Image

«جورجي» يخطف الأضواء من ميسي.. ويُسقط ميامي

خطف الدولي الجورجي، سابا لوبجانيدزي، الأضواء من بطل العالم الأرجنتيني ليونيل ميسي بقيادة فريقه الجريح أتلانتا يونايتد، للفوز على مستضيفه إنتر ميامي 3-1 في الدوري الأمريكي لكرة القدم (إم إل إس). ولعب ابن الـ29 عاماً الدور الأساسي في الفوز الرابع فقط لأتلانتا يونايتد في 15 مباراة، بتسجيله هدفين من مسافة بعيدة في الدقيقتين 44 و59، واضعاً فريقه في المقدمة 2-0، قبل أن يُعيد ميسي الأمل لأصحاب الأرض بتقليصه الفارق في الدقيقة 62، مسجلاً هدفه الحادي عشر في الدوري هذا الموسم. لكن السنغالي جمال تياريه أحبط عزيمة إنتر ميامي بإعادة الفارق لهدفين قبل قرابة رُبع ساعة على نهاية اللقاء، الذي تألق فيه أيضاً من ناحية الضيوف زميل ميسي في المنتخب الأرجنتيني تياجو ألمادا بتمريره كرتين حاسمتين وتسببه في كثير من المتاعب للدفاع بمهاراته الفردية الرائعة. ورغم هزيمته الرابعة في 17 مباراة، فإن إنتر ميامي لا يزال في صدارة ترتيب المنطقة الشرقية بـ34 نقطة، بفارق نقطة أمام إف سي سينسيناتي الذي سقط بدوره على أرضه أمام ناشفيل 0-2.

Image

صيحات استهجان في فانكوفر.. أين ميسي!

بمجرد الإعلان عن عدم سفر ليونيل ميسي ولويس سواريز وسيرجيو بوسكيتس مع إنتر ميامي لحضور مباراة النادي في فانكوفر، كانت خيبة أمل المشجعين الذين دفعوا أسعاراً باهظة وقطعوا مسافات طويلة لحضور المباراة. ولكن بمجرد حلول يوم المباراة وحصولهم على بعض الوقت لاستيعاب خيبة الأمل تلك، كانت الأسئلة تذهب إلى كيف سيظهر كل ذلك داخل ملعب بي سي بليس؟ بمجرد انطلاق المباراة واستحواذ إنتر ميامي على الكرة، دوّت صيحات الاستهجان في الملعب، تبع ذلك هتاف بدأ في مونديال قطر قبل عامين واستمر في أتلانتا العام الماضي: «أين ميسي؟» (الإجابة: كان في فورت لودرديل يشاهد ابنه تياجو يلعب في أكاديمية ميامي مع لويس سواريز إلى جانبه) المشجعون في فانكوفر يهتفون: «أين ميسي؟». ولكن كانت هناك أيضاً لافتات من بينها لافتة توضح المبلغ الذي أنفقه بعض المشجعين لحضور المباراة. وأشار آخر إلى أن بعض المشجعين كانوا سعداء برؤية «ميسي المصغر» رايان جولد، لاعب فانكوفر. أما الآخرون من الحضور، فقد كانوا سعداء فقط لرؤية أحد الوجوه الشهيرة الأخرى في ميامي وهو الحارس ياسين تشيكو. تقدم إنتر ميامي 2-0 في الساعة الأولى من المباراة حتى في غياب ثلاثة من نجومه، لكن جولد حوَّل ركلة جزاء ليمنح جماهير فانكوفر شيئاً ما يهتفون به في الدقيقة 72. هدد أصحاب الأرض بإدراك التعادل حتى النهاية، ليقدموا مباراة ممتعة للحضور الجماهيري القياسي في الدوري الأمريكي الذي بلغ 51032 متفرجاً، لكن ميامي صمدت لتفوز 2-1 حتى من دون ميسي مسجلاً رقماً قياسياً في عهد الدوري الأمريكي للمحترفين. بهذا الفوز، لا يزال فريق ميامي يمتلك أفضل سجل في الدوري الأمريكي ويواصل سلسلة انتصاراته المتتالية دون هزيمة إلى 10 مباريات متتالية.

Image

فضيحة فساد تنال ميسي وبيكيه!

