Image

رونالدو يتصدر قائمة الأعلى دخلًا في العالم

تصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو، قائد النصر السعودي، قائمة مجلة «فوربس» لأعلى الرياضيين دخلاً في العالم للمرة الرابعة في مسيرته، بينما تقدم لاعب الغولف الإسباني جون رام إلى المركز الثاني بعد انتقاله المثير إلى بطولة «ليف جولف». وأصبح رونالدو الرياضي الأعلى أجراً في العالم بعد انتقاله إلى النصر، وقدّرت «فوربس» أن دخل البرتغالي (39 عاماً) الإجمالي كان في حدود 260 مليون دولار، وهو أعلى أجر على الإطلاق للاعب كرة قدم. وبلغ دخله من اللعب 200 مليون دولار، بينما بلغت أرباحه خارج الملعب 60 مليون دولار بفضل صفقات رعاية حيث تستفيد العلامات التجارية من متابعيه على تطبيق «إنستجرام»، البالغ عددهم 629 مليون متابع. وانتقل رام، الفائز ببطولتين كبيرتين في الجولف، إلى بطولة «ليف غولف» في ديسمبر الماضي في صفقة كبرى. وبعيداً عن ذلك المبلغ، فإن رام حصل على 218 مليون دولار، وانضم إلى رونالدو في كونهما الثنائي الرياضي الوحيد الذي يتجاوز أجره 200 مليون دولار. وجاء ليونيل ميسي، الفائز بالكرة الذهبية 8 مرات، في المركز الثالث، بعد أن انتقل إلى إنتر ميامي في الدوري الأمريكي في صفقة مربحة، ساعدت الأرجنتيني الفائز بكأس العالم على جمع 135 مليون دولار. وبلغ دخل ميسي (36 عاماً) من اللعب 65 مليون دولار، لكن دخله خارج الملعب بلغ 70 مليون دولار بفضل صفقات مع رعاة كبار، أمثال «أديداس» و«أبل». ويأتي ليبرون جيمس، لاعب فريق «لوس أنجليس ليكرز» المنافس في دوري السلة الأمريكي للمحترفين، رابعاً بدخل بلغ 128.2 مليون دولار. وعلى الرغم من أن اللاعب البالغ من العمر 39 عاماً، وهو أول لاعب في الدوري الأمريكي يسجل 40 ألف نقطة في مسيرته، يقترب من نهاية مسيرته، فإنه من المقرر أن يحصل على فرصة أخيرة في الأولمبياد. وأكمل يانيس أنتيتوكومبو، زميل جيمس في دوري السلة الأمريكي، ولاعب ميلووكي باكس، الخمسة الأوائل (111 مليون دولار)، بينما تراجع كيليان مبابي قائد منتخب فرنسا لكرة القدم إلى المركز السادس (110 ملايين دولار).

Image

نجم الأهلي في قائمة الأكثر تتويجًا بالألقاب

يتصدر أسطورة الأرجنتين ليونيل ميسي لاعب إنتر ميامي الأمريكي قائمة اللاعبين الأكثر تتويجاً بالألقاب مع الأندية في تاريخ كرة القدم. وشهدت القائمة، التي نرصد في هذا التقرير العشرة الأوائل منها، تواجد لاعب عربي هو المصري حسام عاشور قائد الأهلي المصري السابق، الذي حجز مكاناً ثابتاً في تشكيلة بطل إفريقيا لأكثر من 14 عاماً.  وغاب نجوم بارزون عن مراكز الصدارة في القائمة، وأبرزهم كريستيانو رونالدو الذي أحرز 31 لقباً في مسيرته الأوروبية المميزة مع مانشستر يونايتد وريال مدريد ويوفنتوس، قبل الانتقال إلى النصر السعودي في يناير 2023. وغاب أيضاً كريم بنزيما مهاجم اتحاد جدة السعودي (32 لقباً) وزلاتان إبراهيموفيتش (32 لقباً) ومانويل نوير (30) وغيرهم من النجوم البارزين.  ويملك سيرجيو بوسكيتس لاعب إنتر ميامي فرصة للتقدم إلى أحد المراكز العشرة الأولى إذا حقق لقباً جديداً مع فريقه الأمريكي حيث سيرفع رصيده إلى 34.  وسبصل توني كروس نجم الريال إلى اللقب رقم 33 في مسيرته مع الأندية إذا توّج بلقب دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد لكنّه سيظل خارج قائمة الـ10 الأوائل. 

