Image

ليفركوزن ينضم لقائمة تاريخية في ألمانيا

أنضم فريق باير ليفركوزن، لقائمة تاريخية على مستوى الكرة الألمانية، بعد نجاحه في تحقيق الثنائية المحلية خلال الموسم الحالي 2023-2024، للمرة الأولى في تاريخه. ونجح فريق باير ليفركوزن، خلال الموسم الحالي، في تحقيق لقب الدوري الألماني للمرة الأولى في تاريخه، ليضع حداً لاحتكار بايرن ميونيخ على اللقب، الذي أستمر لمدة 11 موسماً متتالياً. كما توج بلقب كأس ألمانيا، للمرة الثانية في تاريخه، على حساب فريق كايزر سلاوترن، بهدف نظيف، بعد أن توج به للمرة الأولى خلال موسم 1992-1993. وأنضم فريق باير ليفركوزن، لقائمة تاريخية على المستوي الكرة الألمانية، بعد نجاحه في التتويج بالثنائية المحلية خلال الموسم الحالي، حيث أصبح خامس فريق في التاريخ، ينجح في الجمع بين لقبي الدوري والكأس خلال موسم واحد. ويعد فريق بايرن ميونيخ، الأكثر تحقيقا للثنائية في تاريخ ألمانيا، برصيد 13 مرة، كما حققتها أندية كولن، فيردربريمن وبوروسيا دورتموند، مرة واحدة، لينضم إليهم باير ليفركوزن خلال الموسم الحالي 2023-2024.

Image

باريس وليفركوزن أبطال الثنائية بالبيج فايف

نجح كل من باريس سان جيرمان الفرنسي وباير ليفركوزن الألماني، خلال الموسم الحالي من تحقيق الثنائية المحلية في بلادهم، وهو الأمر الذي لم يحققه أي فريق أخر، في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى. ونجح فريق باير ليفركوزن، خلال الموسم الحالي، في تحقيق لقب الدوري الألماني للمرة الأولى في تاريخه، ليضع حداً لاحتكار بايرن ميونيخ على اللقب، الذي أستمر لمدة 11 موسماً متتالياً. كما توج بلقب كأس ألمانيا، للمرة الثانية في تاريخه، على حساب فريق كايزر سلاوترن، بهدف نظيف، بعد أن توج به للمرة الأولى خلال موسم 1992-1993. وحصد باريس سان جيرمان، الثنائية المحلية خلال الموسم الحالي في فرنسا، من خلال تتويجه بلقب الدوري الفرنسي للموسم الثالث على التوالي والثانية عشر في تاريخه. كما نجح في تعزيز سجله التاريخي في الفوز بلقب كأس فرنسا، للمرة الخامسة عشر في تاريخه، بعد تغلبه على فريق ليون، بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية.

Image

موعد كأس السوبر الأوروبي 2024

 تحدد الطرف الأول لمباراة كأس السوبر الأوروبي، بعد أن فاز أتالانتا على باير ليفركوزن بنتيجة 3-0 في نهائي الدوري الأوروبي. وسيكون الطرف الثاني الفائز من ريال مدريد وبوروسيا دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا، الذي سيقام 1 يونيو على ملعب ويمبلي. ويقام السوبر الأوروبي 14 أغسطس 2024، على الملعب الوطني بوارسو في بولندا، والذي يتسع لحضور 58.58 متفرج. وسبق أن استضاف هذا الملعب نهائي الدوري الأوروبي 2015 الذي فاز به إشبيلية بنتيجة 2-3 على دنيبرو الأوكراني. وكان مانشستر سيتي آخر فريق توج ببطولة كأس السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية، بركلات الترجيح، للمرة الأولى في تاريخه.

