Image

هل يعود مورينيو للتدريب من بوابة دوري روشن؟

كشفت تقارير صحفية فرنسية، اليوم الخميس، عن تصدر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قائمة المرشحين لتدريب أحد الأندية السعودية في الموسم المقبل. وذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية، أن مورينيو يأتي في صدارة قائمة المرشحين لتولي تدريب فريق اتحاد جدة في الموسم المقبل، حيث يبقى بلا عمل منذ إقالته من تدريب روما الإيطالي في يناير الماضي. وأضافت الصحيفة أن المدرب البرتغالي يتواجد بجانب العديد من المرشحين الآخرين لتولي تدريب خامس دوري روشن، أبرزهم الإيطالي ماكسيمليانو أليجري الذي أقيل مؤخرا من قيادة يوفنتوس، وكذلك الفرنسي برونو جينيسيو. وأصبح فريق الاتحاد السعودي قريبا من إقالة مدربه الأرجنتيني مارسيلو جاياردو في الأيام القليلة المقبلة، بعد النتائج المخيبة للآمال التي حققها "العميد" في الفترة الماضية.

Image

ماذا يحتاج مورينيو من أجل العودة إلى التدريب؟

حدد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ما يحتاجه خلال الفترة المقبلة من أجل العودة إلى التدريب، حيث ينتظر مدرب تشيلسي وريال مدريد السابق العروض. وكان المدرب البرتغالي عاطلاً عن العمل منذ الرحيل عن فريق روما الإيطالي في يناير الماضي. وكانت هناك شائعات عن عودة مدرب تشيلسي ومانشستر يونايتد وتوتنهام السابق إلى الدوري الإنجليزي الممتاز ، حيث أخبر مورينيو صحيفة التيليجراف عن مطالبه قائلا: "الشيء الوحيد الذي أريده هو أن يتم تحديد الأهداف والغايات من قبل الجميع بطريقة عادلة، لا يمكنني الذهاب إلى نادٍ بسبب تاريخي، الهدف هو الفوز بالألقاب". أضاف: "الشيء الوحيد الذي أريده هو أن يكون الأمر عادلاً، هل تعتقد أنه إذا كنت في نادٍ كبير في الدوري الإنجليزي الممتاز وكنا في المركز السادس أو السابع أو الثامن في الجدول، فلا يزال لدي وظيفة؟ ما أقوله هو أن الناس يجب أن ينظروا إليّ بالطريقة التي ينظرون بها إلى الآخرين". وتابع: "ما يهم بالنسبة لي هو أن يكون للنادي أهداف وأن أكون قادرًا على القول إنني مستعد للقتال من أجل تحقيق هذه الأهداف". وواصل: "عندما ذهبت إلى روما لم يكن أحد يحلم بنهائيات كأس أوروبا وقد فعلنا ذلك، ليس من الممكن أن أذهب إلى نادٍ كان على وشك الهبوط والهدف هو الفوز بدوري أبطال أوروبا، إنه أمر جيد لكنه ليس عادلا". ويبلغ مورينيو الآن 61 عامًا، لكنه يصر على أنه لا ينوي التراجع عن التدريب ويعتقد أن مسيرته يمكن تمديدها لسنوات عديدة. وعن طموحه المستقبلي علق: "ليس الأمر وكأنني أبلغ من العمر 61 عامًا وأريد أن أتوقف عند 65 عامًا، مستحيل على الإطلاق. لا تزال هناك مسيرة طويلة لنقطعها."

