Image

يوفنتوس يقرر الإطاحة بأليجري

ينوي نادي يوفنتوس الإيطالي، إقالة مديره الفني ماسيمليانو أليجري من منصبه، وذلك بعد ساعات قليلة من تتويجه بلقب كأس إيطاليا، للمرة الخامسة عشر في تاريخه. ووفقا لشبكة "سكاي سبورتس"، فإن إدارة يوفنتوس، سوف تقيل مدربها أليجري، قبل نهاية الموسم الحالي، وربما اليوم، لأن النادي لم يعجبه الطريقة التي تصرف بها المدرب أثناء وبعد مباراة أتالانتا.  وأشارت سكاي، إلى أن العلاقة بين أليجري وإدارة النادي متوترة بين الطرفين منذ شهر فبراير الماضي، وبالتحديد منذ تراجع أداء الفريق في الدوري الإيطالي، بعد أن كان منافساً على اللقب وقتها. وأوضحت الشبكة الإيطالية، أن باولو مونتيرو، مدرب فريق تحت 19 عاماً، هو المرشح لقيادة يوفنتوس، خلال المباراتين المتبقية من الموسم، في حالة إقالة أليجري في الساعات القليلة المقبلة. وكان يوفنتوس، قد توج بلقب كأس إيطاليا، على حساب نظيره فريق أتالانتا، بالفوز عليه بهدف نظيف، في المباراة النهائية التي جمعتهما مساء أمس الأربعاء، والتي أقيمت على ملعب "الأولمبيكو".

Image

ماذا قال أليجري بعد حصد كأس إيطاليا؟

أكد ماسيمليانو أليجري، مدرب يوفنتوس الإيطالي، أن فريقه مر بأوقات صعبة حتى نجح في التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وإنهاء الموسم بلقب كأس إيطاليا.

Image

أليجري يسجل رقم قياسي مع يوفنتوس

سجل ماسيمليانو أليجرى، مدرب يوفنتوس الإيطالي، رقما قياسيا بعدما قاد اليوفي نحو التتويج بلقب بطولة كأس إيطاليا على حساب نظيره أتالانتا بنتيجة 1-0، في اللقاء الذي أقيم على ملعب الأولمبيكو، مساء الأربعاء. وذكرت شبكة

Image

يوفنتوس بطلًا لكأس إيطاليا أمام أتالانتا

توج فريق يوفنتوس بكأس إيطاليا مساء الأربعاء، بعد الفوز على نظيره أتالانتا بنتيجة 1-0، في اللقاء الذي أقيم على ملعب الأولمبيكو. سجل دوسان فلاهوفيتش هدف اللقاء الوحيد عند الدقيقة الرابعة وذلك بعدما انطلق لداخل منطقة الجزاء وسدد كرة رائعة في الشباك. وفي الدقيقة 90+8 أشهر حكم المباراة بطاقة حمراء لماسيميليانو أليجري، مدرب يوفنتوس.أتالانتا كان قد تأهل إلى المباراة النهائية بعدما فاز على فيورنتينا بنتيجة 4-1 في إياب الدور نصف النهائي، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بخسارة أتالانتا بنتيجة 1-0. أما يوفنتوس فتأهل بعدما تلقى هزيمة من لاتسيو بنتيجة 2-1 في إياب الدور نصف النهائي، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز يوفي بنتيجة 2-0.وبهذه النتيجة، يتوج يوفنتوس بلقبه الـ 15 في تاريخه ليستعيد البطولة الغائبة عنه منذ عام 2021، حيث إنتر ميلان قد توج بآخر نسختين 2022، 2023.