Image

بالأرقام.. حصاد الدوري الأوروبي 2024

أسدل الستار على منافسات النسخة الحالية من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروباليج" 2023-2024، مساء الأربعاء، والتي شهدت تتويج فريق أتالانتا الإيطالي باللقب للمرة الأولى فى تاريخه. وتوج أتالانتا بأول ألقابه القارية في أوروبا بعدما تغلب على فريق باير ليفركوزن الألماني، بثلاثة أهداف دون مقابل، في المباراة النهائية من البطولة التي أقيمت مساء الأربعاء. وحفلت منافسات اليوروباليج بالعديد من الأرقام والإحصائيات المميزة نستعرض أبرزها في التقرير التالي.. تم تسجيل إجمالي 439 هدفا خلال المسابقة الأوروبية هذا الموسم، بمتوسط ​​3.12 هدفا في المباراة الواحدة، مما يعني أنه تم تسجيل هدف في المتوسط ​​كل 29 دقيقة من كل مباراة. أتالانتا أول فريق إيطالي يفوز بالمسابقة في عصر الدوري الأوروبي، آخر فريق إيطالي سابق فاز بكأس الاتحاد الأوروبي أو اليوروباليج كان بارما في موسم 1998/1999. 66 عاما و117 يوما أصبح جيان بييرو جاسبريني أكبر مدرب يفوز بالدوري الأوروبي، حيث كان خوسيه لويس مينديليبار يحمل الرقم القياسي، حيث كان عمره 62 عاما و78 يوما عندما فاز بالمسابقة مع إشبيلية الموسم الماضي. لعب حارس مرمى روما مايل سفيلار أكبر عدد من الدقائق في اليوروباليج هذا الموسم برصيد 1290 دقيقة مشاركة، حيث يعتبر واحداً من ثلاثة لاعبين شاركوا في 14 مباراة خلال الموسم، إلى جانب ثنائي مارسيليا أمين حارث وإليمان ندياي. حطم بيير إيمريك أوباميانج، مهاجم مارسيليا الفرنسي، الرقم القياسي لأكبر عدد الأهداف المسجل في الدوري الأوروبي (33) هدفا ليصبح الهداف التاريخي للمسابقة. أنهى ليفركوزن الموسم متصدرا قائمة الأكثر تهديفا برصيد 31 هدفا؛ واحتل ليفربول المركز الثاني في التصنيف برصيد 29 هدفا.

Image

جاسبريني: التتويج باليوروباليج إنجاز استثنائي

أكد أصر جيان جاسبريني، مدرب أتالانتا الإيطالي، أن التتويج بلقب الدوري الأوروبي إنجاز استثنائي في تاريخ الفريق، وذلك عقب الفوز الكبير على باير ليفركوزن، بنتيجة 3-0 في نهائي المسابقة مساء أمس الأربعاء. وقال جاسبريني في المؤتمر الصحفي عقب المباراة "لقد استحقينا ذلك دون أدنى شك أمام مثل هذا الفريق القوي، الفوز بالدوري الأوروبي إنجاز استثنائي". وأضاف مدرب أتالانتا "أعتقد أننا دخلنا التاريخ لكن الطريقة التي فزنا بها كانت غير عادية"، موضحا "كان علينا أن نلعب من أجل الفوز بالنهائي، كنا بحاجة للهجوم، والدفاع فقط لم يكن كافيا". وتابع جاسبريني "كررنا أدائنا ضد ليفربول وسبورتنج لشبونة، بينما سيطر باير ليفركوزن تماما على الدوري الألماني، يجب أن أشكر اللاعبين، لقد كان أدائهم مذهلا". وأوضح "نحن نعلم أن هذه الفرق رائعة في الهجوم، وليس عندما تجبرهم على الدفاع، لكن الجميع كانوا غير عاديين، الطريقة التي فعلنا بها الأمر كانت أهم شيء".

Image

نجم أتالانتا يصنع التاريخ في الدوري الأوروبي

سجل النيجيري أديمولا لوكمان، مهاجم أتالانتا الإيطالي، العديد من الأرقام القياسية بعدما سجل "هاتريك" تاريخي ليقود فريقه نحو التتويج بلقب الدوري الأوروبي على حساب منافسه باير ليفركوزن الألماني في نهائي النسخة الحالية من المسابقة. وذكرت شبكة "أوبتا" العالمية، أن لوكمان أصبح أول لاعب يسجل هاتريك في نهائي الدوري الأوروبي منذ يوب هاينكس مع بوروسيا مونشنجلادباخ في الفوز 5-1 على تفينتي بإياب نهائي 1974/1975. وأضافت أن المهاجم النيجيري الدولي أصبح أول لاعب أفريقي يسجل هاتريك في نهائي بطولة أوروبية. كما أصبح لوكمان ثاني لاعب يسجل ثلاثية مع فريق إيطالي في نهائي بطولة أوروبية كبرى، بعد بيرينو براتي مع ميلان ضد أياكس في الكأس الأوروبية 1969. وانضم نجم أتالانتا لقائمة العديد من النجوم الذين نجحوا في تسجيل "هاتريك" في نهائي أوروبي، والتي ضمت كل من:

