Image

ميسي يغيب عن إنتر ميامي.. لماذا؟

تعادل إنتر ميامي مع سانت لويس سيتي بنتيجة 3-3، لتكون المباراة الأخيرة لليونيل ميسي مع ناديه، على الأقل حتى نهاية الشهر الحالي. وسيلحق ميسي بمعسكر الأرجنتين التحضيري لبطولة كوبا أمريكا، الأحد، إذ يستعد أبطال العالم للدفاع عن اللقب القاري الذي فازوا به في 2021. وسجل زميلا ميسي، لويس سواريز وجوردي ألبا، السابقان في برشلونة، أهداف إنتر ميامي في مرمى سانت لويس. وصنع ألبا تمريرتين حاسمتين لسواريز وميسي، ولكل منهما الآن 12 هدفاً، بفارق 3 أهداف خلف كريستيان أرانجو، لاعب ريال سولت ليك، متصدر الدوري الأمريكي لكرة القدم. ويتصدر ميسي ترتيب لاعبي الدوري الأمريكي في التمريرات الحاسمة، برصيد 13 تمريرة. ويجب على إنتر ميامي، الذي يمتلك حالياً أفضل سجل في الدوري الأمريكي، أن يخطط الآن لفترة كبيرة من دون ميسي وغيره من اللاعبين الأساسيين المهمين. وإضافة إلى ميسي، من المتوقع أن ينضم سواريز وماتياس روخاس إلى التشكيلة النهائية لكوبا أميركا لمنتخبي أوروجواي وباراجواي على التوالي. كما تم اختيار اللاعب الدولي الأمريكي بنجامين كريماشي في تشكيلة المعسكر الأولمبي لشهر يونيو، ومن المرجح أن يشارك دييجو جوميز، لاعب باراجواي الدولي، في ألعاب باريس الأولمبية. وهناك فترة دولية واحدة للفيفا (9 و14 يونيو) قبل انطلاق كوبا أمريكا في 20 يونيو. سيقيم ميسي في فورت لودرديل، وسيتدرب في منشأة إنتر ميامي مع المنتخب الأرجنتيني قبل خوض مباراتين وديتين ضد الإكوادور في شيكاجو وجواتيمالا في لاندوفر بولاية ماريلاند. وإذا وصلت الأرجنتين إلى نهائي كوبا أمريكا، فلن يعود ميسي إلا بعد 14 يوليو، وقد يغيب عن 6 مباريات على الأقل في الدوري. وسيلعب إنتر ميامي في الدوري الأمريكي في 17 يوليو، ضد تورونتو، و20 يوليو، ضد شيكاجو، قبل مباراته الأولى في كأس الدوري، في 27 يوليو، ضد بويبلا. وإنتر ميامي هو حامل لقب البطولة. ويخضع اللاعبون الذين يعودون من بطولة دولية عادةً لفترة راحة وتعافٍ، وهو ما قد يطيل فترة غياب ميسي أكثر. ولم يتوانَ مدرب إنتر ميامي تاتا مارتينو عن إراحة ميسي وسواريز وسيرخيو بوسكيتس، وهو أمر سيستمر خلال الصيف، إذ يأمل ميامي في خوض جولة عميقة في التصفيات في الخريف. وتعرض ميسي لبعض الإصابات الطفيفة التي أجبرته على الغياب عن 6 مباريات حتى الآن في 2024. يعد ميسي حالياً المرشح الأوفر حظاً للفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الأمريكي هذا الموسم، وهو أيضاً في خضم سباق الحذاء الذهبي، إذ يتنافس مع أرانجو، وكريستيان بينتيكي لاعبي دي سي يونايتد، ودينيس بوانجا لاعب لوس أنجليس إف سي على هذه الجائزة. وسيظل هذا الثلاثي نشطاً في الدوري الأمريكي، بينما يلعب ميسي مع الأرجنتين. سجل أرانجو هدفيه الـ14 والـ15، بينما سجل بينتيكي 13 هدفاً هذا العام.  قد تؤثر المشاركة القوية للأرجنتين في كوبا أمريكا على مكانة ميسي في مسابقة الحذاء الذهبي، لكن فترة طويلة بعيداً عن ناديه ينبغي ألا تؤثر على فرصه في الفوز بجائزة أفضل لاعب سيتطلب الأمر موسماً استثنائياً لإزاحة ميسي عن عرش ميسي بوصفه أفضل لاعب هناك يجب على إنتر ميامي الآن تحقيق النتائج من دون ميسي، والكثير من لاعبيه الآخرين الأكثر تأثيراً لقد تم اختبار عمق النادي من قبل. وسيتعين على لاعبين، مثل جوليان جريسل وروبرت تايلور وليوناردو كامبانا، حمل هجوم إنتر ميامي، بينما سيتم الاعتماد على بوسكيتس وألبا لقيادة الفريق في غياب ميسي.

