Image

حارس بريطاني ينضم إلى الخور!

أعلن نادي الخور القطري -درجة ثانية- تعاقده مع حارس المرمى الشاب البريطاني أحمد كوني لتدعيم صفوف الفريق ووقع اللاعب على عقد انضمامه للنادي بحضور ناصر ثامر الحميدي رئيس نادي الخور. ومن جانبه، أكد الحميدي، على ثقته الكبيرة في الجهاز الفني للفرق الاول بالنادي بقيادة نبيل أنور على تحقيق أحلام جماهير ومنتسبي النادي في العودة مرة أخرى إلى الدوري القطري. وقال رئيس النادي عبر Twitter: كلنا ثقة بالمدرب الوطني نبيل أنور والكوكبة الشابة التي يقودها في قدرتهم على العودة مجددًا لدوري النجوم. وتابع: بالتوفيق لك ولجميع الطاقم الفني والاداري والطبي، لتقديم موسم مميز والصعود بالفريق لمكانه الطبيعي. وكانت ادارة النادي قد اعلنت عن لتشكيل الكامل للجهاز الفني بقيادة نبيل أنور ومعه جوزيه موريرا مساعدًا أول للمدرب وسلام شاكر - مساعدًا ثانيًا وهوجو بينتو - محلل للاداء وخافيير بيندادو مدربًا للحراس ويوسف دهبي مدربًا للياقة البدنية.

Image

الخور يعسكر في مدينة بولو التركية 2 أغسطس

أعلن نادي الخور القطري- درجة ثانية،  أنه سيغادر إلى تركيا يوم 2 أغسطس المقبل لخوض المعسكر التحضيري للموسم الجديد 2023ـ2024، حيث تحتضن مدينة بولو التركية معسكر الفرسان بداية من 2 أغسطس حتى 22 من نفس الشهر وسيتخلل المعسكر بعض المباريات الودية متدرجة المستوى، لوقوف الجهاز الفني على جاهزية اللاعبين بالصورة المناسبة، وعلى جانب آخر تواصل إدارة النادي مساعيها للتعاقد مع أسماء جديدة على مستوى المحترفين والمواطنين.