Image

ميسي يقدم أعظم موسم فردي بأمريكا

إذا كانت هناك أي شكوك حول قدوم ليونيل ميسي إلى الدوري الأمريكي للعب، فقد اختفت في المباراة الأولى لهذا الموسم. كانت المسرحية واحدة من تلك التحولات التهريجية التي ارتقت بها كرة القدم الأمريكية إلى نوع من أشكال الفن. انهار مدافع ريال سولت ليك أندرو برودي، وأنتج ميسي واحدة من أكثر اللحظات المضحكة التي تنطوي على عدم احترام في مسيرته، حيث قام بقلب الكرة فوق جسده بلمسة واحدة رائعة، وتخطى مَن حوله وجمعها في خطوة ليطلق تسديدة على المرمى حتى زملاء ميسي في فريق إنتر ميامي لم يصدقوا ما رأوه للتو. يقول لاعب خط الوسط جوليان جريسيل، الذي كان يقف على بُعد ياردات قليلة: «قلتُ لنفسي: يا إلهي، لقد ضرب الرجل بأقصى سرعة وأطلق تسديدة. كان من الممكن أن يكون هذا هدف الموسم بالنسبة لي، وربما أفضل هدف كنت سأراه في حياتي لو تم تسجيله». هذا ما يحدث عندما يأخذ أعظم لاعب على الإطلاق في ركل الكرة مواهبه إلى الشاطئ الجنوبي في عمر 36 عاماً، كان بمقدور ميسي تخطي التدريب لاحتساء عشبة المتة تحت مظلة، ولا يزال المشجعون يتوافدون لرؤيته وهو يلعب مع إنتر ميامي بدلاً من ذلك، مثل ليبرون جيمس أو توم برادي، في أواخر مسيرته المهنية فهو يضيف بعناد إلى إرثه، بعد فترة طويلة من استسلام جسد أي شخص آخر. بعد أشهر قليلة من فوزه بـ«الكرة الذهبية» الثامنة له، يواصل ميسي تطوير أسلوب لعبه بطرق مثيرة للاهتمام. سيعود إلى دائرة الضوء العالمية هذا الصيف، عندما ينضم إلى الأرجنتين للمشاركة في «كوبا أمريكا»، ولكن حتى ضد أندية مثل سبورتنج كانساس سيتي ونيو إنجلاند ريفولوشن، فإن كل دقيقة متبقية من كرة القدم له هي متعة لا يمكن تفويتها. وعلى طول الطريق، ربما يكون ميسي يقدم الآن أعظم موسم في تاريخ الدوري الأمريكي لكرة القدم بالنسبة لأي شخص شاهد برشلونة في العقد الماضي، يمكن أن تبدو قائمة فريق إنتر ميامي مألوفة بشكل غريب وأمام ميسي، لا يزال شريكه القديم في الهجوم لويس سواريز يسجل الأهداف في مقطع مخيف. وخلفهم، يقوم لاعب خط الوسط الدفاعي سيرجيو بوسكيتس بترتيب المباراة بدقة متأنية. 

Image

بمزاد علني.. بيع عقد ميسي الأول مع برشلونة

بدأت المزايدة الأربعاء على منديل كتب عليه نادي برشلونة تعهدا بالتعاقد مع ليونيل ميسي البالغ حينها 13 عاما قبل أن يصبح أحد عظماء كرة القدم لتصل العروض المبكرة إلى ما يقرب من 300 ألف دولار. وتم التوقيع على المنديل في ديسمبر 2000 حين اتفق كارليس ريشاك، المدير الرياضي لبرشلونة آنذاك، مع هوراسيو جاجيولي وكيل أعمال اللاعب، على ضم المراهق الأرجنتيني الذي أصبح فيما بعد الهداف التاريخي للنادي. وبلغ سعر المزايدة على الوثيقة، التي وصفتها دار مزادات بونهامز البريطانية بأنها "حبر أزرق على منديل شمعي إسباني"، 220 ألف جنيه استرليني (274824 دولارا) بعد وقت قصير من فتح المزاد وفقا لموقع الدار على الإنترنت. وتنتهي المزايدة عبر الإنترنت في 17 مايو ويبلغ السعر الاسترشادي ما بين 300 ألف و500 ألف جنيه إسترليني. وقال مارك ساندز كبير مسؤولي التسويق في دار بونهامز "لم يكن الأمر ملزما قانونيا أبدا (لبرشلونة)، لكنه يوضح الارتباط العاطفي العميق أو بداية الارتباط العميق الذي نشأ بين ميسي وبرشلونة". وساعد اللاعب الفائز بالكرة الذهبية ثماني مرات برشلونة في تحقيق 35 لقبا، حيث شارك في 782 مباراة وسجل 674 هدفا. وأضاف ساندز "إذا كنت تحب كرة القدم، فستعرف كل شيء عن ليونيل ميسي وتدرك أنه عرف أجيالا بكرة القدم، إذا كنت تريد قطعة من هذا التاريخ، فهذا هو الشيء الذي يجب عليك الحصول عليه".