فجّر تقرير إعلامي إسباني مفاجأةً من العيار الثقيل، بكشفه عن وجود احتمالية لتورط ميسي وجيرارد بيكيه نجمي برشلونة السابقين في قضية فساد مدوية خلال فترة جائحة كورونا عام 2020. وكان نجوم "برشلونة" وفي مقدمتهم الثنائي ميسي وبيكيه قد تلقوا طلبًا من إدارة الرئيس السابق خوان ماريا بارتوميو لتخفيض رواتبهم خلال جائحة كورونا، وذلك لمساعدة النادي الكاتالوني في تجاوز التحديات الاقتصادية الصعبة التي عاشها إبان الأزمة الصحية العالمية. وانتهى مشوار ليونيل ميسي مع برشلونة صيف 2021 برحيله عن النادي الذي قدّم له كل شيء صوب باريس سان جيرمان الفرنسي، بينما أعلن جيرارد بيكيه مغادرته "البلوجرانا" واعتزاله كرة القدم شهر نوفمبر 2022. نشر موقع "The Objective" الإسباني تقريرًا كشف فيه أن ميسي وبيكيه طلبا المساعدة من لويس روبياليس، الرئيس السابق للاتحاد الإسباني لكرة القدم والسلوفيني ألكسندر تشيريفين رئيس الاتحاد الأوروبي "يويفا" لتعويض خفض رواتبهما من طرف إدارة "برشلونة" خلال جائحة كورونا. وطلب النجمان السابقان للنادي الكاتالوني من روبياليس تحويل جزء من الأموال التي يحصل عليها الاتحاد الإسباني من "يويفا" لتعويض تخفيض أجورهما خلال الأزمة الصحية العالمية والتي تأثرت بسبب تبعاتها الاقتصادية جميع الأندية. ولدعم خبره نشر الموقع الإسباني مكالمات هاتفية مسربة تزيد من احتمالية تورط نجمي "برشلونة" السابقين في هذه القضية، حيث كشف عن إجراء بيكيه لمكالمة مع روبياليس بتزكية من "ليو" طلب فيها الثنائي الاستفادة من أموال الاتحاد الإسباني المقدمة إليه من الاتحاد الأوروبي لتعويض تخفيض راتبيهما. ونشر المصدر ذاته مكالمة جرت بين روبياليس وتشيفرين طلب فيها الأول من الثاني عدم الكشف عن فحوى المكالمة الهاتفية التي جرت بينهما بشأن طلب نجمي الفريق الكاتالوني السابقين، وهو الأمر الذي وافق عليه رئيس "يويفا" وفي نهاية تقريره، تحدث المصدر نفسه عن عدم وجود شيء ملموس حتى الآن يثبت إدانة ميسي وبيكيه في قضية الفساد هذه، وطلبهما الحصول على أموال الاتحاد الأوروبي "يويفا" عبر الاتحاد الإسباني كتعويض عبر الاستفادة من حقوق البث التليفزيوني لمسابقات الهيئة الكروية الأوروبية.

Image

بيع منديل وقع عليه ميسي عقده الأول

أعلنت صالة مزادات «بونهامز» البريطانية بيع المنديل، الذي وقع عليه الأرجنتيني ليونيل ميسي أول عقد له مع برشلونة في عام 2000، مقابل 760 ألف جنيه إسترليني (965630 دولاراً). وتوقعت صالة «بونهامز» في البداية أن يتراوح سعر المنديل بين 300 ألف جنيه إسترليني و500 ألف جنيه إسترليني. وبدأ المزاد عبر الإنترنت من يوم 8 مايو (أيار) واستمر حتى (الجمعة). وذكرت «بونهامز»: «المنديل غير تاريخ النادي وميسي نفسه، الذي أصبح واحداً من أعظم اللاعبين عبر التاريخ». وكان قد تم الاحتفاظ بالقطعة التذكارية بعناية شديدة في خزنة هوراكيو جاجيولي، ممثل ميسي في هذا التوقيت. والمنديل لا يحمل توقيع ميسي فقط، ولكن أيضاً كارليس ريكساش، السكرتير الفني لبرشلونة في ذلك الوقت، وجوسيب ماريا مينجويلا، الكشاف الذي ينسب إليه الفضل في اكتشاف اللاعب. ويحمل المنديل، الذي تم توقيعه خلال غداء في «لاريال سوسيتات دي تنس بومبيا» في تلة مونتجويك، التزاماً مكتوباً من ريكساش. وكتب على المنديل: «في برشلونة، يوم 14 ديسمبر 2000 وفي حضور مينجويلا وهوراكيو، يواق تشارلز ريكساش، المدير الرياضي لنادي برشلونة، بموجب مسؤوليته وبغض النظر عن أي آراء معارضة، تم التوقيع على التعاقد مع اللاعب ليونيل ميسي، بشرط أن نلتزم بالمبالغ المتفق عليها». وكان ميسي، الذي حقق منذ ذلك الحين كثيراً من الألقاب الكبيرة، بما في ذلك دوري الأبطال وكأس العالم، يبلغ 13 عاماً فقط عندما انضم لأكاديمية برشلونة من ناديه الأرجنتيني نيولز أولد بويز في عام 2000.  وترك ميسي، الفائز بكأس العالم، برشلونة في عام 2021، للانتقال لباريس سان جيرمان، قبل أن ينتقل لإنتر ميامي في العام الماضي.

