نهضة بركان وأورلاندو.. من بطل "الكونفيدرالية"!



يحمل نهضة بركان الآمال في إبقاء لقب كأس الاتحاد الإفريقي (الكونفدرالية) لكرة القدم مغربياً، ولإنجاز المهمة يتعين عليه تخطي عقبة أخيرة تتمثل بأورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي، عندما يتواجهان في المباراة النهائية الجمعة على ملعب "جودسويل أكبابيو" في مدينو أويو النيجيرية.
يسعى البراكنة الى تتويجهم الثاني باللقب القاري الثاني من حيث الأهمية خلف دوري الأبطال، بعد تدوين اسمهم قبل عامين على حساب بيراميدز المصري، وخلافة الرجاء البيضاوي الذي حصد البطولة في الموسم الماضي أمام شبيبة القبائل الجزائري، كما ان الفريق بلغ نهائي 2019 في أولى مشاركاته القارية قبل أن يخسر أمام الزمالك المصري بركلات الترجيح.
في المقابل، يتطلع "القراصنة" لأول لقب في المسابقة بعدما فشلوا في هذا الأمر عام 2015، لخسارتهم في الدور النهائي أمام النجم الساحلي التونسي.
ولم يكن طريق الفريق البرتقالي سهلاً لبلوغ المباراة الختامية، حيث انتظر حتى الجولة الأخيرة من دور المجموعات لحسم تأهله الى ربع النهائي أمام أسيك ميموزا العاجي، ثم تخطى المصري البورسعيدي المصري (1-2 ذهابا، و1-صفر إيابا)، وبعدها أطاح بمازيمبي من الكونجو الديموقراطية (صفر-1 ذهابا، و4-1 إيابا).
وتبدو الأمور متقاربة بين الطرفين، مع أفضلية للفريق المغربي الذي اعتاد اللعب تحت الضغط فضلاً عن خبرة لاعبيه الكبيرة قارياً.
ويمتلك مدرب الفريق فلوران إيبينجيه من الكونجو الديمقراطية عناصر مميزة في كافة الخطوط ساهمت في اللقب الوحيد قبل عامين، ولا سيما المدافع البوركيني العملاق إيسوفا دايو إضافة الى نجمي الوسط العربي الناجي وبكر الهلالي، الى ثنائي الهجوم الكونجولي الديموقراطي شادراك لوكومب ويوسف الفحلي والحارس حمزة الحمياني.
وأسند الاتحاد الافريقي (كاف) إدارة اللقاء الى الحكم المثير للجدل الغامبي جاني سيكازوي، وأوكل مهمة الإشراف على تقنية حكم الفيديو المساعد (في ايه آر) لفريق تحكيمي من مصر بقيادة محمود عاشور ومساعدة محمود أبوالرجال ومحمود البنا.


  أخبار ذات صلة


فيديو