Image

إنفانتينو وميسي يقدمان تعازيهما في وفاة مينوتي

قدم جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، تعازيه في وفاة سيزار لويس مينوتي، مدرب المنتخب الأرجنتيني الفائز بكأس العالم 1978، والذي تم الإعلان عن وفاته. وكتب إنفانتينو على صفحته بتطبيق "إنستجرام": العديد من المدربين ساروا على نفس نهج مينوتي الذي اعتمد على لعب كرة القدم الجميلة، وفلسفته في اللعب ستكون إرثه سيزار أحب بلده بقدر ما أحبته الأرجنتين، سيظل إلى الأبد في ذاكرة عالم كرة القدم. وتوفي مينوتي، الذي قاد المنتخب الأرجنتيني للحصول على أول ألقابه في بطولة كأس العالم 1978 التي أقيمت في الأرجنتين، عن عمر 85 عاما. وقال الأرجنتيني ماريو كيمبس هداف مونديال 1978: "سيزار مينوتي كان أكثر من مجرد زميل عمل، كان صديقا ومعلما لي لا يقدر بثمن شغفه للعبة، حكمته التكتيكية، وتواضعه ألهم جيلا كاملا من اللاعبين والمدربين، وأنا من ضمنهم". وكتب ليونيل ميسي، الذي قاد المنتخب الأرجنتيني للتتويج بلقبه الثالث في كأس العالم بعد 44 عاما في قطر 2022: "رحل عنا أحد عظماء كرة القدم لدينا أبعث التعازي لعائلته وأحبائه".

Image

‫ هل سينضم دي ماريا إلى ميامي؟

أنخيل دي ماريا سيكون لاعباً حراً هذا الصيف. وبحسب ما ورد، استبعد الجناح، البالغ من العمر 36 عاماً، الذي تتضمن خزانة ألقابه ميدالية الفائز بدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد، وألقاباً متعددة مع باريس سان جيرمان وبنفيكا، بالإضافة إلى لقب كأس العالم مع الأرجنتين - العودة إلى نادي الطفولة روزاريو سنترال بسبب مخاوف بشأن سلامة عائلته. أفاد الصحافي جاستون إيدول، من شبكة «تي واي سي أرجنتينا» أن دي ماريا لن يوقع مع روزاريو سنترال، وهو تقرير جاء بعد أسابيع من تعرض دي ماريا لتهديد بالقتل من قبل عصابة محلية. وتم ترك حزمة تحتوي على ملاحظة خارج المجتمع المسور، حيث يمتلك دي ماريا منزلاً في روزاريو، جاء فيها: «أخبر ابنك أنخيل ألا يعود إلى روزاريو لأننا سنقتل أحد أفراد العائلة». قبل أيام، قال دي ماريا لقناة «آي إس بي إن أرجنتينا» إنه سيكون «حلماً» بالعودة إلى روزاريو سنترال، لكن إجرام روزاريو سيكون عاملاً حاسماً. وقال دي ماريا: «والداي وأخواتي موجودون (في روزاريو). ما يحدث هناك يؤثر عليّ حقاً، لكن رغبتي في العودة ستبقى دائماً». روزاريو هي معقل كرة القدم في الأرجنتين. فهي موطن فريق نيويلز أولد بويز ومنافسه روزاريو سنترال. ويقسم هذا التنافس المدينة التي تشتهر بأنها مسقط رأس ميسي ومارسيلو بيلسا. تعد روزاريو أيضاً واحدة من أكثر مدن أمريكا الجنوبية عنفاً. حيث ساهمت عصابات تهريب المخدرات والعنف المرتبط بها في ارتفاع معدل جرائم القتل التي ألقت بظلالها على مكانة روزاريو في تقاليد كرة القدم الأرجنتينية. ضربت هذه الحقيقة منزل ميسي في مارس 2023، عندما أطلق رجلان مسلحان النار من أسلحة أوتوماتيكية في الساعة 3 صباحاً على متجر فارغ تملكه وتديره عائلة أنتونيلا روكوزو، زوجة ميسي. وترك مطلقو النار رسالة نصّها: «ميسي، نحن في انتظارك جافكين هو أيضاً مهرب مخدرات، ولن يحميك»، في إشارة إلى بابلو جافكين، عمدة مدينة روزاريو، الذي أدان بدوره الهجوم. يوم الخميس، ذكر كثير من المنافذ الأرجنتينية أن إنتر ميامي اتصل بوكلاء دي ماريا لقياس اهتمامه بالانضمام إلى ميسي في جنوب فلوريدا. ويبدو، من الناحية النظرية، أنها خطوة انطلاق طبيعية، ما يسمح له بالانضمام إلى فريق عمل «ميسي والأصدقاء»: ليونيل ميسي، وسيرجيو بوسكيتس، وجوردي ألبا، ولويس سواريز.

