Image

الدحيل يتوج بطلًا لدوري قطر

 توج فريق الدحيل بلقب دوري نجوم قطر للمرة الثامنة في تاريخه بعد فوزه الكاسح على ضيفه الشمال 5-2 في المرحلة الثانية والعشرين الأخيرة من الموسم.  وحسم الدحيل الفوز مبكرا حيث تقدم بهدفين في أول 21 دقيقة وسط تألق لافت من جانب المهاجم الكيني مايكل أولونجا الذي سجل أربعة أهداف (سوبر هاتريك). وافتتح المعز علي عبدالله التسجيل للدحيل في الدقيقة السابعة، ثم أحرز أحرز أولونجا أهدافه الأربعة في الدقائق 21 و31 من ركلة جزاء و35 و52. وفي الدقيقة الأولى من الشوط الثاني حصل الشمال على ضربة جزاء سجل منها ماتياس جيرمان ناني هدفا للفريق الضيف ثم أضاف زميله مصطفى مشعل الهدف الثاني في الثواني الأخيرة.  وتصدر الدحيل جدول ترتيب دوري نجوم قطر برصيد 51 نقطة بفارق نقطتين عن وصيفه العربي الذي تغلب على مضيفه السد بهدفين حملا توقيع عبد الله حسن معرفيه في الدقيقة الثانية والسوري عمر السومة في الدقيقة 55، مقابل هدف للسد سجله بغداد بونجاح في الثواني الأخيرة.  وسبق للدحيل الفوز بلقب الدوري القطري سبع مرات من قبل في مواسم 2010-2011 و2011-2012 و2013-2014 و2014-2015 و2016-2017 و2017-2018 و2019-2020. وحقق الدحيل 16 انتصارا وثلاثة تعادلات وثلاث هزائم هذا الموسم، وسجل الفريق 50 هدفا ومنيت شباكه بـ25 هدفا. وانتظر الدحيل حتى الجولة الأخيرة لحسم اللقب بعد صراع شرس مع وصيفه العربي، الذي ظل ينافسه على اللقب حتى الرمق الأخير من عمر الموسم.   ونجح الدحيل في تعويض جماهيره بلقب الدوري بعد خروجه من دور الثمانية لكأس أمير قطر على يد السيلية بجانب خسارته القاسية أمام الهلال السعودي بسبعة أهداف دون مقابل في نصف نهائي دوري أبطال آسيا.

Image

مدرب الدحيل: جاهزون للحسم درع الدوري

أكد الأرجنتيني هيرنان كريسبو مدرب الدحيل جاهزية فريقه لمواجهة السد المرتقبة في قمة مواجهات الجولة الـ21 من الدوري القطري لكرة القدم. وقال كريسبو في المؤتمر الصحفي: أمامنا مباراة لا تحتاج لتقديم وهي تتحدث عن نفسها، والجميع يعلم أهميتها بالنسبة لنا من أجل حسم لقب الدوري، وسنواجه فريق مميز، والمباراة ستكون تحدٍ جديد لنا ونحن جاهزون لها. وأضاف: كان علينا تخطي العديد من الصعوبات التي واجهتنا هذا الموسم الذي بدأناه ونحن نفتقد لعدد كبير من لاعبينا الدوليين وكذلك الإصابات التي حرمتنا من مجهودات عدد من لاعبينا لفترات طويلة والغيابات التي واجهناها مثل غياب أدميلسون، وهو ما جعلنا نتعلم الكثير، ومباراتنا القادمة لن نتهاون فيها وسيواصل اللاعبين أدائهم القوي داخل الملعب. وواصل: يجب أن يلتزم اللاعبين بالهدوء ويعملوا أهمية المباراة ويظهروا بشخصيتهم القوية كما كانت في المباريات السابقة، وأنا سعيد بما يقدمه اللاعبين داخل الملعب، والفريق يملك عناصر مؤثرة مثل أولونغا الهداف ونام تي هي صاحب المجهود المميز، ولكننا سنفتقد لخدمات المعز بسبب تراكم البطاقات الصفراء. من جانبه، أعرب يوسف أيمن لاعب الدحيل عن ثقته في قدرة زملائه على الخروج بنتيجة إيجابية في مباراتهم أمام السد لحسم لقب الدوري، وقال: مباراة قمة جديدة في انتظارنا سندخلها لحسم اللقب، مبارياتنا أمام السد دائماً ما تكون قوية ومثيرة، ولكن هذه المرة مختلفة لأننا سندخلها للخروج بالنقاط الثلاث وحسم لقب الدوري، وأنا واثق أن زملائي سيقدمون أفضل ما لديهم داخل الملعب. وأضاف: هذا الموسم لم يكن سهلاً بالنسبة لنا بسبب الغيابات التي عانينا منها في البداية، ويجب أن أتقدم بالشكر للجهاز الفني وللمدرب كريسبو الذي منحني الثقة وجعلني أتطور وأستفيد من أخطائي لتحسين مستواي وهو ما جعلني أقدم كل ما لدي داخل الملعب.   