Image

ألونسو: خسارة الدوري الأوروبي مؤلمة

أكد تشابي ألونسو، مدرب باير ليفركوزن الألماني، أن منافسه أتالانتا الإيطالي استحق التتويج بلقب الدوري الأوروبي في الموسم الحالي، وذلك عقب فوزه على بطل الدوري الألماني بثلاثة أهداف دون رد، في المباراة النهائية التي أقيمت مساء الأربعاء. وقال ألونسو في تصريحاته عقب المباراة "الأمر لا يغير حقيقة المجهود الذي بذله اللاعبون، بعد 51 مباراة وصلنا إلى المباراة رقم 52 وخسرنا، هذه هي كرة القدم والفريق الآخر استحق الفوز، ولدينا فرصة آخرى يوم السبت". وأضاف "الأمر مؤلم لرغبتنا في رفع الكأس، ولكنك لن تحصل على كل شيء، توجنا بلقب البوندزليجا ولدينا فرصة للفوز بكأس ألمانيا يوم السبت". وواصل مدرب ليفركوزن تصريحاته قائلا "أتالانتا فريق شجاع للغاية، كان لدينا بعض الفرص لوضعهم تحت الضغط بعدد كبير من اللاعبين، ولكنهم دافعوا بصورة جيدة للغاية، وبالتالي لم نتمكن من خلق الفرص". وأوضح ألونسو "بالطبع هذا الموسم والإنجازات التي تحققت خلاله فاقت التوقعات، كنت أمل وحضرت نفسي لتقديم شيء عظيم، ما حققناه في ناد مثل ليفركوزن أمر عظيم".