Image

«جورجي» يخطف الأضواء من ميسي.. ويُسقط ميامي

خطف الدولي الجورجي، سابا لوبجانيدزي، الأضواء من بطل العالم الأرجنتيني ليونيل ميسي بقيادة فريقه الجريح أتلانتا يونايتد، للفوز على مستضيفه إنتر ميامي 3-1 في الدوري الأمريكي لكرة القدم (إم إل إس). ولعب ابن الـ29 عاماً الدور الأساسي في الفوز الرابع فقط لأتلانتا يونايتد في 15 مباراة، بتسجيله هدفين من مسافة بعيدة في الدقيقتين 44 و59، واضعاً فريقه في المقدمة 2-0، قبل أن يُعيد ميسي الأمل لأصحاب الأرض بتقليصه الفارق في الدقيقة 62، مسجلاً هدفه الحادي عشر في الدوري هذا الموسم. لكن السنغالي جمال تياريه أحبط عزيمة إنتر ميامي بإعادة الفارق لهدفين قبل قرابة رُبع ساعة على نهاية اللقاء، الذي تألق فيه أيضاً من ناحية الضيوف زميل ميسي في المنتخب الأرجنتيني تياجو ألمادا بتمريره كرتين حاسمتين وتسببه في كثير من المتاعب للدفاع بمهاراته الفردية الرائعة. ورغم هزيمته الرابعة في 17 مباراة، فإن إنتر ميامي لا يزال في صدارة ترتيب المنطقة الشرقية بـ34 نقطة، بفارق نقطة أمام إف سي سينسيناتي الذي سقط بدوره على أرضه أمام ناشفيل 0-2.

Image

صيحات استهجان في فانكوفر.. أين ميسي!

بمجرد الإعلان عن عدم سفر ليونيل ميسي ولويس سواريز وسيرجيو بوسكيتس مع إنتر ميامي لحضور مباراة النادي في فانكوفر، كانت خيبة أمل المشجعين الذين دفعوا أسعاراً باهظة وقطعوا مسافات طويلة لحضور المباراة. ولكن بمجرد حلول يوم المباراة وحصولهم على بعض الوقت لاستيعاب خيبة الأمل تلك، كانت الأسئلة تذهب إلى كيف سيظهر كل ذلك داخل ملعب بي سي بليس؟ بمجرد انطلاق المباراة واستحواذ إنتر ميامي على الكرة، دوّت صيحات الاستهجان في الملعب، تبع ذلك هتاف بدأ في مونديال قطر قبل عامين واستمر في أتلانتا العام الماضي: «أين ميسي؟» (الإجابة: كان في فورت لودرديل يشاهد ابنه تياجو يلعب في أكاديمية ميامي مع لويس سواريز إلى جانبه) المشجعون في فانكوفر يهتفون: «أين ميسي؟». ولكن كانت هناك أيضاً لافتات من بينها لافتة توضح المبلغ الذي أنفقه بعض المشجعين لحضور المباراة. وأشار آخر إلى أن بعض المشجعين كانوا سعداء برؤية «ميسي المصغر» رايان جولد، لاعب فانكوفر. أما الآخرون من الحضور، فقد كانوا سعداء فقط لرؤية أحد الوجوه الشهيرة الأخرى في ميامي وهو الحارس ياسين تشيكو. تقدم إنتر ميامي 2-0 في الساعة الأولى من المباراة حتى في غياب ثلاثة من نجومه، لكن جولد حوَّل ركلة جزاء ليمنح جماهير فانكوفر شيئاً ما يهتفون به في الدقيقة 72. هدد أصحاب الأرض بإدراك التعادل حتى النهاية، ليقدموا مباراة ممتعة للحضور الجماهيري القياسي في الدوري الأمريكي الذي بلغ 51032 متفرجاً، لكن ميامي صمدت لتفوز 2-1 حتى من دون ميسي مسجلاً رقماً قياسياً في عهد الدوري الأمريكي للمحترفين. بهذا الفوز، لا يزال فريق ميامي يمتلك أفضل سجل في الدوري الأمريكي ويواصل سلسلة انتصاراته المتتالية دون هزيمة إلى 10 مباريات متتالية.