Image

مدرب أم صلال: تنتظرنا مواجهة صعبة أمام الدحيل

شدَّد طلال القرقوري مدرب أم صلال على أن مواجهة الدحيل في الجولة الـ20 من الدوري القطري لكرة القدم ستكون صعبة على الفريقين نظراً لأهمية المباراة. وقال القرقوري في المؤتمر الصحفي: تنتظرنا مواجهة مهمة، بالطبع ستكون صعبة كما هو الحال دائمًا في مباريات الفريقين، وأتمنى أن نظهر بصورة قوية كما كنا في لقاء نهائي كأس Ooredoo والذي فاز به الدحيل، وأن نلعب بنفس الروح القوية التي خاض بها الفريق تلك المواجهة. وأكد طلال القرقوري أن الدحيل فريق قوي ولديه لاعبون مميزون ويتصدر الدوري، لذا فإن مواجهته تحتاج لتركيز شديد وجهد كبير.     وتابع: الدحيل يريد الفوز من أجل تأمين صدارته ومحاولة الابتعاد عن العربي والسد، ونحن نريد الفوز من أجل الهروب من المنطقة الصعبة، ونحتاج بالتالي إلى نقاط المباراة. وعلى جانب آخر قال ناصر النصر لاعب أم صلال: يجب نكون في كامل تركيزنا من أجل تحقيق هدفنا بحصد الثلاث نقاط. وأضاف: بالتأكيد مواجهة الدحيل ستكون صعبة لقيمة المنافس الذي نعرفه ونحترمه، لكن في نفس الوقت لا بديل أمامنا سوى تحقيق نتيجة جيدة، والظهور بأفضل مستوى ممكن للوصول لما نصبوا إليه، حيث استعد الفريق بكل قوة لأننا نعلم أهمية وصعوبة المواجهة أمام المتصدر، وأمامنا 3 مباريات صعبة سندخلها بقوة، ونحن قادرون على الهروب من المنطقة الصعبة.

Image

التعادل يحسم قمة السد والدحيل!

