انتقاد قواعد اللقاءات التليفزيونية في الليجا

 

انتقدت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، القواعد الإعلامية الجديدة للدوري الإسباني لكرة القدم، والتي يبدو أنها تنحصر في نقل الأخبار الإيجابية فقط.
وذكرت المنظمة أن الشروط "تنحصر على ما يبدو في منع الصحفيين من طرح أسئلة غير مريحة على اللاعبين والمدربين"، مضيفة أن رابطة الدوري الإسباني يمكنها التحذير أو حتى سحب الصحفيين الذين لا يطبقون الشروط.
وقال تيريزا ريبيرو، ممثلة  الإعلام في منظمة الأمن والتعاون: "الشروط الجديدة تحد بشكل غير معقول من حرية الإعلام وحق الجماهير في الوصول للمعلومات الصحيحة".
وأضافت: "لقد أصبح ذلك، للأسف، ممارسة مستمرة في عالم كرة القدم، أنه يريد توصيل رسالة مفادها أن المجموعات القوية في المجتمع قادرة على فرض قواعدها على الإعلام وإجبار الصحفيين على الوصول للمعلومات التي تخدم مصالحها".
وأوضحت: "من المهم أن نتذكر أن سلطات الدولة لديها التزامات لحماية حرية الإعلام ووصول المعلومات للأشخاص".
وذهبت حقوق نقل الدوري الإسباني من 2022 وحتى 2027 لشركة "تيلفونيكا"
ومنصة "دي أيه زد إن" مقابل 95ر4 مليار يورو (95ر4 مليار دولار) في ديسمبر الماضي.
ويتضمن العقد شروطا للصحفيين تلزمهم بتجنب الإضرار بسمعة الأندية والبطولة واللاعبين والمدربين والعامة".
ورفض خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني احتجاجات الصحفيين الإسبان، حيث قال إن لقاءات ما بعد المباراة يجب أن تكون عن المباراة فقط على أن يتم تأجيل بعض القضايا الأخرى للمؤتمر الصحفي.


  أخبار ذات صلة


فيديو