365 يوم بدون الأسطورة.. عام على برشلونة بدون ميسي

لن يستمر ليونيل ميسي في برشلونة بعد الآن، هذا كان العنوان الرئيسي للصحف الاسبانية قبل عام من الآن، وهو من أكثر العناوين الصادمة في تاريخ كرة القدم، والتي تم نشرها على الإطلاق.

كان الأرجنتيني قد عاد من إيبيزا في اليوم السابق من أجل توقيع عقده الجديد في برشلونة، بعد أن انتهى عقده بمرور 35 يومًا، وبدأت الأخبار تتناثر في وقت مبكر من بعد الظهر أن ميسي لن يجدد عقده وبحلول المساء، أكد برشلونة ذلك.

يشير الخامس من أغسطس 2022 إلى رحلة كاملة حول الشمس منذ أن حدث ذلك، وهي واحدة من أكثر اللحظات شهرة في تاريخ برشلونة، لجميع الأسباب الخاطئة. 

بعد ثلاثة أيام، كان ميسي لا يزال يكافح من أجل معالجة الأخبار، كما كان الحال مع بقية عالم كرة القدم، لكن لم ينفع ذلك.

يقول ميسي: "إنها أصعب لحظة في مسيرتي الرياضية، عندما قالوا لي، أني سأغادر، كأن إبريق ماء بارد سُكب عليّ، لقد مررت بالعديد من اللحظات الصعبة، لكن هذا أشعر بالكثير من الحزن، لم أكن أتوقع ذلك ".

كيف تغير الزمن ؟ قرر برشلونة أنهم لا يستطيعون إبرام الصفقة بسبب وضعهم المالي، لكنهم أنفقوا بكثافة هذا الصيف حيث يحاول النادي استعادة موقعه من جديد.

لم يغيب عن الكثيرين أن هناك إعادة البناء، وقد تعاقد النادي مع روبرت ليفاندوفسكي، وأوضح الرئيس خوان لابورتا في الأسابيع الأخيرة أنه يرغب في إعادة ميسي إلى برشلونة.

بغض النظر عن عدد المرات التي ارتدى فيها قميص باريس سان جيرمان، أو عدد النجوم الذين وصلوا لملء الفراغ الذي تركه، فإن وجود ميسي في كرة القدم الأوروبية في أي مكان ليس برشلونة سيكون دائمًا وصمة عار في النادي الكتالوني.


  أخبار ذات صلة


فيديو