Image

أنتونيلا تواصل غيابها عن مباريات ميسي

تواصل أنتونيلا زوجة الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، غيابها عن الظهور العلني في مدرجات فريقه إنتر ميامي الأمريكي على خلاف زوجات زملائه سيرجيو بوسكيتش وجوردي ألبا ولويس سواريز. وانضم ميسي لزملائه السابقين في برشلونة وحالياً في ميامي وزوجاتهم وأولادهم لحضور مباراة سلة بين فريق ميامي هيت وبوسطن سلتيكس في كاسيا سنتر بمدينة ميامي وجذب أنظار الحضور قطعاً، لكنه جلس ببساطة بين زملائه وركز أنظاره صوب الملعب.

Image

ميسي يفسد الرقم القياسي لنيو إنجلاند

سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفين، ليقود فريقه إنتر ميامي لانتصار كاسح على ملعب نيو إنجلاند ريفولوشن 4-1 فجر الأحد، بالجولة 11 من القسم الشرقي بالدوري الأمريكي للمحترفين. وأفسد ميسي الرقم القياسي لنيو إنجلاند ريفولوشن الذي حظي بمساندة جماهيرية غير مسبوقة، حيث بلغ عدد الحاضرين في أرض استاد «جيليت» 65 ألفاً و612 مشجعاً. وافتتح ميسي التسجيل بتسديدة بقدمه اليسرى من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 32، محرزاً هدفه التاسع هذا الموسم، قبل أن يحرز هدفه العاشر في الدقيقة 68. وأكد إنتر ميامي عبر حسابه بمنصة «إكس»، أن ميسي بات أول لاعب في تاريخ الدوري الأمريكي للمحترفين يسهم في 16 هدفاً خلال أول 7 مباريات له في الموسم. وسجل بنيامين كريماشي الهدف الثالث لإنتر ميامي في الدقيقة 83 من متابعة لتسديدة ميسي، ثم تكفل لويس سواريز الأوروجوياني المخضرم الشريك السابق لميسي في خط هجوم برشلونة الإسباني، بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 89 في الوقت الذي سجل فيه توماس شانكالاي الهدف الوحيد لنيو إنجلاند في الدقيقة الأولى من المباراة. وحطم الحضور الجماهيري في مباراة نيو إنجلاند مع إنتر ميامي، الرقم القياسي السابق البالغ 61 ألفاً و316 مشجعاً خلال مواجهة نيو إنجلاند مع لوس أنجليس جالاكسي بنهائي كأس رابطة الدوري الأمريكي في 2002. وعزز إنتر ميامي موقعه في صدارة القسم الشرقي رافعاً رصيده إلى 21 نقطة بفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه سينسيناتي.

Image

ميسي يتألق في فوز ميامي بالدوري الأمريكي

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، فريقه إنتر ميامي، لتحقيق فوزا مثيرا، على نظيره فريق ناشفيل، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما فجر اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري الأمريكي.  وتألق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في مواجهة ناشفيل، من خلال تسجيله هدفين وأسيست. وتقدم فريق ناشفيل، بعد مرور دقيقتين على بداية المباراة، بهدف فرانكو نيجري بالخطأ في مرماه، قبل أن ينجح ميسي في إدراك هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 11، وصنع هدف التقدم لزميله سيرجيو بوسكيتس في الدقيقة 39. وأختتم ميسي، أهداف إنتر ميامي، في الدقيقة 81 عن طريق ركلة جزاء. ورفع إنتر ميامي رصيده إلى 18 نقطة في صدارة جدول ترتيب الدوري الأمريكي، بفارق نقطتين عن نيويورك ريد بولز الوصيف، والذي خاض مباراة واحدة أقل.