Image

ميسي الأعلى أجرًا في الدوري الأمريكي الشمالي

كشفت رابطة اللاعبين المحترفين أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، براتب سنوي قدره 20.45 مليون دولار في إنتر ميامي، هو اللاعب الأعلى أجرًا في الدوري الأمريكي الشمالي لكرة القدم في عام 2024. وتنشر رابطة اللاعبين بانتظام تفاصيل الأجور الكاملة للدوري بأكمله، وعلى الرغم من أنه لم يكن مفاجئًا رؤية الفائز بالكرة الذهبية ثماني مرّات في القمة، فإن الفجوة بين اللاعبين الآخرين والفرق بالفعل لافتة للنظر. ويملك ميسي تعويضًا مضمونًا قدره 20,446,667 دولارًا أمريكيًا يتضمن راتباً أساسياً قدره 12 مليون دولار أمريكي بالإضافة إلى مكافآت مختلفة. ولا تشمل الأرقام الواردة من الرابطة الدخل الضخم الذي يحصل عليه بطل العالم من الصفقات التجارية والصفقات والرعاية من شركات مثل أديداس ول. ووقع ميسي عقده الأخير مع نادي برشلونة الإسباني في عام 2017، وهو عقد مدته أربع سنوات منحه إمكانية كسب 138 مليون يورو في الموسم الواحد بينها الراتب والمكافآت. وانتقل ميسي إلى باريس سان جيرمان في أغسطس 2021، بعد انتهاء عقده مع برشلونة وتردّدت أنباء عن حصوله على ما بين 30 و35 مليون يورو مع النادي الفرنسي. وانضم صانع الألعاب البالغ من العمر 36 عامًا إلى إنتر ميامي في يوليو الماضي بموجب صفقة حتى نهاية موسم 2025، لكنه ربما لا يزال يتلقى مدفوعات من برشلونة. وقال رئيس النادي الكاتالوني جوان لابورتا في يناير 2022، إنه من المقرر أن يقوم النادي بتأجيل دفع رواتب اللاعب حتى عام 2025. واحتل مهاجم تورونتو الدولي الإيطالي السابق لورنتسو إنسيني الذي كان اللاعب الأعلى أجرا في الدوري الأمريكي حتى وصول ميسي، المركز الثاني في القائمة بدخل مضمون قدره 15.4 مليون دولار من النادي الكندي. وجاء الزميل السابق لميسي في برشلونة، الإسباني سيرجيو بوسكيتس البالغ من العمر 35 عامًا، المركز الثالث براتب مضمون قدره 8.8 مليون دولار. ويحصل زميلاهما السابقان في النادي الكاتالوني المهاجم الأوروجوياني لويس سواريس والظهير الأيسر الإسباني جوردي ألبا على 1.5 مليون دولار سنوياً. ويبلغ إجمالي فاتورة الأجور في إنتر ميامي 41.68 مليون دولار، ويأتي تورونتو في المركز الثاني بمبلغ 31.41 مليون دولار، أما كولومبوس حامل لقب الدوري فتبلغ تكلفة رواتبه الإجمالية 15.19 مليون دولار، ويحتل المركز 21 في الدوري.