Image

بيع منديل وقع عليه ميسي عقده الأول

أعلنت صالة مزادات «بونهامز» البريطانية بيع المنديل، الذي وقع عليه الأرجنتيني ليونيل ميسي أول عقد له مع برشلونة في عام 2000، مقابل 760 ألف جنيه إسترليني (965630 دولاراً). وتوقعت صالة «بونهامز» في البداية أن يتراوح سعر المنديل بين 300 ألف جنيه إسترليني و500 ألف جنيه إسترليني. وبدأ المزاد عبر الإنترنت من يوم 8 مايو (أيار) واستمر حتى (الجمعة). وذكرت «بونهامز»: «المنديل غير تاريخ النادي وميسي نفسه، الذي أصبح واحداً من أعظم اللاعبين عبر التاريخ». وكان قد تم الاحتفاظ بالقطعة التذكارية بعناية شديدة في خزنة هوراكيو جاجيولي، ممثل ميسي في هذا التوقيت. والمنديل لا يحمل توقيع ميسي فقط، ولكن أيضاً كارليس ريكساش، السكرتير الفني لبرشلونة في ذلك الوقت، وجوسيب ماريا مينجويلا، الكشاف الذي ينسب إليه الفضل في اكتشاف اللاعب. ويحمل المنديل، الذي تم توقيعه خلال غداء في «لاريال سوسيتات دي تنس بومبيا» في تلة مونتجويك، التزاماً مكتوباً من ريكساش. وكتب على المنديل: «في برشلونة، يوم 14 ديسمبر 2000 وفي حضور مينجويلا وهوراكيو، يواق تشارلز ريكساش، المدير الرياضي لنادي برشلونة، بموجب مسؤوليته وبغض النظر عن أي آراء معارضة، تم التوقيع على التعاقد مع اللاعب ليونيل ميسي، بشرط أن نلتزم بالمبالغ المتفق عليها». وكان ميسي، الذي حقق منذ ذلك الحين كثيراً من الألقاب الكبيرة، بما في ذلك دوري الأبطال وكأس العالم، يبلغ 13 عاماً فقط عندما انضم لأكاديمية برشلونة من ناديه الأرجنتيني نيولز أولد بويز في عام 2000.  وترك ميسي، الفائز بكأس العالم، برشلونة في عام 2021، للانتقال لباريس سان جيرمان، قبل أن ينتقل لإنتر ميامي في العام الماضي.