تعادل السد والدحيل بهدفين لكل منهما اليوم في قمة الجولة العاشرة المؤجلة من منافسات الدوري القطري لكرة القدم "دوري نجوم QNB"، التي جرت على استاد جاسم بن حمد. وافتتح الجزائري بغداد بونجاح التسجيل للسد في الدقيقة 34 قبل أن يضاعف الإسباني سانتي كازورلا النتيجة في الدقيقة 57، فيما سجل الكوري الجنوبي نام تاي هي والأرجنتيني فيديريكو فيرنانديز للدحيل في الدقيقتين (90+6، و90+8). ورفع السد، الذي وصل لتعادله الثاني هذا الموسم، رصيده إلى 29 نقطة، فيما بات رصيد الدحيل، الذي وصل لتعادله الثالث هذا الموسم، 36 نقطة في الصدارة. وجاءت البداية سريعة من الجانبين، ودانت الأفضلية النسبية للسد على منطقة الوسط، ونجح فريق المدرب الإسباني خوانما ليو في تطبيق استراتيجية دفاعية حرمت هجوم الدحيل من تشكيل الخطورة على مرمى الحارس سعد الشيب، واستغل السد الجهة اليسرى للمنافس لانطلاقاته الهجومية، معتمدا على توغلات أكرم عفيف والجزائري بغداد بونجاح، وتحركات الإسباني سانتي كازورلا في الوسط، والبرازيلي غيليرمي توريس المساندة للخطوط الأمامية. في المقابل عانى الدحيل في منظومته الدفاعية في ظل غياب الثلاثي بسام الراوي، ويوسف أيمن، وسلطان البريك، بجانب كريم بوضياف في الوسط، وحاول الاعتماد على الكرات العالية، بيد أن دفاع السد عرف كيفية التعامل معها. وألغت تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR) الهدف الذي سجله مهاجم السد الجزائري بغداد بونجاح بداعي التسلل في الدقيقة الثامنة. وصوب المعز علي كرة قوية داخل المنطقة، لكنها مرت بمحاذاة القائم الأيمن لمرمى حارس السد سعد الشيب في الدقيقة 30، ومع حلول الدقيقة 34 نجح الجزائري بغداد بونجاح في وضع السد في المقدمة، إثر كرة قوسية رائعة هيأها لاعب فياريال الإسباني السابق سانتي كازورلا، وتابعها بونجاح ليودعها على يسار حارس الدحيل صلاح زكريا، مسجلا هدفه التاسع هذا الموسم. وسعى الدحيل لترتيب صفوفه بعد الهدف، بيد أن محاولاته افتقدت التركيز في النهايات الهجومية وسط مراقبة دفاعية لصيقة لمهاجميه مايكل أولونغا والمعز علي، لينتهي الشوط الأول بتقدم السد بهدف نظيف. في الشوط الثاني، واصل السد نجاعته الهجومية، واعتمد أسلوب الإيقاع السريع في الانطلاقات الهجومية مع إغلاق المنافذ الخلفية، فيما ركز الدحيل مساعيه للضغط على السد في الثلث الأخير من ملعبه. وفي ظل انشغال الدحيل بمحاولات تقليص الفارق، ضاعف الإسباني سانتي كازورلا النتيجة بالهدف الثاني بعد أن أرسل أكرم عفيف كرة رائعة لزميله بيدرو ميجيل داخل المنطقة، الذي بدوره عكسها لكازورلا ليصوبها الأخير بقوة على يسار حارس الدحيل صلاح زكريا في الدقيقة 57. وشعر الأرجنتيني هيرنان كريسبو بسوء الموقف، فقرر إشراك الدولي التونسي فرجاني ساسي في الوسط لزيادة الفاعلية الهجومية، فيما دفع مدرب السد بلاعب هاتاي سبور التركي السابق المغربي أيوب الكعبي للحفاظ على توازن خط الوسط، والإبقاء على الكثافة الهجومية. وكادت الدقيقة 82 أن تشهد تقليص الفارق للدحيل، حين صوب الكوري الجنوبي نام تاي هي كرة رائعة لكن العارضة نابت عن حارس السد سعد الشيب في إنقاذ الموقف. واشتعلت المباراة في الوقت بدل الضائع بعد أن نجح الدحيل في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع بتقليص الفارق بواسطة الكوري الجنوبي نام تاي هي بتسديدة رائعة من خارج المنطقة عجز عن صدها حارس السد سعد الشيب، وقبل صافرة النهاية تمكن لاعب نيوكاسل الإنجليزي السابق فيديريكو فيرنانديز من تعديل النتيجة بضربة رأسية رائعة داخل المنطقة من كرة وصلته من المدافع محمد موسى، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدفين لكل منهما. وكانت هذه الجولة قد افتتحت في وقت سابق اليوم بفوز المرخية على السيلية بثلاثية لهدف، فيما تعادل الريان مع الوكرة بهدف لكل منهما، وتستكمل المباريات غدا بثلاث مواجهات فيلتقي الأهلي مع قطر، والعربي مع الغرافة، والشمال مع أم صلال.