Image

اليوفي يصطدم بأتالانتا في نهائي كأس إيطاليا

بعد قيادته يوفنتوس إلى 11 لقباً في فترة أولى امتدت خمس سنوات، فشل ماسيميليانو أليجري في لعب دور المنقذ لنادي «السيدة العجوز» في فترته الثانية، لكن الرجل الخمسيني أمامه فرصة للتتويج بكأس إيطاليا لكرة القدم عندما يواجه أتالانتا اليوم، والإفلات من مقصلة الإقالة. بدأ الحديث عن إمكانية التغيير في الجهاز الفني ليوفنتوس بعد الإخفاق بالفوز بلقب الدوري للموسم الرابع توالياً بالنسبة إلى النادي العريق والأداء الضعيف الذي يقدمه، على الرغم من عدم المشاركة في أي مسابقةٍ أوروبية. أمرٌ تحدّث عنه أليجري عقب التعادل المخيّب مع ضيفه ساليرنيتانا متذيّل الترتيب 1-1. وقال المدرب الذي ينتهي عقده في صيف 2025 للصحافيين: «كونوا صبورين لفترةٍ أطول قليلاً. خلال 10 إلى 15 يوماً ستعرفون ما سيحدث في العام المقبل». بعد هذا التعادل، تراجع يوفنتوس إلى المركز الرابع بفارق الأهداف عن بولونيا مفاجأة الموسم، علماً أنه ضمن المشاركة في دوري أبطال أوروبا بعد حصول إيطاليا على خمسة مقاعد الموسم المقبل. وسيلعب يوفنتوس الذي تعادل في خمس مبارياتٍ متتالية ضمن الدوري وخسر أمام لاتسيو 1-2 في إياب نصف نهائي الكأس وتأهّل مستفيداً من فوزه 3-0 ذهاباً، مع أتالانتا المتوهّج الذي تأهّل إلى نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» لأوّل مرة في تاريخه. كان الخروج من ربع نهائي دوري الأبطال عام 2019 على يد أياكس أمستردام الهولندي بفريقٍ ضمّ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، اللحظة التي ارتأت فيها إدارة يوفنتوس التغيير في الجهاز الفني. رحل أليجري الذي حقق خمسة ألقاب للدوري، لكن يوفنتوس استمر في هيمنته على اللقب لموسمٍ واحدٍ من بعده بقيادة ماوريسيو ساري الذي أقيل وعُيّن أسطورة النادي أندريا بيرلو بدلاً منه، في قرارٍ أثبت غرابته وأدى إلى إقالة لاعب الوسط السابق بعد موسمٍ واحد. عاد أليجري عام 2021 لكن عودته ترافقت مع هزّةٍ في النادي الأنجح في إيطاليا وخصم 15 نقطة بسبب صفقات انتقال لاعبين مشبوهة، وتزوير البيانات المالية، إلى جانب إيقاف عناصر من الإدارة السابقة، الأمر الذي أدى إلى ابتعاد الفريق عن دوري الأبطال. التخبط الإداري انعكس على الفريق الذي فشل بقيادة أليجري في ولايته الثانية من تحقيق أي لقب، وقد يكون أمام خطر الإقالة في حال لم يفز بالكأس الإيطالية. وفي الجانب الآخر، يخوض أتالانتا موسماً تاريخياً بوصوله إلى نهائي مسابقة أوروبية لأوّل مرة مع إمكانية تحقيق لقب الكأس المحلية للمرة الأولى أيضاً منذ لقبه الأوّل في 1963، علماً أنه عاد وبلغ النهائي أربع مرات بين 1987 و2021. وسيكون بإمكان أتالانتا أيضا حجز مكان في دوري أبطال أوروبا إذا تغلب على بطل ألمانيا باير ليفركوزن الذي لم يُهزم هذا الموسم في نهائي الدوري الأوروبي يوم 22 مايو الحالي في دبلن. وعلى الرغم من النتائج الإيجابية التي حققها من بينها الفوز على ليفربول الإنجليزي في ملعب «أنفيلد» 3-0 ضمن ربع نهائي (يوروبا ليج)، فإن المدرب جان بييرو جاسبريني لا يعد فريقه مرشّحاً للتغلّب على يوفنتوس، وقال: «أعتقد أن الأمر مبالغ فيه بالاعتقاد أننا مرشّحون للفوز على يوفنتوس نحن في حالةٍ جيّدة، لكن من الصعب التوقّع في ظل خوضنا مباراة كل ثلاثة أيام».

Image

الرئيس الإيطالي يستقبل يوفنتوس وأتالانتا

استقبل الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا لاعبي ومدربي ومسؤولي فريقي يوفنتوس وأتالانتا، طرفي المباراة النهائية لكأس إيطاليا لكرة القدم. كما استقبل ماتاريلا، رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية جيوفاني مالاجو ولورينزو كاسيني رئيس رابطة الدوري الإيطالي وماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس وجيان بييرو جاسبريني مدرب أتلانتا. وحضر مراسم الاستقبال أيضا لوتشيانو سباليتي المدير الفني لمنتخب إيطاليا وجابريلي جرافينا رئيس اتحاد الكرة الإيطالي. وستقام المباراة الختامية يوم الخميس على الملعب الأولمبي في العاصمة روما.