Image

ميسي الأعلى أجرًا في الدوري الأمريكي الشمالي

كشفت رابطة اللاعبين المحترفين أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، براتب سنوي قدره 20.45 مليون دولار في إنتر ميامي، هو اللاعب الأعلى أجرًا في الدوري الأمريكي الشمالي لكرة القدم في عام 2024. وتنشر رابطة اللاعبين بانتظام تفاصيل الأجور الكاملة للدوري بأكمله، وعلى الرغم من أنه لم يكن مفاجئًا رؤية الفائز بالكرة الذهبية ثماني مرّات في القمة، فإن الفجوة بين اللاعبين الآخرين والفرق بالفعل لافتة للنظر. ويملك ميسي تعويضًا مضمونًا قدره 20,446,667 دولارًا أمريكيًا يتضمن راتباً أساسياً قدره 12 مليون دولار أمريكي بالإضافة إلى مكافآت مختلفة. ولا تشمل الأرقام الواردة من الرابطة الدخل الضخم الذي يحصل عليه بطل العالم من الصفقات التجارية والصفقات والرعاية من شركات مثل أديداس ول. ووقع ميسي عقده الأخير مع نادي برشلونة الإسباني في عام 2017، وهو عقد مدته أربع سنوات منحه إمكانية كسب 138 مليون يورو في الموسم الواحد بينها الراتب والمكافآت. وانتقل ميسي إلى باريس سان جيرمان في أغسطس 2021، بعد انتهاء عقده مع برشلونة وتردّدت أنباء عن حصوله على ما بين 30 و35 مليون يورو مع النادي الفرنسي. وانضم صانع الألعاب البالغ من العمر 36 عامًا إلى إنتر ميامي في يوليو الماضي بموجب صفقة حتى نهاية موسم 2025، لكنه ربما لا يزال يتلقى مدفوعات من برشلونة. وقال رئيس النادي الكاتالوني جوان لابورتا في يناير 2022، إنه من المقرر أن يقوم النادي بتأجيل دفع رواتب اللاعب حتى عام 2025. واحتل مهاجم تورونتو الدولي الإيطالي السابق لورنتسو إنسيني الذي كان اللاعب الأعلى أجرا في الدوري الأمريكي حتى وصول ميسي، المركز الثاني في القائمة بدخل مضمون قدره 15.4 مليون دولار من النادي الكندي. وجاء الزميل السابق لميسي في برشلونة، الإسباني سيرجيو بوسكيتس البالغ من العمر 35 عامًا، المركز الثالث براتب مضمون قدره 8.8 مليون دولار. ويحصل زميلاهما السابقان في النادي الكاتالوني المهاجم الأوروجوياني لويس سواريس والظهير الأيسر الإسباني جوردي ألبا على 1.5 مليون دولار سنوياً. ويبلغ إجمالي فاتورة الأجور في إنتر ميامي 41.68 مليون دولار، ويأتي تورونتو في المركز الثاني بمبلغ 31.41 مليون دولار، أما كولومبوس حامل لقب الدوري فتبلغ تكلفة رواتبه الإجمالية 15.19 مليون دولار، ويحتل المركز 21 في الدوري.

Image

رونالدو يتصدر قائمة الأعلى دخلًا في العالم

تصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو، قائد النصر السعودي، قائمة مجلة «فوربس» لأعلى الرياضيين دخلاً في العالم للمرة الرابعة في مسيرته، بينما تقدم لاعب الغولف الإسباني جون رام إلى المركز الثاني بعد انتقاله المثير إلى بطولة «ليف جولف». وأصبح رونالدو الرياضي الأعلى أجراً في العالم بعد انتقاله إلى النصر، وقدّرت «فوربس» أن دخل البرتغالي (39 عاماً) الإجمالي كان في حدود 260 مليون دولار، وهو أعلى أجر على الإطلاق للاعب كرة قدم. وبلغ دخله من اللعب 200 مليون دولار، بينما بلغت أرباحه خارج الملعب 60 مليون دولار بفضل صفقات رعاية حيث تستفيد العلامات التجارية من متابعيه على تطبيق «إنستجرام»، البالغ عددهم 629 مليون متابع. وانتقل رام، الفائز ببطولتين كبيرتين في الجولف، إلى بطولة «ليف غولف» في ديسمبر الماضي في صفقة كبرى. وبعيداً عن ذلك المبلغ، فإن رام حصل على 218 مليون دولار، وانضم إلى رونالدو في كونهما الثنائي الرياضي الوحيد الذي يتجاوز أجره 200 مليون دولار. وجاء ليونيل ميسي، الفائز بالكرة الذهبية 8 مرات، في المركز الثالث، بعد أن انتقل إلى إنتر ميامي في الدوري الأمريكي في صفقة مربحة، ساعدت الأرجنتيني الفائز بكأس العالم على جمع 135 مليون دولار. وبلغ دخل ميسي (36 عاماً) من اللعب 65 مليون دولار، لكن دخله خارج الملعب بلغ 70 مليون دولار بفضل صفقات مع رعاة كبار، أمثال «أديداس» و«أبل». ويأتي ليبرون جيمس، لاعب فريق «لوس أنجليس ليكرز» المنافس في دوري السلة الأمريكي للمحترفين، رابعاً بدخل بلغ 128.2 مليون دولار. وعلى الرغم من أن اللاعب البالغ من العمر 39 عاماً، وهو أول لاعب في الدوري الأمريكي يسجل 40 ألف نقطة في مسيرته، يقترب من نهاية مسيرته، فإنه من المقرر أن يحصل على فرصة أخيرة في الأولمبياد. وأكمل يانيس أنتيتوكومبو، زميل جيمس في دوري السلة الأمريكي، ولاعب ميلووكي باكس، الخمسة الأوائل (111 مليون دولار)، بينما تراجع كيليان مبابي قائد منتخب فرنسا لكرة القدم إلى المركز السادس (110 ملايين دولار).