Image

الانضباط تغرم نادي الدحيل وبدر بانون

قررت لجنة الانضباط التابعة لاتحاد القطري لكرة القدم تغريم نادي الدحيل القطري غرامة مالية قدرها 5000 ريال قطري بسبب تجاوزه فترة الإحماء بالعد التنازلي لمباراته مع نادي الخريطيات بدور الـ16 من كأس أمير قطر، وذلك استنادا للمادة رقم 52/1، من لائحة الانضباط. وكما تم توجيه لفت نظر للمغربي بدر بانون مدافع نادي قطر القطري، وغرامة مالية خمسة ألاف ريال، بسبب السلوك غير الرياضي وعدم الالتزام بالبروتكول الخاص بمسابقة كأس أمير قطر، بعد نهاية مباراة قطر والغرافة، وذلك استنادا للمادة 44-3/9/1، من لائحة الانضباط.

Image

مدرب الدحيل: نتطلع للفوز على السد

أعرب الأرجنتيني هيرنان كريسبو مدرب الدحيل القطري، عن ثقته في قدرات لاعبيه على الخروج بنتيجة إيجابية في مباراتهم أمام السد بالجولة العاشرة المؤجلة من الدوري القطري لكرة القدم. وقال المدرب في المؤتمر الصحفي: مباريات الدحيل والسد معروفة بصعوبتها وأهميتها، ستكون مباراة صعبة على الفريقين لما يملكانه من لاعبين أصحاب مستويات جيدة، وسنلعب من أجل تحقيق نتيجة إيجابية لتوسيع فارق النقاط بيننا وبين الأندية التي تطاردنا في سباق الصدارة. وواصل: الفريق جاهز لهذه المباراة وسنحاول أن نظهر مدى قوتنا، ولا يمكن أن تتوقع النتيجة المرتبطة بما سيقدمه اللاعبين داخل الملعب، ولكن علينا الحفاظ على الشق الهجومي وتنفيذ فلسفتنا من أجل تحقيق الفوز ومواصلة الانفراد بصدارة الدوري. وختم المدرب حديثه قائلاً: أحترم لاعبي السد وكل لاعبي الأندية الأخرى، ولكن تفكيري وتركيزي كله تجاه لاعبي فريقي لأنني أعلم أن الفريق يضم مجموعة من اللاعبين أصحاب المستويات الرائعة. من جانبه أكد البرتغالي روبين سيميدو مدافع الدحيل أن جميع لاعبي الفريق جاهزين لمباراتهم أمام السد. وقال: أمامنا مباراة مهمة ومثيرة، سنواجه فيها فريقاً يمتلك مجموعة من اللاعبين المميزين، ولكننا نعلم ما يجب علينا فعله داخل الملعب للخروج بنتيجة إيجابية تضمن لنا مركزنا في صدارة ترتيب أندية الدوري. وتابع: المباراة ستكون فرصة بالنسبة لنا لإظهار روح الفريق وتميزنا وقدرتنا على الاستمرار في صدارة الترتيب. وفي ختام حديثه قال: لا أعلم مشاركتي في المباراة لأنها من اختصاص الجهاز الفني، ولكن الأهم بالنسبة لي هو تحقيق الانتصار، ونحن نتدرب بشكل يومي لكي نكون جاهزين لجميع المباريات بدنياً وذهنياً وفنياً.

