إيطاليا

Image

أليجري يحذر من خطورة ساسولو

أكد ماسمليانو أليجري، مدرب يوفنتوس الإيطالي، على صعوبة مواجهة نظيره ساسولو المقرر إقامتها مساء غدا السبت، ضمن منافسات الجولة الخامسة من مسابقة الدوري الإيطالي. وقال أليجري في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة "أكرر، مباراة الغد ستكون صعبة ويجب التعامل معها بحذر، لأن الإيجابية المفرطة يمكن أن تستنزف الطاقة يجب أن يشعر الفريق بأكمله بثقل المسؤولية، سواء الأصغر سنًا أو الأكثر خبرة". وأضاف "ساسولو تلقى الهزيمة في الجولة الماضية وبالتالي سيكون فريقًا صعبًا عند مواجهته نتوقع مباراة صعبة، وسنحتاج إلى إظهار أسلوب جيد والانتباه الكامل للعودة إلى ديارنا بنتيجة إيجابية". وتابع أليجري "طريقتنا في اللعب هي نتيجة لتكوين الفريق. لقد فقدنا الخبرة، لكننا اكتسبنا الحماس والديناميكية يجب علينا أن نكون سعداء بهذا، يجب أن نكون جيدين في المنافسة أكثر من الآخرين وأن نكون كذلك في كامل تركيزنا". وتحدث مدرب يوفنتوس عن حالة الفريق قائلا "فلاهوفيتش وكييزا متاحان. لدينا مباراة أخرى يوم الثلاثاء، لكننا نفكر فقط في مباراة الغد إنهم جميعًا يقدمون أداءً جيدًا في خط الهجوم، حتى كين وميليك سيكون يلديز مع فريق الجيل القادم غدًا، وهويسين سيكون معنا بشكل دائم". واستكمل أليجري "ميزة عدم اللعب في دوري أبطال أوروبا؟ علينا أن نلعب من أجلها العام المقبل، وعلينا أن نصل إلى المراكز الأربعة الأولى، حتى لو لم يكن الأمر سهلاً لأن إنتر وميلان ونابولي يتفوقون على الجميع. سيتعين علينا اتخاذ خطوة تلو الأخرى في هذا الوقت".

Image

ميلان يحدد موعد غياب ماينان

كشفت تقارير صحفية إيطالية، عن مدة غياب الفرنسي مايك ماينان، حارس فريق ميلان، بعد الإصابة العضلية التي تعرض لها خلال مواجهة نظيره فريق نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، في أولى جولات مرحلة مجموعات دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2023-2024. واضطر ماينان، لمغادرة مواجهة نيوكاسل، في الدقيقة 81 من زمن المباراة، بسبب الإصابة، ودخل بدلا من الحارس ماركو سبورتيلو. وقالت شبكة "سكاي"، إن ماينان سيغيب على الأرجح عن المباراتين المقبلتين في الدوري الإيطالي ضد هيلاس فيرونا وكالياري، ولكن من المتوقع أن يعود ضد لاتسيو في 30 سبتمبر.   وأشارت سكاي، إلى أن ماينان تعرض لإصابة في العضلة المثنية، لكن الفحوصات الطبية استبعدت أن تكون الإصابة قوية، وسيغيب فقط عن مباراتي الروسونيري المقبلتين. وأوضحت الشبكة الإيطالية، أن الإنجليزي لوفتوس تشيك، لا يعانى هو الأخر من إصابة قوية، حيث لم يكن بحاجة إلى فحوصات طبية لأنه كان يعاني من تشنجات فقط.

Image

بعد سباعية روما.. إقالة مدرب إمبولي!

أعلن نادي إمبولي، إقالة مدربه باولو زانيتي، وذلك عقب الهزيمة الساحقة بنتيجة (0-7) التي تلقاها الفريق على يد روما، والتي كانت أيضًا الخسارة الرابعة على التوالي هذا الموسم. وأصبح زانيتي أول مدرب يُقال في الدوري الإيطالي بالموسم الحالي، وذلك في ظل الهزائم المتتالية والتي تأزمت بالسباعية التي تلقاها الفريق على يد الذئاب. وتلقت شباك إمبولي 12 هدفًا منذ بداية الموسم، كما فشل الفريق في تسجيل أي هدف، وكان هذا كفيلًا بإعلان النادي الاستغناء عن خدمات المدرب الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الـ14، وكان يفصله عن الهبوط 12 نقطة فقط.وقال إمبولي في بيان له: "يعلن نادي إمبولي عن إعفاء باولو زانيتي ومعاونيه ألبرتو بيرتوليني ونيكولا بياتي وفابيو ترينتين من مهامهم كمدربين للفريق الأول". وأضاف النادي: "نتوجه للمدرب زانيتي، الذي نجح في البقاء بالدوري في الموسم الماضي، بخالص الشكر والامتنان على العمل الذي قام به في الأشهر الأخيرة. وفي نفس الوقت يتمنى إمبولي للمدرب ومعاونيه كل التوفيق في مستقبلهم الرياضي والاحترافي". وكان زانيتي قد جدد تعاقده مع النادي في يونيو عام 2022 لمدة موسمين حتى عام 2025.

