Image

روديجر لاعب شهر أبريل في الريال

اختير المدافع الألماني أنطونيو روديجر أفضل لاعب في ريال مدريد الإسباني عن شهر أبريل، بعد أدائه الرائع في المباريات الست التي خاضها الشهر الماضي. وكان لأنطونيو روديجر دورًا حاسمًا في ملعب الاتحاد أيضًا، حيث سجل ركلة الترجيح الخامسة والأخيرة أمام مانشستر سيتي، والتي أرسلتنا ريال مدريد إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. وقال المدافع الألماني بعد استلامه الجائزة: "أنا سعيد للغاية هذا يُظهر الموسم الرائع الذي قدمناه، وعلى المستوى الشخصي، يُظهر أن المشجعين يقبلونني ويقدرونني هذا مهم أشعر أنني بحالة جيدة، ولدي كل الثقة في الفريق لقد قدمنا ​​موسماً رائعاً ونريد إنهاءه بمستوى عالٍ". وتابع أنطونيو روديجر: "إذا كان بإمكاني اختيار لحظة واحدة من أبريل، فستكون ركلة الجزاء ضد السيتي، لأنه لم يتوقع أحد مني أن أسدد الركلة الأخيرة. كان المدرب يثق بي وأنا سعيد لمساعدة الفريق إنها وظيفتي وما أطمح دائماً إلى القيام به".

Image

لماذا صرخ روديجر «الله أكبر» بعد إقصاء السيتي؟

لفت الألماني أنطونيو روديجر مدافع ريال مدريد الأضواء، بعدما سجل الركلة الترجيحية الحاسمة ليقود الفريق الملكي للفوز على مانشستر سيتي، والتأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا. وجرد ريال مدريد حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب (14 مرة) مانشستر سيتي من لقبه بالفوز عليه 4-3 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي 1-1) في إياب ربع النهائي. كان ريال مدريد البادئ بالتسجيل عبر البرازيلي رودريجو (12)، وأدرك البلجيكي كيفن دي بروين (76) التعادل، وهي النتيجة التي آلت إليها مباراة الذهاب في مدريد 3-3، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح؛ حيث بقيت آمال ريال مدريد بالفوز معلقة على ركلة روديجر الذي سدد بنجاح. واحتفل روديجر المسلم بجنون بعد الفوز، وهتف «الله أكبر» بشكل واضح؛ وذلك تعبيراً عن شكره لله، وقت لاقت صرخته تفاعلاً على مواقع التواصل، حيث أشاد به الرواد نظراً لالتزامه الديني وتعبيره عن ذلك دائماً.

Image

اتهام أنطونيو روديجر بالإرهاب

قدم أنطونيو روديجر، والاتحاد الألماني لكرة القدم شكوى جنائية ضد صحافي أدلى بتصريحات انتقادية عبر الإنترنت خلال حديثه عن منشور لمدافع منتخب ألمانيا وفريق ريال مدريد الإسباني في بداية شهر رمضان المبارك. ونشر روديجر، وهو مسلم ملتزم، صورة لنفسه مرتدياً ثوباً أبيض اللون على سجادة صلاة في 11 مارس على حسابه بتطبيق «إنستجرام»، مع الإشارة بإصبع السبابة اليمنى إلى الأعلى، وعلق عليها: «فليتقبل الله صيامنا وصلواتنا». وكتب الصحافي، الذي يدعى رايشيلت، على حسابه بمنصة «إكس» للتواصل الاجتماعي (الأحد)، أن رفع إصبع السبابة كان بمثابة إشارة إسلامية مما دفع روديجر واتحاد الكرة الألماني لتقديم شكوى تتعلق بالإهانة، أو التشهير والتحريض على الإساءة، والتحريض على الكراهية. وأكدت إدارة روديجر والاتحاد الألماني لكرة القدم تقديم الشكوى أمس لمكتب المدعي العام في العاصمة الألمانية برلين، والوحدة المركزية لقمع جرائم الإنترنت بمدينة فرنكفورت بواسطة اتحاد الكرة الألماني. في المقابل، تمسّك الصحافي بوجهة نظره، بعدما كتب منشوراً آخر في «إكس»، قال فيه: «حتى عندما يتعلق الأمر بلاعب وطني شهير على وجه الخصوص، لا يمكنك السماح لنفسك بالترهيب ما يستخدمها أنطونيو روديجر والاتحاد الألماني لكرة القدم هنا هي أساليب الترهيب». ونقلت صحيفة «بيلد» الألمانية، التي نشرت أول تقرير عن هذه القضية، عن وزارة الداخلية الألمانية قولها إن لفتة روديجر «يجب أن يتم فهمها على أنها حالة إيمانية، وبالتالي يمكن تصنيفها على أنها لا تمثل مشكلة من حيث السلامة العامة». أضافت وزارة الداخلية الألمانية: «الأمر ينطوي على ذلك بغض النظر عن قيام الجماعات الإسلامية بإساءة استخدام هذا الرمز لأغراضها الخاصة». وتابعت: «رفع الإصبع يمكن أن يُنظر إليه على أنه علامة على التطرف السلفي أو الإسلامي في سياقات معينة، إذا تعمدت الجهات الفاعلة استغلال هذا الالتباس». واختتمت الوزارة بيانها على أن «الأمر يعتمد على الحالة الفردية».