Image

الشمال ينجو من الهبوط في دوري قطر

ضمن الشمال البقاء في الدوري القطري لكرة القدم بتغلبه على الخور بهدفين لهدف، وذلك في المباراة الفاصلة التي استضافها استاد جاسم بن حمد في ختام الموسم الكروي 2022-2023. ويدين الشمال بالفضل في تحقيق الانتصار لكل من الدولي الأردني علي علوان الذي افتتح التسجيل في الدقيقة الأولى، قبل أن يسجل الفرنسي لويك لاندري الهدف الثاني في الدقيقة 90+5، فيما سجل الجزائري يوغرطة حمرون هدف الخور الوحيد من علامة الجزاء في الدقيقة 56. وأظهر الشمال تفوقا واضحا خلال مجريات الشوط الأول واستفاد من التباعد في خطوط المنافس، لشن العديد من الهجمات السريعة. وسيطر فريق المدرب وسام رزق على وسط الملعب باعتماده على ثلاثة محاور، فضلا عن إسناد فاعل من الظهيرين في الحالة الهجومية. ولم يمهل الشمال منافسه سوى 32 ثانية عندما انبرى الدولي الأردني علي علوان لتمريرة رائعة وصلته من زميله المغربي ياسين بامو بين المدافعين ليدخل منطقة جزاء الخور ويصوب كرة قوية عن يمين الحارس بابا جبريل مانحا فريقه أسبقية مبكرة ومسجلا هدفه الثالث هذا الموسم.  وكاد مدافع روما الإيطالي السابق الأرجنتيني ماتياس ناني، يضاعف النتيجة في الدقيقة الثالثة بيد أن الضربة الرأسية التي صوبها مرت بمحاذاة مرمى الخور. وأعطى الهدف المبكر فريق الشمال الكثير من الثقة في وسط الميدان وتمكن من الاستحواذ على الكرة بفاعلية أكبر. في المقابل، كان فريق الخور يسعى لتعديل الكفة، بجانب التأمين الدفاعي خشية التعرض لهدف آخر قد يعقد من مهمتهم في العودة بالنتيجة.  ولم يسجل فريق المدرب نبيل أنور حضوره في الثلث الأخير من ملعب المنافس سوى في مناسبات نادرة لم تشكل أي خطورة على مرمى حارس الشمال أبو بكر سيك. واستمر الشمال بنزعته الهجومية وكاد الأردني علي علوان يسجل هدفه الشخصي الثاني له ولفريقه حين أرسل له زميله أمجد عطوان كرة عكسية داخل المنطقة لكن حارس الخور بابا جبريل كان حاضرا لإنقاذ الموقف في الدقيقة 38. ولم تسفر الدقائق المتبقية للشوط الأول عن أي تعديل ليخرج الشمال للاستراحة متقدما على الخور بهدف نظيف.  في الشوط الثاني، لم تتأخر عودة الخور الذي نجح بتعديل النتيجة بواسطة محترفه الجزائري يوغرطة حمرون من علامة الجزاء في الدقيقة 56.  وحاول الخور الاستفادة من تراجع لاعبي الشمال إلى المواقع الدفاعية وكاد يكسر التعادل في أكثر من مناسبة بيد أن الحارس أبو بكر سيك تألق في الذود عن مرماه لا سيما عندما أنقذ انفرادة الجزائري يوغرطة حمرون في الدقيقة 80 وتسديدة مصعب عبدالمجيد في الدقيقة 83. وطالب الخور بضربة جزاء في الدقيقة 89 إثر لمسد يد على أحد مدافعي الشمال لكن حكم المباراة عبد الرحمن الجاسم طالب باستمرار اللعب. وفي الدقيقة الخامسة بعد الـ90 تمكن الفرنسي لويك لاندري من تسجيل هدف الفوز للشمال إثر متابعة ناجحة داخل المنطقة ليضمن فريقه البقاء في دوري النجوم، فيما سيستمر الخور في دوري الدرجة الثانية الموسم المقبل. وخسر الخور المباراة الفاصلة للمرة الأولى بعد أن خاضها للمرة الثالثة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، بعدما لعب في موسم 2019-2020 مع المرخية وصيف الدرجة الثانية وتمكن من الفوز عليه بهدفين نظيفين ليضمن بقاءه في دوري النجوم. وفي موسم 2020-2021 تغلب فريق الخور على الشحانية بثلاثية مقابل هدف ليضمن بقاءه في "دوري النجوم، قبل هبوطه في الموسم الماضي إلى الدرجة الثانية باحتلاله المركز الأخير في الترتيب. أما الشمال فقد احتل المركز الحادي عشر في ترتيب دوري النجوم برصيد 18 نقطة متأخرا بفارق الأهداف عن أم صلال العاشر. الجدير بالذكر أن المباراة الفاصلة في الموسم الماضي شهدت فوز السيلية الذي هبط في الموسم الحالي لدوري الدرجة الثانية على الخريطيات بثلاثية لهدفين. يشار إلى أن الموسم الكروي الحالي شهد تتويج الدحيل بلقب "دوري النجوم" للمرة الثامنة في تاريخه برصيد 51 نقطة بفارق نقطتين عن العربي صاحب المركز الثاني والذي توج بطلا لكأس الأمير للمرة التاسعة في تاريخه والأولى منذ 30 عاما بتغلبه على السد بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية، أما السد حامل لقب الدوري في النسختين الأخيرتين فقد حل في المركز الثالث برصيد 44 نقطة، وجاء الوكرة في المركز الرابع برصيد 39 نقطة.

