سيميوني طوق النجاة الوحيد لـ رونالدو !

في الوقت الذي تخلت فيه غالبية الأندية الكبرى عن التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لا يزال دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد متمسك بضمه.

وخرجت بعض الشائعات أمس، الأحد، من خلال شبكة "سكاي سبورتس" بأن مانشستر يونايتد يفكر في فسخ عقد رونالدو إذا لم يغير أسلوبه في التعامل مع الجميع.

وقالت أحدث التقارير الواردة من اسبانيا الإثنين، أن إدارة أتلتيكو مدريد لديها تحفظات على ضم اللاعب، لكن المدرب سيميوني متمسك بضمه.

كما أشارت تقارير إلى أن مانشستر يونايتد لا يمكنه فسخ عقد رونالدو لأن اللاعب البرتغالي في فترة الحماية من فيفا بسبب عقده الذي ينتهي في 30 يونيو 2023.

وطلب رونالدو من مانشستر يونايتد السماح له بالمغادرة إذا حصلوا على عرض مناسب في وقت سابق من هذا الصيف، وحاول وكيل اللاعب خورخي مينديز نقله إلى نادٍ يشارك في دوري الأبطال.

ويمتد عقد رونالدو مع عملاق الدوري الإنجليزي الممتاز حتى نهاية الموسم الحالي، ويبدو أنه سينتهي به الأمر إلى إنهاء عقده مع النادي بدلاً من الرحيل هذا الصيف.


  أخبار ذات صلة


فيديو