Image

رونالدو يتصدر قائمة الأعلى دخلًا في العالم

تصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو، قائد النصر السعودي، قائمة مجلة «فوربس» لأعلى الرياضيين دخلاً في العالم للمرة الرابعة في مسيرته، بينما تقدم لاعب الغولف الإسباني جون رام إلى المركز الثاني بعد انتقاله المثير إلى بطولة «ليف جولف». وأصبح رونالدو الرياضي الأعلى أجراً في العالم بعد انتقاله إلى النصر، وقدّرت «فوربس» أن دخل البرتغالي (39 عاماً) الإجمالي كان في حدود 260 مليون دولار، وهو أعلى أجر على الإطلاق للاعب كرة قدم. وبلغ دخله من اللعب 200 مليون دولار، بينما بلغت أرباحه خارج الملعب 60 مليون دولار بفضل صفقات رعاية حيث تستفيد العلامات التجارية من متابعيه على تطبيق «إنستجرام»، البالغ عددهم 629 مليون متابع. وانتقل رام، الفائز ببطولتين كبيرتين في الجولف، إلى بطولة «ليف غولف» في ديسمبر الماضي في صفقة كبرى. وبعيداً عن ذلك المبلغ، فإن رام حصل على 218 مليون دولار، وانضم إلى رونالدو في كونهما الثنائي الرياضي الوحيد الذي يتجاوز أجره 200 مليون دولار. وجاء ليونيل ميسي، الفائز بالكرة الذهبية 8 مرات، في المركز الثالث، بعد أن انتقل إلى إنتر ميامي في الدوري الأمريكي في صفقة مربحة، ساعدت الأرجنتيني الفائز بكأس العالم على جمع 135 مليون دولار. وبلغ دخل ميسي (36 عاماً) من اللعب 65 مليون دولار، لكن دخله خارج الملعب بلغ 70 مليون دولار بفضل صفقات مع رعاة كبار، أمثال «أديداس» و«أبل». ويأتي ليبرون جيمس، لاعب فريق «لوس أنجليس ليكرز» المنافس في دوري السلة الأمريكي للمحترفين، رابعاً بدخل بلغ 128.2 مليون دولار. وعلى الرغم من أن اللاعب البالغ من العمر 39 عاماً، وهو أول لاعب في الدوري الأمريكي يسجل 40 ألف نقطة في مسيرته، يقترب من نهاية مسيرته، فإنه من المقرر أن يحصل على فرصة أخيرة في الأولمبياد. وأكمل يانيس أنتيتوكومبو، زميل جيمس في دوري السلة الأمريكي، ولاعب ميلووكي باكس، الخمسة الأوائل (111 مليون دولار)، بينما تراجع كيليان مبابي قائد منتخب فرنسا لكرة القدم إلى المركز السادس (110 ملايين دولار).

Image

نجم الأهلي في قائمة الأكثر تتويجًا بالألقاب

يتصدر أسطورة الأرجنتين ليونيل ميسي لاعب إنتر ميامي الأمريكي قائمة اللاعبين الأكثر تتويجاً بالألقاب مع الأندية في تاريخ كرة القدم. وشهدت القائمة، التي نرصد في هذا التقرير العشرة الأوائل منها، تواجد لاعب عربي هو المصري حسام عاشور قائد الأهلي المصري السابق، الذي حجز مكاناً ثابتاً في تشكيلة بطل إفريقيا لأكثر من 14 عاماً.  وغاب نجوم بارزون عن مراكز الصدارة في القائمة، وأبرزهم كريستيانو رونالدو الذي أحرز 31 لقباً في مسيرته الأوروبية المميزة مع مانشستر يونايتد وريال مدريد ويوفنتوس، قبل الانتقال إلى النصر السعودي في يناير 2023. وغاب أيضاً كريم بنزيما مهاجم اتحاد جدة السعودي (32 لقباً) وزلاتان إبراهيموفيتش (32 لقباً) ومانويل نوير (30) وغيرهم من النجوم البارزين.  ويملك سيرجيو بوسكيتس لاعب إنتر ميامي فرصة للتقدم إلى أحد المراكز العشرة الأولى إذا حقق لقباً جديداً مع فريقه الأمريكي حيث سيرفع رصيده إلى 34.  وسبصل توني كروس نجم الريال إلى اللقب رقم 33 في مسيرته مع الأندية إذا توّج بلقب دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد لكنّه سيظل خارج قائمة الـ10 الأوائل. 