Image

مدرب الخور: الطموح شعارنا أمام الشمال

تحدث نبيل أنور مدرب الخور عن المباراة الفاصلة لبطولة الدوري القطري لفريقه أمام الشمال، والتي ستقام على استاد جاسم بن حمد، وقال: مباراة مهمة ومصيرية للفريقين، بمثابة نهائي كأس، وقد حاولنا بأن نصعد مباشرة، ولكن لم نوفق، الآن لدينا الفرصة بين أيدينا في هذه المباراة الفاصلة، وكلي ثقة في اللاعبين بأنهم سيقدمون أفضل ما لديهم للعودة مرة أخرى لدوري الدرجة الأولى. وواصل: جميعنا متكاتفون، ولدينا هدف يجب علينا تحقيقه، الطموح والقتالية والإصرار لدى لاعبي الفريق ستجعلنا نجتاز هذه المباراة ويعود الخور لمكانه الطبيعي. وتابع: أشكر إدارة النادي على دعمها الدائم ووقوفهم بجانب الفريق في هذه المرحلة، وبإذن الله سنفرح الجماهير وأهالي الخور والذخيرة بالفوز. من جانبه، قال أحمد المهندي لاعب الخور: مباراة الشمال الفاصلة مصيرية ولا تقبل القسمة على اثنين، نحن كفريق ولاعبين ندرك مدى أهمية وصعوبة اللقاء، ولقد مررنا بهذه المناسبة مرتين سابقاً، وكان الفوز حليفنا. وواصل: نتمنى بأن نفوز في المواجهة، ويجب التأكيد على أن المدرب نبيل أنور أعاد الثقة للفريق ولزملائي اللاعبين، وكلنا ثقة بأننا نستطيع الفوز في هذه المباراة. وقال: أنا وزملائي اللاعبين نحمل على عاتقنا اسم النادي والمدينة، وسنبذل قصارى جهدنا للفوز بهذه المواجهة.

Image

مدرب الشمال: سنخوض أهم مباراة في الموسم!

وصف وسام رزق مدرب الشمال المباراة الفاصلة لبطولة الدوري القطري لكرة القدم أمام الخور التي ستقام الأحد أنها أهم مواجهة للفريق هذا الموسم. وقال في المؤتمر الصحفي: مباراة الخور هي الأهم في هذا الموسم بالنسبة لنا كجهاز فني ولاعبين وجماهير، ونعتبرها مباراة إنقاذ الموسم لنادي الشمال. وأضاف: لم أكن أتمنى أن نكون في هذا الموقف، ولكن هذا ما حدث وعلينا التعامل معه، لقد كان موسماً صعبا للغاية مليء بالتقلبات والإصابات الكثيرة والتوقفات ولا بديل أمامنا الآن سوى الفوز إذا أردنا البقاء في الدوري. وأكد مدرب الشمال أن المواجهة لن تكون سهلة، مشيراً إلى أن المنافس فريق جيد يضم لاعبين مميزين ومدرب كفء ولديهم طموحات الصعود لدوري الدرجة الأولى. وأكد جاهزية جميع اللاعبين لهذه المباراة المصيرية، وقال: لاعبو الشمال جاهزون للمواجهة المرتقبة ولدي ثقة كبيرة فيهم جميعاً من أجل عبور هذا اللقاء. ومن جانبه شدد ماجد محمد لاعب الشمال على أهمية المباراة الفاصلة أمام الخور. وقال: تنتظرنا مواجهة قوية أمام فريق الخور، وأرى أنها لن تكون سهلة أمام فريق يسعى للصعود، ولكن في نفس الوقت هدفنا البقاء وسنسعى بكل قوة لتحقيق هذا الهدف. وأضاف: أملنا كبير في تحقيق الفوز والاستمرار خلال الموسم القادم. وأكد أن الشمال جاهز للمباراة الصعبة، وقال: هدفنا الفوز ولا بديل غيره، ونتمنى أن نكون في يومنا والتوفيق حليفنا.   

