"الأناكوندا".. معجزة عربية جديدة

تمكن اللاعب المصري مصطفى محمد من تحقيق إنجازاً جديداً مع فريق جالطة سراي،  بعدما سجل هدفين فى شباك إيرزوروم ضمن حسابات الأسبوع الـ27 من حسابات الدوري التركي، حيث رفع لاعب الزمالك المعار إلى للنادي التركى رصيده من الأهداف إلى 6 أهداف مع جالاتا سراى خلال  ست مباريات منها 5 في الدوري التركي،  ليقود فريقه لتحقيق فوز ثمين يحافظ به على صدارته لجدول ترتيب الدوري التركي خلال الموسم الحالى 2020 - 2021، ضمن منافسات الجولة الـ 27 من عمر المسابقة. كما سجل هدفًا فى مسابقة كأس تركيا.
رقم قياسي 
تفوق "الأناكوندا" على عدة نجوم، على رأسهم الإيفواري ديدييه دروجبا، أسطورة كرة القدم الإفريقية ونجم جالطة السابق، بعدما تمكن من إحراز خمسة أهداف في خمس مباريات. حيث تمكن من إحراز خمسة أهداف في أول خمس مباريات، مُقارنةٍ بـ دروجبا الذي احتاج لـ 9 مباريات من أجل ذلك، كما هو الحال مع رادميل فالكاو، زميله الحالي.
وبفضل هذه الانطلاقة القوية جعلت الأنظار تلتفت إليه بشدة ما بين تفاؤل بإمكانية ظهور تجربة مصرية جديدة في الملاعب الأوروبية على غرار النجم محمد صلاح هداف ليفربول والدوري الإنجليزي. 
على خطى صلاح
تظهر تجربة مصطفى محمد بعد أن نجح محمد صلاح في كسر حاجز كبير للنجوم المصريين في ملاعب أوروبا والوصول لارتداء قمصان الفرق الكبرى بالقارة العجوز وتحديداً الدوري الإنجليزي. مصطفى محمد مثل العديد من النجوم المصريين يستلهم من تجربة صلاح الذي امتلك الإصرار والتميز للدفاع عن ألوان فريق كبير بقيمة ليفربول والوصول لقائمة أفضل 3 لاعبين في العالم. بداية صلاح مع بازل السويسري في تجربته الأوروبية الأولى لم تكن قوية في موسم 2012- 2013 وسجل هدفاً وحيداً خلال أول 3 مباريات بالدوري ولكنه تطور بشكل أكبر مع تأقلمه مع الأجواء السويسرية ووصل إلى 10 أهداف.
أهم ما كان مميزاً في رحلة صلاح استمرارية التطور من يوم لآخر وهو ما يحتاجه مصطفى محمد خاصة أنه لم يخض بعد أي مباريات خارج تركيا ولم يلعب بالبطولات الأوروبية ومازال أمامه خطوات كثيرة ليسير على نهج التألق.


  أخبار ذات صلة


فيديو