Image

مدرب السد: جاهزون للمواجهة الصعبة أمام الدحيل

أكد الإسباني خوانما ليو مدرب السد على أهمية المواجهة المقبلة أمام فريق الدحيل والمُؤجلة من الجولة العاشرة من الدوري القطري لكرة القدم. وتحدث خوانما خلال المؤتمر الخاص بالمباراة، قائلاً: مع الأخذ في الاعتبار أنها مباراة كبيرة، فمن المنطقي أنها ستكون صعبة للغاية. وأضاف: نظرًا للقوة التي يتمتع بها الدحيل وأيضًا لأنهم يتصدرون الدوري، ربما يمكننا الفوز مرتين على الدحيل ومع ذلك قد لا نفوز باللقب، وهذا حال كرة القدم، لا يمكنك أبدًا معرفة ما سيحدث. وتابع: قد يحدث أيضًا أن نخسر المباراة وما زلنا نحافظ على آمالنا في الفوز باللقب، إذا خسرنا فسيكون الأمر صعبًا للغاية، ولكنه يبقى صعبًا حتى إذا فزنا. وبخصوص الانتصار الأخير على المرخية في كأس الأمير، قال خوانما: بطولة كأس الأمير مهمة جداً لنا، والفوز في مباراة المرخية ليس مقياساً أكثر من المباريات الأخرى التي تفوز بها، ولكن مواصلة الانتصارات تعطينا دافع لتقديم الأفضل في قادم المباريات. ومن جانبه شدد سعد الدوسري حارس مرمى السد، على أهمية أن يكون لاعبو الفريق في كامل تركيزهم استعداداً لمواجهة الدحيل المقبلة. وقال: مباراتنا ضد الدحيل مهمة جداً للفريق، نسعى للظهور بصورة طيبة، الفريق في كامل تركيزه للمباراة، وسوف نعطي أفضل ما لدينا خلال المباراة لتحقيق الفوز. وأضاف: الدحيل يتفوق علينا بالعديد من النقاط، وهدفنا الفوز وتقليص الفارق وسنعمل بقوة لتحقيق الانتصار، مؤكداً أن الزعيم ينافس دائماً على كل البطولات، والفوز الأخير في كأس الأمير سيعطينا دافعاً لتقديم الأفضل في كل مباراة.