Image

«يوروبا ليج» بين ليفركوزن وأتالانتا

مرت «بطولة الدوري الأوروبي» لكرة القدم بكثير من المتغيرات قبل نهائي النسخة الحالية الذي سيجمع بين فريقي باير ليفركوزن الألماني وأتالانتا الإيطالي، والذي سيقام الأربعاء على ملعب «أفيفا» بالعاصمة الآيرلندية دبلن. وتقام «بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج)» سنوياً، وتتأهل لها الفرق الفائزة ببطولات الكأس المحلية أو التي توجد في المراكز الستة الأولى ببعض الدوريات الأوروبية الكبرى. وانطلقت البطولة الأوروبية في عام 1971، وتعدّ المسابقة الثانية على مستوى الأهمية بعد «دوري أبطال أوروبا»، لكنها مرت بكثير من مراحل التغيير، حيث حلت في البداية مكان «بطولة كأس المعارض» بين المدن. وقديماً كانت «بطولة الدوري الأوروبي» في المرتبة الثالثة على المستوى القاري، وأقيمت تحت اسم «كأس الاتحاد الأوروبي» خلال الفترة من 1971 حتى عام 1999 الذي شهد إلغاء «بطولة كأس الكؤوس الأوروبية» ودمجها مع «بطولة كأس الاتحاد» لتصبحان بطولة واحدة. وفي موسم 2004-2005 طرأ تعديل جديد على المسابقة بإدخال مرحلة المجموعات قبل الأدوار الإقصائية، وسميت «بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج)» في عام 2009 مع دمج آخر لـ«بطولة كأس إنتر توتو» وتغيير معايير التأهل لهذه المسابقة. ولتحفيز الأندية المشاركة في «الدوري الأوروبي» على المنافسة بقوة، منح «الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)» الفريق الفائز باللقب ميزة التأهل إلى «دوري أبطال أوروبا» في الموسم التالي منذ موسم 2014-2015 بخلاف ميزة اللعب في «كأس السوبر الأوروبي»، وكذلك المنافسة على «كأس التحدي» مع الفريق الفائز بـ«كأس كوبا سودامريكانا» في أمريكا الجنوبية منذ عام 2023. وتوج فريق توتنهام هوتسبير بالنسخة الأولى من البطولة في موسم 1971-1972 بعد نهائي إنجليزي خالص ضد ولفرهامبتون، لكن تحتفظ الأندية الإسبانية بالنصيب الأكبر من الصعود لمنصة التتويج برصيد 14 لقباً، تليها أندية إنجلترا وإيطاليا بـ«9 ألقاب» لكل منهما. وفاز 29 نادياً بالبطولة؛ منها 14 فريقاً فاز باللقب أكثر من مرة، ويتصدر إشبيلية الإسباني قائمة أكثر الأندية تتويجاً برصيد 7 ألقاب؛ آخرها في العام الماضي 2023، ويتساوى خلفه قطبا إيطاليا إنتر ميلان ويوفنتوس وليفربول الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني برصيد 3 ألقاب لكل منها. وفازت 9 أندية بلقب «الدوري الأوروبي» مرتين هي: بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني وتوتنهام هوتسبير الإنجليزي وفينورد الهولندي وآينتراخت فرنكفورت الألماني وجوتبيرج السويدي وريال مدريد الإسباني وبارما الإيطالي وبورتو البرتغالي وتشيلسي الإنجليزي. وصعد لمنصة التتويج مرة واحدة 15 نادياً هي: آندرلخت البلجيكي وآياكس أمستردام الهولندي ومانشستر يونايتد الإنجليزي وآيندهوفن الهولندي، وإبسويتش تاون الإنجليزي وباير ليفركوزن الألماني ونابولي الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني، وشالكه الألماني، وغلطة سراي التركي، وفالنسيا الإسباني، وسيسكا موسكو الروسي ومواطنه زينيت سان بطرسبرج، وشاختار دونتسيك الأوكراني، وفياريال الإسباني. في المقابل عجز 32 نادياً عن الصعود لمنصة التتويج بخسارة المباراة النهائية أكثرهم: بنفيكا البرتغالي وأولمبيك مارسيليا الفرنسي اللذان يتساويان بخسارة 3 نهائيات. وتضم هذه القائمة أيضاً أندية أتلتيك بيلباو وإسبانيول وديبورتيفو آلافيس من إسبانيا، وروما وفيورنتينا وتورينو ولاتسيو من إيطاليا، وآرسنال ومعه ولفرهامبتون وفولهام وميدلسبره من إنجلترا، وسبورتينج لشبونة وبراجا من البرتغال، وبروسيا دورتموند وهامبورج وكولن وشتوتجارت وفيردر بريمن من ألمانيا.  وتشمل قائمة المحرومين من منصة التتويج أيضاً أندية تفينتي وألكمار من هولندا، ورينجرز الأسكتلندي، وكلوب بروج البلجيكي، وباستيا الفرنسي، وريد ستار الصربي، وفيهيرفار المجري، وداندي يونايتد الأسكتلندي، وسالزبورج النمساوي، وبوردو الفرنسي، وسيلتيك الأسكتلندي، ودنيبرو الأوكراني. وتعتلي إسبانيا قائمة الأكثر تتويجاً ببطولة الدوري برصيد 14 لقباً، تليها أندية إنجلترا وإيطاليا برصيد 9 ألقاب لكل منهما، ثم أندية ألمانيا بـ7 ألقاب، مقابل 4 بطولات لأندية هولندا، ولقبين لأندية روسيا والسويد، ولقب وحيد لبلجيكا وأوكرانيا وتركيا. في المقابل، تعد أندية إنجلترا وإيطاليا وألمانيا الأكثر خسارة للمباريات النهائية (8 مرات)، لذا سيكون ليفركوزن وأتالانتا أمام تحد لكسر عقدة تاريخية مشتركة. وفي المركز الثاني، تأتي أندية إسبانيا والبرتغال وفرنسا بخسارة (5 نهائيات) لكل منها، ثم أندية أسكتلندا (4 نهائيات)، بينما خسرت أندية هولندا 3 نهائيات، وبلجيكا نهائيين، مقابل خسارة نهائي وحيد لكل من النمسا وأوكرانيا والمجر وصربيا. وعلى مستوى اللاعبين، يعتلي النجم الغابوني بيير إيمريك أوباميانج قائمة هدافي البطولة عبر تاريخها بدءاً من مرحلة المجموعات، بتسجيله 33 هدفاً في 57 مباراة بقميص أندية ليل الفرنسي ودورتموند وآرسنال وبرشلونة، وناديه الحالي أولمبيك مارسيليا. ولكن يعتلي النجم السويدي هنريك لارسن قائمة هدافي البطولة بدءاً من الأدوار التمهيدية للنهائي بتسجيله 40 هدفاً في 56 مباراة بقميص أندية فينوورد الهولندي وسيلتيك الأسكتلندي وهيلسنبورج السويدي. ويحتفظ المهاجم الكولومبي رادميل فالكاو برقم قياسي مميز في تاريخ «بطولة الدوري الأوروبي» بصفته الأكثر تسجيلاً للأهداف في موسم واحد عندما سجل 17 هدفاً بقميص بورتو البرتغالي في موسم 2010-2011. ووضع «يويفا» لائحة مالية مغرية للأندية المشاركة في البطولة؛ فالتأهل لدور المجموعات يضمن لكل فريق 3 ملايين و630 ألف يورو، مقابل تخصيص 630 ألف يورو للفوز في مباراة بمرحلة المجموعات مقابل 210 آلاف يورو للتعادل. ويحصل الفريق الذي يتصدر مجموعته على مليون و100 ألف يورو، مقابل 550 ألف يورو للوصيف، ويحصل الفريق الفائز في مباراة الدور الفاصل على 500 ألف يورو. وتزيد المكافآت المالية تباعاً من 1.2 مليون يورو في دور الـ16 إلى 1.8 مليون يورو في دور الثمانية، و2.8 مليون يورو في «قبل النهائي»، بينما يحصل بطل المسابقة على 8.6 مليون يورو، مقابل 4.6 مليون يورو للوصيف.