Image

بطاقة الدوري القطري بين الشمال والخور..غدًا

يسدل الستار على الموسم الكروي 2022-2023 الأحد وذلك في المباراة الفاصلة التي تجمع بين الشمال صاحب المركز الحادي عشر في "الدوري القطري" والخور وصيف ترتيب دوري الدرجة الثانية على استاد جاسم بن حمد. وسيكون الفائز بهذا اللقاء ضمن مصاف أندية دوري النجوم، فيما سيلعب الخاسر ضمن أندية دوري الدرجة الثانية الموسم القادم. وسيتم وفقا للوائح، في حال انتهاء الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل، اللجوء لوقت إضافي مدته 30 دقيقة مقسمة على شوطين، وفي حال استمرار التعادل يتم اللجوء إلى ركلات الترجيح من علامة الجزاء. ويأمل الشمال أن يتمكن من ضمان البقاء وتجاوز عقبة منافسه بعد سلسلة من الهزائم التي مني بها في الجولات الأخيرة من "دوري النجوم" والتي جعلته يحتل المركز الحادي عشر برصيد 18 نقطة، بفارق الأهداف عن أم صلال صاحب المركز العاشر. ويضم فريق المدرب وسام رزق الذي مني بهزيمة ثقيلة أمام الدحيل بطل الدوري في الجولة الأخيرة للدوري بهدفين لخمسة في صفوفه العديد من اللاعبين القادرين على صنع الفارق في مقدمتهم الدولي العراقي امجد عطوان والدولي الأردني علي علوان، بجانب المهاجم المغربي ياسين بامو وقلب الدفاع الأرجنتيني ماتياس ناني.  في المقابل، يسعى الخور الذي خسر مواجهته الأخيرة بالدوري أمام الخريطيات بهدف لهدفين للعودة إلى مكانه في الأضواء حيث كان يمني النفس الصعود المباشر بيد أن معيذر تمكن من خطف الصدارة واللقب ليكتفي الخور بالوصافة وخوض المباراة الفاصلة برصيد 28 نقطة بفارق 3 نقاط عن معيذر. وسيكون هاجس نبيل أنور المدير الفني لفريق الخور اللعب بمبدأ الحيطة والحذر والاعتماد على التركيز في الخطوط الخلفية،واللعب بتوازن كبير على مدار الشوطين ومراقبة مفاتيح لعب المنافس. ويخوض الخور المباراة الفاصلة للمرة الثالثة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، بعدما لعب في موسم 2019-2020 مع المرخية وصيف الدرجة الثانية وتمكن من الفوز عليه بهدفين نظيفين ليضمن بقاءه في دوري النجوم. وفي موسم 2020-2021 تغلب فريق الخور على الشحانية بثلاثية مقابل هدف ليضمن بقاءه في "دوري النجوم"، قبل هبوطه في الموسم الماضي إلى الدرجة الثانية باحتلاله المركز الأخير في الترتيب.  الجدير بالذكر أن المباراة الفاصلة في الموسم الماضي شهدت فوز السيلية الذي هبط في الموسم الحالي لدوري الدرجة الثانية على الخريطيات بثلاثية لهدفين. يشار إلى ان الموسم الكروي الحالي شهد تتويج الدحيل بلقب "دوري النجوم" للمرة الثامنة في تاريخه برصيد 51 نقطة بفارق نقطتين عن العربي صاحب المركز الثاني والذي توج بطلا لكأس الأمير للمرة التاسعة في تاريخه والاولى منذ 30 عاما بتغلبه على السد بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية، أما السد حامل لقب الدوري في النسختين الأخيرتين فقد حل في المركز الثالث برصيد 44 نقطة، وجاء الوكرة في المركز الرابع برصيد 39 نقطة.

Image

الشمال يخوض فاصلة دوري قطر أمام الخور!