Image

ميسي يقدم أعظم موسم فردي بأمريكا

إذا كانت هناك أي شكوك حول قدوم ليونيل ميسي إلى الدوري الأمريكي للعب، فقد اختفت في المباراة الأولى لهذا الموسم. كانت المسرحية واحدة من تلك التحولات التهريجية التي ارتقت بها كرة القدم الأمريكية إلى نوع من أشكال الفن. انهار مدافع ريال سولت ليك أندرو برودي، وأنتج ميسي واحدة من أكثر اللحظات المضحكة التي تنطوي على عدم احترام في مسيرته، حيث قام بقلب الكرة فوق جسده بلمسة واحدة رائعة، وتخطى مَن حوله وجمعها في خطوة ليطلق تسديدة على المرمى حتى زملاء ميسي في فريق إنتر ميامي لم يصدقوا ما رأوه للتو. يقول لاعب خط الوسط جوليان جريسيل، الذي كان يقف على بُعد ياردات قليلة: «قلتُ لنفسي: يا إلهي، لقد ضرب الرجل بأقصى سرعة وأطلق تسديدة. كان من الممكن أن يكون هذا هدف الموسم بالنسبة لي، وربما أفضل هدف كنت سأراه في حياتي لو تم تسجيله». هذا ما يحدث عندما يأخذ أعظم لاعب على الإطلاق في ركل الكرة مواهبه إلى الشاطئ الجنوبي في عمر 36 عاماً، كان بمقدور ميسي تخطي التدريب لاحتساء عشبة المتة تحت مظلة، ولا يزال المشجعون يتوافدون لرؤيته وهو يلعب مع إنتر ميامي بدلاً من ذلك، مثل ليبرون جيمس أو توم برادي، في أواخر مسيرته المهنية فهو يضيف بعناد إلى إرثه، بعد فترة طويلة من استسلام جسد أي شخص آخر. بعد أشهر قليلة من فوزه بـ«الكرة الذهبية» الثامنة له، يواصل ميسي تطوير أسلوب لعبه بطرق مثيرة للاهتمام. سيعود إلى دائرة الضوء العالمية هذا الصيف، عندما ينضم إلى الأرجنتين للمشاركة في «كوبا أمريكا»، ولكن حتى ضد أندية مثل سبورتنج كانساس سيتي ونيو إنجلاند ريفولوشن، فإن كل دقيقة متبقية من كرة القدم له هي متعة لا يمكن تفويتها. وعلى طول الطريق، ربما يكون ميسي يقدم الآن أعظم موسم في تاريخ الدوري الأمريكي لكرة القدم بالنسبة لأي شخص شاهد برشلونة في العقد الماضي، يمكن أن تبدو قائمة فريق إنتر ميامي مألوفة بشكل غريب وأمام ميسي، لا يزال شريكه القديم في الهجوم لويس سواريز يسجل الأهداف في مقطع مخيف. وخلفهم، يقوم لاعب خط الوسط الدفاعي سيرجيو بوسكيتس بترتيب المباراة بدقة متأنية. 

Image

بمزاد علني.. بيع عقد ميسي الأول مع برشلونة

بدأت المزايدة الأربعاء على منديل كتب عليه نادي برشلونة تعهدا بالتعاقد مع ليونيل ميسي البالغ حينها 13 عاما قبل أن يصبح أحد عظماء كرة القدم لتصل العروض المبكرة إلى ما يقرب من 300 ألف دولار. وتم التوقيع على المنديل في ديسمبر 2000 حين اتفق كارليس ريشاك، المدير الرياضي لبرشلونة آنذاك، مع هوراسيو جاجيولي وكيل أعمال اللاعب، على ضم المراهق الأرجنتيني الذي أصبح فيما بعد الهداف التاريخي للنادي. وبلغ سعر المزايدة على الوثيقة، التي وصفتها دار مزادات بونهامز البريطانية بأنها "حبر أزرق على منديل شمعي إسباني"، 220 ألف جنيه استرليني (274824 دولارا) بعد وقت قصير من فتح المزاد وفقا لموقع الدار على الإنترنت. وتنتهي المزايدة عبر الإنترنت في 17 مايو ويبلغ السعر الاسترشادي ما بين 300 ألف و500 ألف جنيه إسترليني. وقال مارك ساندز كبير مسؤولي التسويق في دار بونهامز "لم يكن الأمر ملزما قانونيا أبدا (لبرشلونة)، لكنه يوضح الارتباط العاطفي العميق أو بداية الارتباط العميق الذي نشأ بين ميسي وبرشلونة". وساعد اللاعب الفائز بالكرة الذهبية ثماني مرات برشلونة في تحقيق 35 لقبا، حيث شارك في 782 مباراة وسجل 674 هدفا. وأضاف ساندز "إذا كنت تحب كرة القدم، فستعرف كل شيء عن ليونيل ميسي وتدرك أنه عرف أجيالا بكرة القدم، إذا كنت تريد قطعة من هذا التاريخ، فهذا هو الشيء الذي يجب عليك الحصول عليه".