Image

جاسبريني: جاهزون ذهنيًا وبدنيًا لمواجهة ليفركوزن

أبدى جيان بييرو جاسبريني مدرب أتلانتا ثقته في أن فريقه جاهز ذهنياً وبدنياً لمواجهة فريق باير ليفركوزن المتألق في نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، الأربعاء. وبعد هزيمة مؤلمة أمام يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا، يتطلع جاسبريني للحصول على أول لقب كبير للفريق الذي يتخذ من بيرغامو مقراً له في أول نهائي أوروبي يخوضه أتلانتا، سعياً لأول لقب كبير للنادي خلال 61 عاماً. وقال جاسبريني: «نعتقد أننا قمنا بتجهيز كل ما لدينا للاستعداد لذلك نحن متحمسون للعب فقط وأعتقد أننا في أفضل حالة ممكنة من الناحيتين النفسية والبدنية». واكتسب ليفركوزن لقب «نيفرلوزن» بفضل موسمه الخالي من الهزائم في كل المسابقات هذا الموسم؛ حيث حقق لقب دوري الدرجة الأولى الألماني دون خسارة، ويواجه كايزرسلاوترن في نهائي كأس ألمانيا يوم السبت. وأضاف جاسبريني: «ندرك أننا نواجه فريقاً عظيماً نعلم أن ليفركوزن لم يخسر ونعلم أنه قدم موسماً رائعاً». وتابع: «النتائج التي حققها هذا الموسم ليست صدفة. بالتأكيد التفاصيل الصغيرة يمكن أن تصنع الفارق في المباراة النهائية. ومع ذلك كانت رحلتنا أيضاً جيدة جداً إذ فزنا على فرق قوية للغاية للوصول إلى النهائي ونحن نؤمن بأنفسنا أيضاً». وأكد أن «جميع لاعبيه على أتم الاستعداد لخوض المباراة، باستثناء مارتن دي رون لاعب الوسط الذي سيغيب بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية». وقال جاسبريني: «على المستوى الشخصي أشعر بخيبة أمل كبيرة لعدم وجود دي رون بسبب تأثيره علينا في أرض الملعب. لقد استحق الوجود في النهائي. قدم كثيراً لأتلانتا، وأنا حزين لخسارته في أهم مباراة لنا».