نجح نادي الريان الفائز بلقب بطولة الدوري القطري 8 مرات على مدار تاريخه، في أن يحسم البقاء رسميا مع الكبار في دوري النجوم والهروب من الهبوط بالجولة الأخيرة من منافسات موسم 2023-2022. وحسمت الجولة الأخيرة صراع الهبوط بوداع السيلية منافسات الدوري وهبوطه رسميا بعد الخسارة من الوكرة صفر-1  فيما سيخوض فريق الشمال المباراة الفاصلة مع الخور وصيف دوري الدرجة الثانية بعد خسارته من الدحيل 5-2. وضمن أم صلال البقاء رسميا مع الريان بعد تعادله مع نادي قطر سلبيا. واكتفى ام صلال بالتعادل السلبي مع نادي قطر، ليرفع رصيده الى 18 نقطة في المركز العاشر متفوقًا على الشمال الذي سيلعب الفاصلة والسيلية الذي هبط للدرجة الثانية، فيما رفع نادي قطر رصيده الى 35 نقطة في المركز الخامس. ولم يستفد من خسارة الشمال وتعادل أم صلال أمام نادي قطر، وفي المقابل تواجد فريق الوكرة في المربع الذهبي بعد ان رفع رصيده إلى 39 نقطة في المركز الرابع. أما الشمال فلم يستفد من تغيير مدربه المغربي هشام زاهد بالتعاقد مع القطري وسام رزق في الأمتار الأخيرة، وتسببت خسارته الثقيلة من الدحيل 5-2 في توقف رصيده عند 18 نقطة ليتراجع إلى المركز الحادي عشر وقبل الأخير، ليضطر إلى خوض المباراة فاصلة أمام الخور وصيف دوري الدرجة الثانية.

Image

نبيل أنور مدربًا لنادي الخور

أعلن نادي الخور القطري- درجة ثانية، عن أسناد مهمة تدريب الفريق الكروي الأول بالنادي إلى المدرب نبيل أنور ويعاونه العراقي سلام شاكر، وذلك بعد أن قررت إدارة النادي إجراء تعديلات على الجهاز الفني بعد رحيل المدرب المغربي هشام جدران. ويسعى نادي الخور العودة مجددًا إلى الدوري القطري في الموسم المقبل، وذلك بعد أن هبط الفريق إلى الدرجة الثانية بنهاية الموسم الماضي.

Image

تأكيدًا لانفراد تمبة.. «الخور» يتعاقد مع «السمارنة»

أعلنت إدارة نادي الخور القطري- درجة ثانية تعاقدها رسميًا مع الدولي الأردني عبيدة السمارنه قادمًا من صفوف نادي الفيصلي الأردني حتى نهاية الموسم لتدعيم صفوف الفريق الأول لكرة القدم بديلًا للاعب المصاب باختيور كاسيموف. وقع اللاعب على عقد انضمامه للخور بحضور حمد دسمال الكواري، المشرف العام على الكرة. وكما تقدمت إدارة النادي بالشكر والتقدير لإدارة النادي الفيصلي الأردني على تعاونهم في تسهيل إجراءات انتقال اللاعب لصفوف الخور.. متمنية للاعب التوفيق . وكان الفيصلي قد جدَّدَ مؤخرًا عقد السمارنة ليشارك معه في الموسم المقبل الذي سيدشن فيه فريقَه حضورَه التاريخي لأوَّل مرة بدوري أبطال آسيا. ويعتبر السمارنة من اللاعبين المُميزين في مركز الارتكاز، كما أنَّه أحد أبرز عناصر مُنتخب النشامى. وبرزَ السمارنة مع كفرسوم قبل أن ينتقل للأهلي، وبعدها لعب مع الوحدات، ثم للسلط، وأخيرًا استقرَّ بالفيصلي، حيث أحرز معه الموسمَ الماضي لقبَ الدوري الأردني.