السبب الرئيسي في ثورة غضب معين الشعباني عقب مباراة نهضة بركان والمصري


ثورة غضب لنادي المصري البورسعيدي عقب الهزيمة امام نهضة بركان المغربي 1-0، كان بطلها المدرب التونسي معين الشعباني الذي اعتدى على رجل أمن وكذلك دخل في مناوشات عنيفة مع حكم المباراة.

وثار الشعباني على مواطنه الحكم الصادق السالمي، كما انتقده بشكل لاذع خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد نهاية المباراة.

ويرجع ذلك إلى أن الشعباني يملك ذكريات سيئة مع السالمي منذ فترة تدريبه للترجي التونسي، حيث لعب الأخير دورا كبيرا في الفوز التاريخي للاتحاد المنستيري بلقب كأس تونس 2020 وذلك عندما تغاضى عن الإعلان عن ركلتي جزاء واضحتين لفائدة نادي العاصمة التونسية آنذاك.

وبات في حكم المؤكد أن يصدر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عقوبات على النادي المصري في حق مدرب الترجي التونسي سابقاً.

واستفاد الفريق المغربي من تسجيل هدف في مباراة الذهاب بالإسكندرية في الخسارة 2-1 على يد المصري، ليتأهل بقاعدة التسجيل خارج الأرض بعد التعادل 2-2 في مجموع المباراتين.

وبذلك التحق المصري بنادي بيراميدز خارج البطولة بعدما خسر الفريق السماوي أمام نادي مازيمبي الكونغولي في الدور نفسه.

واكتمل عقد فرق المربع الذهبي للكونفدرالية بعد تأهل نهضة بركان الذي سيواجه فريق مازيمبي بينما سيلعب أهلي طرابلس الليبي مع فريق أورلاندو بيريتس الجنوب أفريقي.


  أخبار ذات صلة


فيديو