Image

إبراهيموفيتش يثير الجدل في الميلان.. لماذا؟

زار زلاتان إبراهيموفيتش الهداف السابق لأي سي ميلان، ملعب تدريبات الفريق الإيطالي قبل لقائه المرتقب بنيوكاسل يونايتد. وكان إبراهيموفيتش وضع يونيو الماضي حداً لمسيرته الطويلة في الملاعب، بعد تخطيه حاجز الـ41 عامًا، إلا أن الدولي السويدي السابق قرر تقديم الدعم المعنوي للاعبي ميلان. وكان ميلان تكبّد هزيمةً مذلةً بنتيجة 1-5 في ديربي الغضب ضد جاره إنتر ميلان، ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي. ويستعد ميلان الآن لتدشين مشواره في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، حيث ستكون ضربة البداية باستضافة نيوكاسل يونايتد على استاد سان سيرو. وشوهد إبراهيموفيتش ينخرط في الحديث مع ستيفانو بيولي المدير الفني لميلان، وجياكومو موريلي المدرب المساعد. ولفت موقع "سيمبري ميلان" المتخصص إلى حالة المفاجأة التي اعترت ملعب التدريبات بالزيارة غير المتوقعة للمهاجم السابق، إلا أن الموقع نفى أي شائعات متداولة عن التحاق إبراهيموفيتش في الوقت الراهن بالطاقم التدريبي لميلان بقيادة بيولي.

Image

مورينيو: لوكاكو وجد الحُب في روما

أحرز روميلو لوكاكو هدفه الأول بعد انتقاله إلى روما على سبيل الإعارة، بينما قال مدربه خوسيه مورينيو إن المهاجم البلجيكي يشعر بالسعادة بعدما انضم إلى زملاء جعلوه «يشعر بالحب».  وانضم لوكاكو إلى روما على سبيل الإعارة من تشيلسي، وعاد للعمل مع مورينيو، الذي تولى تدريب المهاجم البالغ عمره 30 عاماً في فريقي تشيلسي ومانشستر يونايتد في إنجلترا. وقضى لوكاكو الموسم الماضي على سبيل الإعارة مع فريق إيطالي آخر هو إنتر ميلان. وسحق روما منافسه إمبولي متذيل الترتيب 7-صفر، وسجل لوكاكو الهدف السادس في الدقيقة 82. ورداً على سؤال حول حالة لوكاكو عندما انتقل إلى روما، قال مورينيو إنه كان «سعيداً». وأضاف: «يحتاج روميلو إلى الشعور بالحب والرغبة في وجوده عندما جاء إلى هنا شعر أن الفريق يحتاج إلى لاعب مثله. أعتقد أنه سعيد حقاً إنه يحب الفوز وهذا الأمر في طبيعته». ويشعر مورينيو أن نجاح لوكاكو في التسجيل مع روما سيمنحه دفعة. وقال المدرب البرتغالي: «هذا ليس مهماً بالنسبة لي ربما بالنسبة له فكما تعرف فإن لاعبي كرة القدم وخاصة المهاجمين يحبون التسجيل». وأضاف: «إنه لاعب ذكي ولقد أظهر بوضوح من البداية أن أهم شيء هو نجاح روما في التسجيل وليس بالضرورة أن يكون هو صاحب الهدف». وتقدم روما إلى المركز 12 برصيد أربع نقاط من أربع مباريات. وسيلعب روما ضد شريف تيراسبول من مولدوفا في الدوري الأوروبي يوم الخميس قبل مواجهة تورينو في الدوري الإيطالي يوم الأحد.

Image

سباعية روما تنضم لأكبر نتائج مورينيو التاريخية

انضمت النتيجة الكبيرة التي حققها فريق روما بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على إمبولي مساء أمس، إلى أكبر النتائج التاريخية في مسيرة "سبيشيال وان" والتي تخطت 1000 مباراة رفقة الأندية. وحقق فريق روما أول انتصار له هذا الموسم في الدوري الإيطالي، وجاء ذلك على حساب إمبولي بنتيجة 7-0، بالجولة الرابعة من الدوري الإيطالي، لتكون أكبر نتائج مورينيو رفقة الجيلاروسي. ولأول مرة ينجح روما في تسجيل 7 أهداف في مباراة بالدوري الايطالي منذ 19 نوفمبر 2006، عندما فاز 7-0 ضد كاتانيا.  النتيجة انضمت لأكبر نتائج مورينيو في مسيرته التدريبية البابغة 1109 مباراة، ونرصد فيما يلي أكبر النتائج رفقة الأندية ..

