات الصعبة بعدما شارك في الفوز 2-1 على الوداد في ذهاب نهائي البطولة الموسم الماضي باستاد القاهرة أمام 80 ألف متفرج وقدم أداء رائعا غير متوقع من لاعب يخوض مباراته الأولى في دوري أبطال أفريقيا. وقال أحمد شوبير "الحديث بيني وبينه قبل المباريات لا يكون له علاقة بكرة القدم. "أقول له ‭‭'‬‬إنجوي‭‭'‬‬ (استمتع) في ليالي المباريات الصعبة فقط. كنت أشجعه دائما قبل خوض النهائي الأخير لكنه مذاكر كويس (جيد)". وحافظ شوبير على شباكه نظيفة في 810 دقائق في دوري أبطال أفريقيا قابلة للزيادة الموسم المقبل. وتحقق هذا الرقم رغم تراجع الأداء الدفاعي للأهلي هذا الموسم الذي استقبل 16 هدفا في 15 مباراة بالدوري، مقارنة بتلقيه 13 هدفا فقط في الدوري بأكمله الموسم الماضي. وأضاف شوبير حارس مصر في كأس العالم 1990 "مصطفى تعرض للعديد من الاختبارات في مباراة سيمبا (في تنزانيا)... وأنقذ العديد من التسديدات الصعبة. مباراة شباب بلوزداد أيضا كانت صعبة لأنها كانت مباراته الأولى (في بطولة هذا الموسم) والأجواء كانت ممطرة وموقف الفريق لم يتضح في دور المجموعات". وبسؤاله عن أصعب إنقاذ لمصطفى خلال البطولة، قال شوبير "أصعب إنقاذ هو الذي لم يحصل على التقدير الكافي أمام الترجي في ذهاب النهائي. "(رأسية رودريغو رودريغيز) تصدى لها بأطراف أصابعه. الجماهير استغربت كيف مرت الكرة هكذا بجوار القائم. "كان هذا إنقاذ البطولة لأنه صنع الفارق وتجنب الأهلي الهزيمة 1-صفر في تونس وعاد الفريق بالتعادل السلبي". وكاد الترجي أن يسجل في مرمى الأهلي فور البداية على ملعب حمادي العقربي برادس، لكن رأسية البرازيلي رودريغيز مرت بجوار القائم ليحتسب الحكم ركلة مرمى، قبل أن يتضح أن مصطفى أنقذها. وأضاف شوبير "مصطفى تعرض للاختبارات في جميع المباريات التسع التي خاضها لكن توفيق الله كان معه. ومن أصعب التصديات ما حدث في ملعب مازيمبي. "هذه تسديدة من شبه المستحيل التصدي لها لدرجة أنني حطيت (وضعت) يدي على رأسي لكن الحمد لله أنقذها". وأنقذ شوبير تسديدة من مدى قريب من جلودي ليكونزا لاعب مازيمبي في الوقت بدل الضائع للشوط الأول ليعود الأهلي بتعادل سلبي من الكونغو الديمقراطية قبل الفوز 3-صفر في إياب الدور قبل النهائي ليصل للمحطة الأخيرة. تحول شوبير من مجرد حارس بديل لمستقبل حراسة مرمى الأهلي مع تقدم الشناوي في العمر إذ سيكمل 36 عاما في ديسمبر المقبل، وأصبح يُنظر لمصطفى على أنه القائد المستقبلي للأهلي من قطاع عريض من جماهير الفريق. وهو ما رد عليه أحمد شوبير قائلا "هذا يعود للنادي ولاستمراريته وجدعنته (كفاءته)". ولا يعتقد أحمد شوبير، الذي لعب للأهلي من 1984 وحتى 1997، أن مصطفى يتشابه معه في خصائص حراسة المرمى. وقال "لم أقارن بيني وبينه على الإطلاق. هو حارس مختلف وله طريقته وأسلوبه. ليس شبهي في أي شيء. "الأمر الوحيد المشترك بيننا هو كيفية بداية الهجمة، هو يحب التمرير على الأرض وأنا كذلك".

Image

استضافة السعودية للسوبر الإفريقي.. آل الشيخ يجيب!

كشف المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية، حقيقة تقدُّم بلاده بطلب لاستضافة نهائي كأس السوبر الإفريقي لكرة القدم بين الأهلي والزمالك. ونفى آل الشيخ حقيقة تلك الأنباء المتداولة، قائلاً، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «غير صحيح شائعة تقدمنا بطلب الحصول على السوبر الإفريقي»، مؤكداً أنه «لا نية لنا لذلك». يُذكر أن الأهلي المصري حصد لقب دوري أبطال أفريقيا على حساب الترجي الرياضي التونسي، ليضرب موعداً مع الزمالك الذي توج بلقب كأس الاتحاد الإفريقي (الكونفيدرالية) على حساب نهضة بركان المغربي.