Image

روديجر: أتمنى عودة كروس لمنتخب ألمانيا

دعا الألماني أنطونيو روديجر، مدافع ريال مدريد الإسباني، إلى عودة زميله في النادي الملكي توني كروس لصفوف المنتخب الألماني لكرة لقدم. وقال روديجر في مقابلة مع منصة «دازن»: «لاعب مثله ما زال يلعب بمثل هذا المستوى المرتفع، ينبغي أن يتواجد، أطلب منه ذلك كل يوم». وأضاف: «تمريرات توني من كوكب آخر، أتمنى بشدة أن يلعب مجدداً، لكنه قراره». وكان كروس المتوج بلقب كأس العالم 2014 في البرازيل اعتزل اللعب الدولي مع منتخب ألمانيا بعد يورو 2021، وعقب مشاركته في 106 مباريات دولية، ومنذ ذلك الحين لم يلمح اللاعب البالغ عمره 33 عاماً إلى رغبته في العودة من الاعتزال.

Image

نجم الريال: التزم بشهر رمضان وأصلي 5 مرات يوميًا

تحدث الألماني أنطونيو روديجر مدافع ريال مدريد، عن مدى التزامه في شهر رمضان المبارك، كونه لاعب مسلم. وقال روديجر في تصريحات لصحيفة "ماركا" الإسبانية: "لا آكل أو أشرب أي شيء، أنا ملتزم، الأمر ليس سهلاً، لكن العقلية واحدة من الأسلحة التي أمتلكها، والالتزام في شهر رمضان ليس مشكلة بالنسبة لي". وعن مدى تأثير شهر رمضان على تيرة لاعبي كرة القدم، قال روديجر: "لا ليس أنا، أنا معتاد على ذلك، وأصلي في اليوم خمس مرات"، وكتبت صحيفة "ماركا" أنه تم إيقاف إجراء الحوار مع روديجر مؤقتاً، حتى يؤدي اللاعب صلاة العصر. وحذر روديجر لاعبي ريال مدريد من مواجهة تشيلسي بدوري الأبطال، حيث قال: "البلوز فريق قوي، وغير متوقعين، ولديهم الكثير من الموهبة"، وأشاد روديجر بأجواء بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب سانتياجو برنابيو معقل الميرنغي، حيث قال: "شيء لم أعتد عليه من قبل، المدهش أن الأمر طبيعي بالنسبة لزملائي، في دوري أبطال أوروبا يمكنك أن ترى الخوف في عيون الخصوم على البرنابيو". وعما إذا كان يريد الاستمرار داخل صفوف ريال مدريد، قال روديجر: "نعم بالتأكيد". يذكر أن ريال مدريد سيستضيف تشيلسي، الخميس، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، على أن يقام لقاء العودة يوم 18 أبريل الجاري، على ستامفورد بريدج معقل البلوز.