Image

ميسي يقدم أعظم موسم فردي بأمريكا

إذا كانت هناك أي شكوك حول قدوم ليونيل ميسي إلى الدوري الأمريكي للعب، فقد اختفت في المباراة الأولى لهذا الموسم. كانت المسرحية واحدة من تلك التحولات التهريجية التي ارتقت بها كرة القدم الأمريكية إلى نوع من أشكال الفن. انهار مدافع ريال سولت ليك أندرو برودي، وأنتج ميسي واحدة من أكثر اللحظات المضحكة التي تنطوي على عدم احترام في مسيرته، حيث قام بقلب الكرة فوق جسده بلمسة واحدة رائعة، وتخطى مَن حوله وجمعها في خطوة ليطلق تسديدة على المرمى حتى زملاء ميسي في فريق إنتر ميامي لم يصدقوا ما رأوه للتو. يقول لاعب خط الوسط جوليان جريسيل، الذي كان يقف على بُعد ياردات قليلة: «قلتُ لنفسي: يا إلهي، لقد ضرب الرجل بأقصى سرعة وأطلق تسديدة. كان من الممكن أن يكون هذا هدف الموسم بالنسبة لي، وربما أفضل هدف كنت سأراه في حياتي لو تم تسجيله». هذا ما يحدث عندما يأخذ أعظم لاعب على الإطلاق في ركل الكرة مواهبه إلى الشاطئ الجنوبي في عمر 36 عاماً، كان بمقدور ميسي تخطي التدريب لاحتساء عشبة المتة تحت مظلة، ولا يزال المشجعون يتوافدون لرؤيته وهو يلعب مع إنتر ميامي بدلاً من ذلك، مثل ليبرون جيمس أو توم برادي، في أواخر مسيرته المهنية فهو يضيف بعناد إلى إرثه، بعد فترة طويلة من استسلام جسد أي شخص آخر. بعد أشهر قليلة من فوزه بـ«الكرة الذهبية» الثامنة له، يواصل ميسي تطوير أسلوب لعبه بطرق مثيرة للاهتمام. سيعود إلى دائرة الضوء العالمية هذا الصيف، عندما ينضم إلى الأرجنتين للمشاركة في «كوبا أمريكا»، ولكن حتى ضد أندية مثل سبورتنج كانساس سيتي ونيو إنجلاند ريفولوشن، فإن كل دقيقة متبقية من كرة القدم له هي متعة لا يمكن تفويتها. وعلى طول الطريق، ربما يكون ميسي يقدم الآن أعظم موسم في تاريخ الدوري الأمريكي لكرة القدم بالنسبة لأي شخص شاهد برشلونة في العقد الماضي، يمكن أن تبدو قائمة فريق إنتر ميامي مألوفة بشكل غريب وأمام ميسي، لا يزال شريكه القديم في الهجوم لويس سواريز يسجل الأهداف في مقطع مخيف. وخلفهم، يقوم لاعب خط الوسط الدفاعي سيرجيو بوسكيتس بترتيب المباراة بدقة متأنية. 