Image

أسطورة برشلونة يرشح مورينيو لتدريب البارسا

رشح البرازيلي ريفالدو أسطورة نادي برشلونة، البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب روما السابق لخلافة تشافي هيرنانديز، المدير الفني الحالي للبلاوجرانا الموسم المقبل. ويبحث فريق برشلونة عن مدرب لقيادة الفريق في الموسم المقبل، خلفا لتشافي هيرنانديز مدرب الفريق الحالي الذي سيرحل نهاية الموسم الجاري. وقال ريفالدو في تصريحات نقلتها صحيفة "ذا صن"، اليوم السبت: "لا أتوقع قدوم بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، على الأقل الآن، أعتقد أن الفرصة الواقعية الوحيدة ستكون عندما يريد العودة والاستمتاع بالحياة العائلية بشكل أكبر، وأعتقد أن عودته ستعتمد أيضًا على الوضع المالي لبرشلونة".  وتابع: "هناك العديد من المشجعين الذين لا يوافقون على اللاعبين أو المدربين الذين لعبوا أو دربوا فريقًا منافسًا، ولكن جوزيه مورينيو كان بالفعل في برشلونة من قبل وهو شخص عظيم، حدته وخلافاته مع جماهيره يمكن أن يكون مصدر قلق في البداية، لكنه جائع للفوز بعد الفترة الماضية". وكان مورينيو ضمن أعضاء الجهاز الفني لبرشلونة، ثم تحول عدوًّا لدوداً للنادي الكاتالوني، حين درب ريال مدريد بين عامَي 2010 و2013.

Image

مورينيو مرشح للعودة إلى البريميرليج

أصبح اسم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو آخر المرتبطين بدريب فريق وست هام يونايتد القادم، ليحل محل ديفيد مويس، وذلك بعد هزيمتهم في الدوري الأوروبي أمام باير ليفركوزن. وحصل مويس المدير الفني الحالي لفريق الهامرز، على مكانة أسطورية في استاد لندن بعد أن قاد النادي إلى الفوز بدوري المؤتمر الموسم الماضي، وهو أول لقب كبير لهم منذ أكثر من أربعة عقود. ومع ذلك، واجه مويس انتقادات بسبب أسلوبه التكتيكي الدفاعي للغاية، ولا سيما في الهزيمة الأخيرة 2-0 في ربع نهائي الدوري الأوروبي أمام باير ليفركوزن. وارتبط جولين لوبيتيجي وجراهام بوتر كخلفاء محتملين، ولكن وفقا لموقع "فوتبول إنسايدر" فقد تم ذكر اسم مورينيو كخيار محتمل؛ وهو حاليا عاطل عن العمل بعد إقالته من قبل روما. وإحصائيًا، يحمل مورينيو سجلًا مهنيًا مثيرًا للإعجاب، حيث حقق نسبة فوز بلغت 61.87%، حيث حقق انتصارات في 701 من أصل 1133 مباراة. في المقابل، حقق مويس نسبة فوز بلغت 43.70% في فترته الثانية مع وست هام، محققًا 111 فوزًا من أصل 254 مباراة.

Image

مورينيو لا يستبعد التدريب في دوري روشن

لا يستبعد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، إمكانية تدريبه لأحد أندية الدوري السعودي للمحترفين في المستقبل القريب. وقال مورينيو في تصريحات مع الصحفي الشهير فابريزيو رومانو: "أنا مستعد للبدء من جديد، لا أحتاج إلى الراحة أو التفكير كما يحدث عادةً، أنا جاهز". وأضاف: "أشعر أنني قوي وبحالة جيدة، وأنا مستعد حقًا، لكنني لا أريد أن أتخذ القرار الخاطئ، هدفي هو أن أبدأ من جديد في الصيف المقبل". وعن إمكانية التدريب في دوري روشن علق: "كريستيانو رونالدو فتح الباب في السعودية بالمستقبل القريب، لا يوجد مستحيل ولا تستصعب شئ أبدًا". تابع: "أن تصبح مدربًا لنادٍ في الدوري السعودي للمحترفين؟ إذا سألتني في المستقبل، لا تقل أبدًا أبدًا". وواصل:"سأكون دائمًا أكثر من مجرد مدرب، "في بعض الأندية تكون أنت المدرب، وفي أندية أخرى عليك أن تكون مدربًا ومديرًا فنيًا ومديرًا للاتصالات ورجل الصورة الذي يدافع عن النادي واللاعبين، أريد أن أصبح مدربًا". أتم: "كنت مدربًا في إنتر، في ريال مدريد، في تشيلسي، في بورتو. في بعض الأندية الأخرى، لم أكن المدرب".