Image

شيبوب ينتقد تحكيم نهائي أبطال أفريقيا

انتقد الرئيس السابق والشرفي لنادي الترجي التونسي سليم شيبوب، التعامل المصري مع جماهير الفريق وحمل إدارة النادي الأهلي مسؤولية عدم دخول أعداد كبيرة للملعب، في مباراة الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا. وأثارت الأحداث التي سبقت المباراة بمحيط استاد القاهرة، غضبا واسعا في تونس لعدم السماح للآلاف من جماهير الترجي التي تحولت من تونس ودول أخرى عربية وغربية، بدخول الملعب. وقال شيبوب وهو عضو لجنة الحكماء لفريق الترجي وأحد أبرز رؤسائها السابقين "اللجنة المنظمة تعمدت منح 2500 تذكرة.. ما حدث هو إهانة لجمهورنا". وأضاف شيبوب "الجانب المصري، وخاصة فريق الأهلي، يتحمل المسؤولية الكاملة عن عدم دخول جماهير الترجي الرياضي التونسي للملعب". وتابع في حواره مع إذاعة "كاب أف أم " الخاصة: "لا صحة لما يقال بأن قانون الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) يحدد فقط 5 بالمئة من طاقة استيعاب الجماهير المضيفة. القانون يقول إن النسبة الأدنى هي 5 بالمئة". وأضاف شيبوب: "المباراة كانت بين فريقين صديقين ودولتين شقيقتين.. الأهلي المصري كان لديه كامل الصلاحيات في قرار دخول الجماهير إلى الملعب من عدمه". وفي تفاصيل أخرى قال شيبوب: "التعامل الأمني مع جمهور الترجي كان مرفوضا وقد تكرر عدة مرات.. حدثت لنا مشاكل سابقة هناك ومسؤولي الأهلي تعهدوا بألا تتكرر أثبتنا لهم في تونس كرم الضيافة.. ما حدث في القاهرة خطأ تنظيمي فادح". بدورها أشارت إذاعة "موزاييك" الخاصة التي قامت بتغطية المباراة في القاهرة، إلى أن مشجعي الترجي انتظروا لساعات أمام البوابة على أمل أن تكون هناك معاملة بالمثل وأن يدخلوا استاد القاهرة عبر الاستظهار بجواز السفر مثلما ما قامت به السلطات التونسية مع جماهير الأهلي في ملعب رادس. على جانب آخر أثار أداء حكم المباراة انتقادات من جانب الترجي لعدم احتساب ضربتي جزاء. وقال شيبوب: "الحكم بشر ولكن أين غرفة حكم الفيديو لا أحد في الغرفة طلب التأكد من الاحتكاك في ضربة الجزاء الثانية انتهت المباراة ولن نتأسف وعلينا أن نجهز أنفسنا للمستقبل". وتوج الأهلي المصري باللقب الثاني عشر في المسابقة بفوزه بهدف نظيف في مجموع المباراتين، ليعزز بذلك رقمه القياسي بينما فشل الترجي في التتويج في خامس نهائي من بين تسع نهائيات خاضها في المسابقة.

Image

تعرف على موعد السوبر الأفريقي الأهلي والزمالك

حدد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف)، الفترة من 25 إلى 30 يونيو المقبل، لتكون موعدًا لإقامة بطولة السوبر الأفريقي بين الأهلي المصري والزمالك المصري، عقب تتويج الفريقين بلقبَي دوري أبطال أفريقيا والكونفيدرالية هذا الموسم. وتوج الأهلي ببطولة دوري أبطال أفريقيا موسم 2023-2024 بعد الفوز على الترجي التونسي في القاهرة بهدف نظيف، ليفوز الأهلي باللقب 12 في تاريخه، ويصبح أكثر فرق أفريقيا حصولا على بطولة دوري الأبطال، ويضرب موعدًا جديدًا لمواجهة منافسه التقليدي الزمالك في بطولة السوبر الأفريقي. بينما فاز الزمالك ببطولة الكونفيدرالية الأفريقية بعد تغلبه على نهضة بركان المغربي. سبق الزمالك والأهلي إن لعبا سويًا في بطولة السوبر الأفريقي مرة واحدة في اللقاء الشهير بجوهانسبرج عام 1994، وفاز فريق الزمالك وقتها بهدف نظيف سجله أيمن منصور في الوقت الضائع بمرمى أحمد شوبير، وقاد الزمالك فنيًا للتتويج جنرال الكرة المصرية الراحل الكابتن محمود الجوهري. وتشهد نسخة 2024 المواجهة الثانية بين الأهلي والزمالك في بطولة السوبر الأفريقية بعد نسخة 1994.

Image

مدرب الترجي يأسف لإهدار فرص أمام الأهلي

أعرب ميغيل كاردوزو مدرب الترجي التونسي، عن فخره بلاعبيه رغم الخسارة أمام الأهلي المصري في نهائي دوري أبطال إفريقيا. وخسر الترجي 1-0 في إياب النهائي بهدف سجله روجيه أهولو خطأً في مرماه، وهذا ما كان كافياً للأهلي لحصد اللقب، بعد تعادل الفريقين سلباً في تونس الأسبوع الماضي. ولم يتوقع جمهور الترجي بلوغ النهائي، بعد البداية المتواضعة للفريق هذا الموسم. لكن كاردوزو نجح في تصويب أوضاع الفريق منذ توليه المسؤولية في يناير الماضي. وقال كاردوزو: "أنا فخور باللاعبين وشخصية الفريق. ليس سهلاً المجيء إلى هنا واللعب في هذا الملعب أمام فريق مثل الأهلي". وأضاف: "نعم، لم نكن جيدين في الجانب الهجومي، ولكن لو نجحنا في استغلال واحدة من الفرص التي أُتيحت لنا، لكنا نتحدث الآن بطريقة مختلفة".