Image

أليجري: أتالانتا المرشح للفوز بكأس إيطاليا

اعترف ماسيمليانو أليجري مدرب فريق يوفنتوس الإيطالي، بأن منافسه في لقاء الغد أتالانتا هو المرشح الأقوى للفوز ببطولة كأس إيطاليا هذا الموسم. ويواجه يوفنتوس نظيره أتالانتا غدا الأربعاء في نهائي كأس إيطاليا الذي يقام على ملعب "الأولمبيكو". وقال أليجري خلال المؤتمر الصحفي للمباراة: " نحن نستعد بشكل جيد ، ونأمل بأن نكون أفضل مساء الغد، لقد حققنا هدفنا بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا ، والآن لدينا هذا الهدف الرائع بالفوز بكأس إيطاليا أمام فريق يلعب بشكل جيد". أضاف: "سيتطلب منا الأمر غدًا الكثير من التضحيات ومحاولة الفوز بأكبر عدد ممكن من الصراعات ، ستكون هناك لحظات صعبة سيتوجب علينا التغلب عليها بأفضل طريقة ممكنة". وتابع: " "تعلمت من كرة القدم بأنها تمنحك الكثير من الفرص الرائعة لقلب الأمور لصالحك ، نحن نعلم بأننا سنواجه فريقًا قويًا ويُعتبر المرشح للفوز غدًا ، يجب علينا استغلال هذه المباراة كما لو كانت النهائي الأخير لنا، عندما تلعب النهائيات فإن فرصة كل فريق هي 50%". أتم: " "الأمر المهم هو أننا نجحنا بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا ، هذا الأمر مهم جدًا من أجل جلب الأموال للنادي وإتاحة الفرصة للتخطيط للمستقبل بشكل أفضل".

Image

ثورة تغييرات تنتظر يوفنتوس في الصيف

كشفت تقارير صحفية إيطالية، اليوم الاثنين، أن نادي يوفنتوس سيشهد العديد من التغييرات خلال فترة الانتقالات الصيفية سواء على مستوى اللاعبين أو المدرب ماسميليانو أليجري. ذكرت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، أن أليجري سيغادر بشكل حتمي يوفنتوس عقب نهاية الموسم الحالي 2023-2024، مضيفة أن رحيل المدير الفنى لا يمكن أن يكون التغيير الوحيد للنادي في الموسم المقبل. وأضافت الصحيفة أن عملية إعادة بناء اليوفي ستكون صعبة، والمدرب الجديد سواء كان تياجو موتا أو أي شخص آخر، لن يحل جميع المشاكل الحالية داخل النادي. وأشارت الصحيفة إلى أنه يجب بذل المزيد من الجهد، للحفاظ على الصرامة داخل غرفة الملابس، كما يجب تعزيز الانضباط الداخلي، خاصة وأن اللاعبين لم يكن لديهم الدافع الكافي، في الجزء الثاني من الموسم.

Image

يوفنتوس يعود لدوري أبطال أوروبا

عاد فريق يوفنتوس للمشاركة رسميا بمنافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بداية من الموسم المقبل "2024-2025". وسقط فريق يوفنتوس الإيطالي، في فخ التعادل أمام ضيفه ساليرنيتانا، بهدف لكل منهما، في اللقاء الذي جمع بينهما مساء، الأحد، على ملعب "إليانز ستاديوم"، ضمن منافسات الجولة 36 من مسابقة الدوري الإيطالي.بهذه النتيجة، يأتي يوفنتوس في المركز الرابع بجدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 67 نقطة. وجاء سقوط روما خارج أرضه أمام أتالانتا (2-1)، ليمنح اليوفي بطاقة التأهل الرسمية لدوري الأبطال. يوفنتوس كان قد غاب عن المشاركة بالمنافسات الأوروبية هذا الموسم، بعدما كان قد احتل المركز السابع بجدول الترتيب، الموسم الماضي. وتعرض فريق السيدة العجوز لخصم من رصيد نقاطه بالموسم الماضي، على إثر مخالفات مالية جسيمة، وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم استبعاده من المسابقات الأوروبية. ومن المقرر أن يتأهل أصحاب المراكز الخمس الأولى بالدوري الإيطالي لدوري الأبطال بالموسم المقبل، حيث ضمن كل من إنتر، وميلان، وبولونيا ويوفنتوس التأهل، بينما يتنافس أتالانتا وروما على المقعد الأخير.