Image

قمة منتظرة بين الدحيل والسد في دوري قطر

تسلط الأنظار غدا الأحد على القمة الكبيرة التي تجمع السد والدحيل في الجولة العاشرة المؤجلة من الدوري القطري لكرة القدم وكذلك المواجهة الواعدة بين العربي والغرافة التي ستقام الإثنين. وكانت مؤسسة دوري نجوم قطر قد قررت ترحيل الجولة العاشرة من موعدها السابق والذي كان مقررا مطلع شهر يناير الماضي، لتقام يومي الأحد والإثنين، بسبب ارتباط لاعبي الأندية بمشاركة منتخبات بلادهم آنذاك في الدور قبل النهائي من النسخة الخامسة والعشرين من كأس الخليج التي أقيمت في مدينة البصرة العراقية. وتحظى المواجهة بين السد حامل لقب النسختين الماضيتين من الدوري، مع الدحيل الساعي لاسترداد اللقب، بخصوصية كبيرة في ظل صراع مباشر بين الفريقين للهيمنة على البطولات المحلية في السنوات الأخيرة، خلافا للأهمية التي تكتسبها المباراة في المسار التنافسي الحالي، حيث يتطلع الدحيل صاحب الصدارة برصيد 35 نقطة من 14 مباراة وبفارق أربع نقاط عن أقرب مطارديه العربي، للابتعاد في ريادة جدول الترتيب والاقتراب أكثر من التتويج، في حين يأمل السد ثالث الترتيب برصيد 28 نقطة من 15 مباراة تحقيق الفوز وتقليص الفوارق مع المتصدر، وإحياء حظوظه في الدفاع عن اللقب. ويعيش السد وضعا مثاليا في الفترة الحالية، بعدما استعاد خدمات كافة لاعبيه، خصوصا المصابين منهم، وحقق نتائج جيدة بانتصارين على مستوى الدوري على ناديي قطر والسيلية، تجاوز بهما الخسارة المفاجئة أمام الأهلي، ثم فوز ثالث صريح في ثمن نهائي كأس الأمير على حساب المرخية برباعية نظيفة أكد من خلاله فريق المدرب الإسباني خوانما ليو جاهزيته الكاملة للقمة مع الدحيل الذي بات الغريم التقليدي. ويعول السد على قوة هجومية ضاربة بوجود كل من الجزائري بغداد بونجاح والنجم أكرم عفيف وصانع الألعاب الإسباني سانتي كازرولا، إلى جانب التحاق المهاجم المغربي أيوب الكعبي بالفريق، بديلا للغاني أندريه ايو الذي غادر في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة. بالمقابل لم يكن الدحيل مقنعا في الظهور الأخير رغم تغلبه على الخريطيات بهدف وحيد، في الدور ثمن النهائي من كأس أمير قطر، وانتصاره على العربي ثاني الترتيب في الدوري بثلاثة أهداف لهدف، متجاوزا حينها الخسارة الثقيلة أمام الهلال السعودي بسبعة أهداف دون رد في نصف نهائي دوري أبطال آسيا. ورغم تواصل غياب البلجيكي ادميلسون جونيور للإصابة، فإن الدحيل يملك أوراقا رابحة كثيرة على غرار الكيني مايكل اولونجا هداف الدوري والكوري الجنوبي نام تاي هي والمعز علي، فيما شكلت عودة التونسي فرجاني ساسي دفعا كبيراً للفريق. وتشهد الجولة مباراة منتظرة تجمع العربي ثاني الترتيب برصيد 31 نقطة مع الغرافة الخامس برصيد 23 نقطة، وسط سعي مشترك من الفريقين لتحقيق الفوز الذي سيكون مطلبا هاما لتحقيق الأهداف المرجوة. وسيكون العربي بأمس الحاجة إلى النقاط الثلاث، في حال أراد مواصلة الضغط على الدحيل المتصدر، على أن يدخل المواجهة متسلحا بدوافع معنوية جيدة عقب الفوز على الشمال بثلاثية نظيفة قبل أيام في الدور ثمن النهائي من كأس الأمير، لكنه سيفتقد خدمات هدافه السوري عمر السومة للإيقاف، بعدما تعرض للطرد في المباراة الأخيرة أمام الدحيل التي خسرها فريقه بهدف لثلاثة. بالمقابل يخوض الغرافة المباراة بمعنويات عالية أيضا عقب الانتصار الكبير على نادي قطر بأربعة أهداف لهدف، ليؤمن مقعد الدور ربع النهائي من كأس الأمير، متجاوزا آثار التعثر أمام الأهلي بالتعادل في الجولة الماضية في الدوري، ما يجعل النقاط الثلاث مطلباً هاماً من أجل التقدم إلى المركز الرابع، أملا في فض الشراكة مع الوكرة وقطر. ويلتقي الريان والوكرة في الجولة العاشرة المؤجلة من الدوري القطري لكرة القدم، بحثا عن تصويب المسار، حيث خرج الفريقان بشكل مفاجئ من كأس أمير قطر، عندما انقاد الريان لخسارة غير متوقعة أمام السيلية بهدفين لهدف في الدور ثمن النهائي، في حين سقط الوكرة أمام الشحانية بفارق ركلات الترجيح بثلاثة أهداف لهدف بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدف لمثله. ويحتل الوكرة الذي حقق فوزاً صريحاً على المرخية في الجولة الماضية برباعية نظيفة، المركز الرابع برصيد 23 نقطة متقدماً بفارق الأهداف عن الغرافة وقطر، في حين يتواجد الريان الذي انقاد لتعادل مخيب مع أم صلال في الجولة الماضية بهدف لمثله، في المركز العاشر برصيد 12 نقطة من 14 مباراة مع واحدة مؤجلة أمام الدحيل. ويبحث كل من ناديي قطر والأهلي عن استعادة التوزان عقب الإقصاء من كأس الأمير، بعدما خسر الأول أمام الغرافة بهدف لأربعة في ثمن النهائي، في حين صنع معيذر مفاجأة مدوية عندما تجاوز الأهلي العريق في الدور ذاته بثلاثة أهداف لهدف. ويحتل قطر المركز السادس برصيد 23 نقطة، متأخرا بفارق الأهداف عن الغرافة والوكرة، فيما يحتل الأهلي المركز السابع برصيد 21 نقطة. أما الشمال الذي احتفظ مدربه الوطني وسام رزق، بكل لاعبيه الأساسيين عندما خسر من العربي في كأس الأمير بثلاثية نظيفة، فسيلتقي أم صلال الذي صعد لربع النهائي على حساب الخور بهدف دون رد. وتكتسب المواجهة أهمية كبيرة في سعي الفريقين في الابتعاد عن الهبوط، حيث يتواجد الشمال في المركز التاسع برصيد 14 نفطة، ما يعني أن الفوز سيدخله مناطق الأمان ولو مؤقتا، فيما يحتل أم صلال المركز الحادي عشر قبل الأخير برصيد 10 نقاط، ما يؤكد الحاجة الماسة إلى النقاط الثلاث. ويلتقي السيلية صاحب المركز الأخير برصيد 9 نقاط مع المرخية الذي يتواجد في المركز الثامن برصيد 15 نقطة ، حيث يعول السيلية على الدفعة المعنوية الكبيرة بعد العبور المستحق لربع نهائي كأس الأمير على حساب الريان بهدفين لهدف، فيما يأمل المرخية تعويض الخروج من ذات البطولة بالخسارة أمام السد برباعية نظيفة . وعلى صعيد جدول الترتيب، يحتل الدحيل الصدارة برصيد 35 نفطة، فيما يأتي العربي ثانيا بـ 31 نقطة ثم السد ثالثاً برصيد 28 نقطة، فيما يحتل الوكرة المركز الرابع برصيد 23 نقطة متقدما بفارق الأهداف عن كل من الغرافة الخامس وقطر السادس صاحبا الرصيد ذاته، ويأتي الأهلي سابعاً برصيد 21 نقطة، ثم المرخية ثامناً بـ 15 نقطة وبفارق نقطة عن الشمال التاسع، ثم يأتي الريان في المركز العاشر برصيد 12 نقطة ، ثم أم صلال في المركز قبل الأخير بـ 10 نقطا ثم السيلية في المركز الأخير برصيد 9 نقاط فقط.