Image

هل يرحل مورينيو لدوري روشن؟ المدرب يرد

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب روما الإيطالي السابق، أنه يسعى للعودة للتدريب من جديد لكن مع أحد الأندية الكبرى في أوروبا، وذلك بعدما كشفت تقارير عن ارتباط اسمه مع أندية دوري روشن السعودي للمحترفين. وقال مورينيو عن عودته للتدريب في تصريحات نشرها موقع "فوتبول إيطاليا": "أريد العمل في أوروبا الصيف المقبل"، مضيفا "لا توجد أخبار حالية، فأنا ليس لدي ناد وأصبحت حرا، لكني أريد العودة للعمل". وأضاف مدرب روما السابق "حياتي هي كرة القدم، وبإمكاني العمل في أي مكان.. ليست لدي مشكلة في ذلك"، موضحا "العودة للعمل في البرتغال؟ لا يمكنك قول لا أبدا، خاصة في كرة القدم". ورحل مورينيو عن روما مؤخرا، بعدما قاد الفريق في 138 مباراة بجميع البطولات حققها خلالها 68 فوزا و31 تعادلا وخسر 39 مرة. وتوج روما في عهد مورينيو ببطولة واحدة فقط وهي دوري المؤتمر الأوروبي في نسخته الأولى سنة 2022.

Image

مدير روما: لن أعمل مع مورينيو أبدًا!

تحدث المدير الرياضي السابق لنادي روما تياجو بينتو عن التحديات التي واجهها مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، مما يشير إلى أن مدرب روما السابق كان صعبًا. وعانى مورينيو من فترة مضطربة لمدة عامين ونصف في إيطاليا. قاد النادي إلى نهائيين أوروبيين - وأنهى جفافًا دام 11 عامًا من الألقاب، على الرغم من أنه تصدر عناوين الأخبار أيضًا بسبب تصرفاته الغريبة، وعلاقته المتوترة مع النادي، واشتباكاته مع الحكام. وتحدث بينتو حول فترة مورينيو في إيطاليا قائلا: "لا تفهموني خطأ، عندما تعمل مع رجل يتمتع بمثل هذه الشخصية الضخمة، فإن الأمر يتطلب جهدًا، وهو متطلب لأنه "لقد حقق الكثير ولديه معايير عالية". أضاف: "لا تنسوا أنني برتغالي وبدأت العمل معه عندما كان عمري 36 عامًا، بالنسبة لمدير رياضي شاب أن يعمل بشكل طبيعي مع مورينيو، فهذا غير ممكن، لقد تعلمت الكثير منه، إنه أحد أهم المدربين في تاريخ كرة القدم، لكني لن أععمل معه أبدا". واعترف بينتو أيضًا أنه وجد صعوبة في مغادرة النادي: "عندما غادرت روما، فكرت كثيرًا في الأمر وشعرت أن هذا هو الوقت المناسب، نهاية الوقت، ولكن عندما اتخذت قراري قال كل المقربين مني: 'معرفتك مثلنا، أشك في أنك ستكون في سلام بعد أسبوعين، أعتقد أنهم ربما كانوا على حق". وعانى مورينيو خلال النصف الأول من موسم 2023-24، حيث كان الجيالوروسي يحوم فوق منطقة الهبوط في سبتمبر، وعلى الرغم من أن المدرب جر النادي إلى المركز التاسع، إلا أن سلسلة من النتائج السيئة أدت إلى إقالته في 16 يناير .

Image

بوكيتينو يعلق على إمكانية خلافة مورينيو له!