Image

‫ هل سينضم دي ماريا إلى ميامي؟

أنخيل دي ماريا سيكون لاعباً حراً هذا الصيف. وبحسب ما ورد، استبعد الجناح، البالغ من العمر 36 عاماً، الذي تتضمن خزانة ألقابه ميدالية الفائز بدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد، وألقاباً متعددة مع باريس سان جيرمان وبنفيكا، بالإضافة إلى لقب كأس العالم مع الأرجنتين - العودة إلى نادي الطفولة روزاريو سنترال بسبب مخاوف بشأن سلامة عائلته. أفاد الصحافي جاستون إيدول، من شبكة «تي واي سي أرجنتينا» أن دي ماريا لن يوقع مع روزاريو سنترال، وهو تقرير جاء بعد أسابيع من تعرض دي ماريا لتهديد بالقتل من قبل عصابة محلية. وتم ترك حزمة تحتوي على ملاحظة خارج المجتمع المسور، حيث يمتلك دي ماريا منزلاً في روزاريو، جاء فيها: «أخبر ابنك أنخيل ألا يعود إلى روزاريو لأننا سنقتل أحد أفراد العائلة». قبل أيام، قال دي ماريا لقناة «آي إس بي إن أرجنتينا» إنه سيكون «حلماً» بالعودة إلى روزاريو سنترال، لكن إجرام روزاريو سيكون عاملاً حاسماً. وقال دي ماريا: «والداي وأخواتي موجودون (في روزاريو). ما يحدث هناك يؤثر عليّ حقاً، لكن رغبتي في العودة ستبقى دائماً». روزاريو هي معقل كرة القدم في الأرجنتين. فهي موطن فريق نيويلز أولد بويز ومنافسه روزاريو سنترال. ويقسم هذا التنافس المدينة التي تشتهر بأنها مسقط رأس ميسي ومارسيلو بيلسا. تعد روزاريو أيضاً واحدة من أكثر مدن أمريكا الجنوبية عنفاً. حيث ساهمت عصابات تهريب المخدرات والعنف المرتبط بها في ارتفاع معدل جرائم القتل التي ألقت بظلالها على مكانة روزاريو في تقاليد كرة القدم الأرجنتينية. ضربت هذه الحقيقة منزل ميسي في مارس 2023، عندما أطلق رجلان مسلحان النار من أسلحة أوتوماتيكية في الساعة 3 صباحاً على متجر فارغ تملكه وتديره عائلة أنتونيلا روكوزو، زوجة ميسي. وترك مطلقو النار رسالة نصّها: «ميسي، نحن في انتظارك جافكين هو أيضاً مهرب مخدرات، ولن يحميك»، في إشارة إلى بابلو جافكين، عمدة مدينة روزاريو، الذي أدان بدوره الهجوم. يوم الخميس، ذكر كثير من المنافذ الأرجنتينية أن إنتر ميامي اتصل بوكلاء دي ماريا لقياس اهتمامه بالانضمام إلى ميسي في جنوب فلوريدا. ويبدو، من الناحية النظرية، أنها خطوة انطلاق طبيعية، ما يسمح له بالانضمام إلى فريق عمل «ميسي والأصدقاء»: ليونيل ميسي، وسيرجيو بوسكيتس، وجوردي ألبا، ولويس سواريز.

Image

أنتونيلا تواصل غيابها عن مباريات ميسي

تواصل أنتونيلا زوجة الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، غيابها عن الظهور العلني في مدرجات فريقه إنتر ميامي الأمريكي على خلاف زوجات زملائه سيرجيو بوسكيتش وجوردي ألبا ولويس سواريز. وانضم ميسي لزملائه السابقين في برشلونة وحالياً في ميامي وزوجاتهم وأولادهم لحضور مباراة سلة بين فريق ميامي هيت وبوسطن سلتيكس في كاسيا سنتر بمدينة ميامي وجذب أنظار الحضور قطعاً، لكنه جلس ببساطة بين زملائه وركز أنظاره صوب الملعب.