Image

مدرب الدحيل ينتظر الفائز بين السيلية والريان

أكد الأرجنتيني هيرنان كريسبو مدرب الدحيل القطري أن فريقه حقق هدفه بالتأهل الى الدور ربع النهائي من كأس الأمير لكرة القدم 2023، بعدما تجاوز الخريطيات بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع الفريقين في الدور ثمن النهائي. وقال المدرب: كانت الفرصة سانحة للدفع بعديد اللاعبين الذي لا يشاركون كثيرا في المباريات السابقة من أجل الظهور في مباراة تنافسية ضمن بطولة مهمة، وكان من الإيجابي أن نحقق الأهم وهو الفوز والتأهل الى الدور التالي وفي نفس الوقت نختبر قدرات عناصر بديلة. وأضاف: طربما تكون النتيجة غير مرضية، لكني أعتقد أن الأمر يعود الى اللاعبين، لأنني منحتهم فرصة اللعب لإثبات جدراتهم، لكنهم أهدروا الكثير من الفرص خصوصا في الشوط الأول الذي كان من الممكن أن نخرج منه بثلاثة اهداف على الأقل، لكن في الوقت نفسه أجد العذر للاعبين بسبب الضغوط الكبيرة خلال الفترة الحالية بخوض العديد من المنافسات على مستوى الدوري القطري أو دوري أبطال آسيا والآن كأس الأمير. بدوره أكد ياسر السباعي مدرب الخريطيات أن الخسارة بهدف وحيد أمام فريق قوي بحجم الدحيل، تعتبر مرضية لفريقه الذي عانى من غيابات كبيرة بغياب اللاعبين المحترفين الأجانب الأربعة بسبب الإصابة.  وقال المدرب: الفوارق كبيرة جدا بين الفريقين، واجهنا منافسا يملك لاعبين بخبرات وتجارب محلية وقارية ودولية كبيرة، كما انه يعد قطبا من أقطاب الكرة القطرية في السنوات العشر الأخيرة رفقة السد، وبالتالي فإن الصورة التي ظهرنا عليها كانت مشرفة، حيث لعبنا وفق إمكانياتنا وسعينا الا نستقبل الكثير من الأهداف. وأضاف: الهدف المبكر كان يمكن ان يتسبب في انهيار فريقنا، لكن اللاعبين تماسكوا دفاعيا واستطاعوا ان يبقوا النتيجة على حالها، وفي الدقائق العشر الاخيرة غامرنا وحاولنا ان نخطف هدف التعادل لكننا لم نتمكن من ذلك. وقال: فخور بأداء لاعبي خصوصا الشباب منهم وأشكرهم على المجهود الكبير الذي بذلوه. وينتظر الدحيل حامل لقب النسخة الماضية من كأس الأمير، الفائز من مواجهة السيلية والريان المقررة الثلاثاء.