Image

روما يمطر شباك إمبولي بسباعية في الكالتشيو

حقق فريق روما أول انتصار له هذا الموسم في الدوري الإيطالي، وجاء ذلك على حساب إمبولي بنتيجة 7-0، خلال المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب "الأولمبيكو"، ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي. بدأ روما التهديف عن طريق النجم الأرجنتيني باولو ديبالا في الدقيقة 2 من ركلة جزاء، وسجل البرتغالي ريناتو سانشيز الهدف الثاني للجيالوروسي في الدقيقة 8. ثم سجل ألبريرتو جراسي لاعب الضيوف الهدف الثالث لروما بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 35، وعاد ديبالا ليسجل الهدف الرابع في الدقيقة 55. وأكمل الإيطالي الدولي برايان كريستانتي الخُماسية في الدقيقة 79 ثم سجل البلجيكي الدولي روميلو لوكاكو أول هدف له بقميص روما في الدقيقة 82، قبل ان يختتم الإيطالي الدولي جيانلوكا مانشيني سباعية كبار العاصمة في الدقيقة 86.  ويحتل روما المركز الثاني عشر في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 4 نقاط فقط بعد مرور 4 جولات.

Image

ديبالا ينضم لقائمة مميزة في الكالتشيو

انضم النجم الأرجنتيني باولو ديبالا، مهاجم فريق روما الإيطالي، لقائمة مميزة تضم 4 لاعبين فقط، بعد نجاحه في التسجيل لأول مرة مع الجيلاروسي هذا الموسم. ويستضيف ملعب الأوليمبيكو، مباراة روما وإمبولي في الجولة الرابعة بالدوري الإيطالي والتي يتقدم فيها الجيلاروسي برباعية نظيفة، أحرز منها ديبالا ثنائية. ولأول مرة يسجل ديبالا مع روما هذا الموسم، ليكون ضمن 4 لاعبين فقط تمكنوا من التسجيل في المواسم العشرة الأخيرة بالدوري الإيطالي، وهم بونافينتورا، ودوفان زاباتا، ودومينيكو بيراردي وأخيرا باولو ديبالا.  ومؤخرا، أبلغ باولو ديبالا، المدير الرياضي لروما تياجو بينتو موافقته على بدء التفاوض بشأن تمديد التعاقد لمدة موسمين إضافيين حتى يونيو 2027. وانضم ديبالا البالغ من العمر 29 عامًا، إلى روما في صفقة انتقال مجانية، بعد أن انتهى عقده مع يوفنتوس الصيف الماضي، وسجل 18 هدفًا وقدم ثماني تمريرات حاسمة خلال 38 مباراة عبر المسابقات.

Image

رابيو: رفضت الرحيل عن يوفنتوس لهذا السبب!

أكد أدريان رابيو نجم وسط فريق يوفنتوس الايطالي، أنه رفض فرصة الانضمام لأحد الأندية المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم الجاري، من أجل إعادة البيانكونيري لسابق عهده. ولن يشارك يوفنتوس في أي بطولة أوروبية خلال الموسم الجاري، بسبب العقوبة الموقعة عليه. وقال رابيو في تصريحات نشرتها صحيفة "توتو سبورت": "لم أتمكن من المغادرة وترك الفريق بدون اللعب في دوري أبطال أوروبا، لقد كان من المهم بالنسبة لي البقاء وإعادة يوفنتوس الذي يعرفه الجميع، الفريق الذي يفوز ويقاتل من أجل السكوديتو". أضاف: "نريد أن نعود إلى الفرحة على أرض الملعب وفي غرفة تبديل الملابس، أنا متأكد من أن الأمور ستسير على ما يرام في حال استمرينا بنفس هذا الموقف". وعن الفوز الأخير ضد لاتسيو:"لقد كانت مباراة ضد منافس مباشر وقمنا فيها بعمل جيد للغاية، استقبلنا القليل من الفرص وسنحت لنا الكثير منها واحتفظنا بالكرة بشكل جيد ودافعنا جيدًا معًا، أنا سعيد بذلك". وأتم: "هناك رغبة من الجميع بتقديم أداء جيد والعودة إلى الفوز مرةً أخرى بعد العام الماضي الصعب للغاية".