رد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب فريق تشيلسي على التقارير التي ترددت حول خلافة جوزيه مورينيو له في تشيلسي، بعد موسمه الأول "الصعب" في النادي. وأطلق عدد من مشجعي تشيلسي صيحات الاستهجان على بوكيتينو في ملعب جيتيك الأسبوع الماضي خلال تعادل النادي 2-2 أمام برينتفورد. ومع ذلك، ادعى المدرب الأرجنتيني أنه لا يزال يشعر بالحب في ستامفورد بريدج بينما كان يتحدث عن شائعات حول استبدال مورينيو له. وقال مدرب البلوز في تصريحات نشرها موقع "جول العالمي": "اليوم مشروع مختلف، إنه تشيلسي مختلف، إذا كنت ستحكم علينا من خلال تحليل الوضع ومقارنته بماضي تشيلسي، فمن المؤكد أنه لن ينجح أحد". أضاف: "لن يحب المشجعون مدربًا آخر أكثر مني، إنه مشروع جديد، وعلى الناس أن يفهموا". وعندما سئل عما إذا كان يفكر في الاستقالة من منصبه، أجاب المدرب على الفور: "لا، لا، لا. لماذا؟ أبدا". ويظل مورينيو بلا وظيفة منذ إقالته من تدريب روما في يناير الماضي، وكانت هناك تكهنات بشأن عودة البرتغالي إلى تشيلسي لفترة ثالثة. وعندما سئل عن إمكانية تعيين مورينيو كمدرب لتشيلسي، قال بوكيتينو: "أنا أحترم جوزيه، إنه صديقي وكان رائعًا لهذا النادي، الظروف هي الظروف، نحن بحاجة إلى مواصلة الضغط والإيمان بأنفسنا وقبول الجميع، الأشياء التي تأتي من المشجعين، بالطبع أنا أحترم المشجعين". وواصل: "عليك أن تسأل اللاعبين، إذا كان اللاعبون يعتقدون أنهم سيعملون بشكل أفضل مع مدرب آخر، فأنا أول من يقول: "مرحبًا، يمكنهم الذهاب والتحدث مع المالك والمدير الرياضي". وأضاف مدرب الأرجنتين: "هل تراني قلقًا بشأن هذا؟ لا. انظر، هل السلوك يمثل مشكلة؟ لا. اللاعبون أذكياء بما فيه الكفاية؛ يمكنك أن ترى في الطريقة التي يتصرفون بها وكل شيء يقفون خلفنا". أتم: "ليس هناك شك، جئت إلى هنا لأنني كنت أعلم أن الأمر سيكون صعبًا ولكني كنت أعلم أيضًا أننا سنحتاج إلى الوقت والإيمان".

Image

مورينيو عن تتويج الأهلي: صعب أن نقول النتيجة عادلة

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لفريق روما الإيطالي، أنه من الصعب أن نقول أن نتيجة مباراة الأهلي والزمالك، كانت عادلة، وكان يجب الذهاب للأشواط الإضافية. وتوج الأهلي، بلقب كأس مصر للمرة التاسعة والثلاثين في تاريخه، بعد تغلبه على غريمه التقليدي الزمالك، بثنائية نظيفة، في المباراة النهائية التي جمعتهما مساء الجمعة، على ملعب "الأول بارك" في المملكة العربية السعودية. وقال مورينيو، في تصريحات إعلامية: "من الصعب أن نقول أن النتيجة كانت عادلة، كان يجب الذهاب للأشواط الإضافية لأنها كانت مباراة متساوية بين الفريقين، كنا نقول إن المباراة ستذهب لأشواط إضافية، الإيقاع كان منخفضًا، لم يكن هناك من يحاول أن يخلق المشاكل للخصم". وأضاف: "الفرق الكبيرة لديها شيء سحري واستثنائي، هناك من يسميه الحظ وآخرين يسمونه الخبرة، أو حماية من السماء، لكن عادة الفرق الكبيرة عندما تصل للحظات الحاسمة تفوز". وتابع: "الزمالك لعب مباراة كبيرة وقدم أداءً جيدًا، سيعودون وهم في حالة حزن ولكن عليهم أن يفتخروا بما قدموه، الزمالك لا يستحق الخسارة من وجهة نظري، ومن الصعب أن أحدد من يستحق الفوز، ولكن من يسجل، هو الذي فاز".