Image

القطراوي يطير إلى مدينة اليكانتي

غادرت بعثة الفريق الكروي بنادي قطر القطري إلى مدينة اليكانتي الإسبانية لإقامة معسكر الإعداد للموسم الجديد بقيادة المدرب القطري يوسف النوبي، والذي يستمر حتى 30 يوليو. يهدف المعسكر إلى تجهيز اللاعبين بدنيًا وفنيًا للموسم المقبل من خلال تدريبات مكثفة ومباريات ودية مع فرق أوروبية. سيشمل البرنامج التدريبي للمعسكر وحدات تدريبية صباحية ومسائية تحت إشراف الجهاز الفني، بالإضافة إلى برامج لياقة بدنية وتأهيلية. وأكدت إدارة النادي أن هذا المعسكر يأتي ضمن خطة الإعداد الشاملة التي تهدف إلى رفع مستوى الفريق وتحقيق نتائج إيجابية في الموسم المقبل. ويعوّل النادي على هذا المعسكر لتحسين أداء اللاعبين وتطوير التكتيكات الفنية، حيث يأمل الفريق في المنافسة بقوة على البطولات المحلية والمشاركات القارية. جدير بالذكر أن النادي سيواجه عدة فرق أوروبية في مباريات ودية، مما سيوفر فرصة ثمينة للاعبين لاكتساب الخبرة والاحتكاك بمدارس كروية مختلفة. ومن المتوقع أن يسهم هذا المعسكر في بناء انسجام أكبر بين اللاعبين وتعزيز الروح الجماعية داخل الفريق.

Image

نادي قطر يعسكر في اليكانتي

 أعلن نادي قطر عن إقامة معسكره الإعدادي للموسم الجديد 2024-2025 في مدينة اليكانتي الاسبانية. وذكر النادي في بيانه أن المعسكر الخارجي للموسم المقبل سيقام بالفترة من 10 إلى 30 يوليو الجاري، حيث كان الفريق بدأ تحضيراته بخوض تدريبات على ملعب النادي تحت قيادة المدرب يوسف النوبي. واحتل نادي قطر المركز الثامن في ترتيب أندية الدوري القطري لكرة القدم في الموسم الماضي 2023-2024 برصيد 23 نقطة، كما تأهل إلى نهائي بطولة كأس أمير قطر، وخسر أمام السد بهدف دون رد على استاد المدينة التعليمية.

Image

بالتزكية.. انتخاب الشيخ عبدالله رئيسًا لنادي قطر

انتخبت الجمعية العمومية لنادي قطر القطري، سعادة الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن سحيم آل ثاني رئيسًا للنادي بالتزكية، وخالد محمد الكعبي نائبًا للرئيس، وذلك للدورة الانتخابية 2024-2028، جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للنادي الذي عقد بعد اكتمال النصاب القانوني، بحضور السادة الأعضاء المؤسسين والأعضاء العاملين وممثلي وزارة الرياضة والشباب، حيث تم اعتماد فوز سعادة الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن سحيم آل ثاني رسميًا. ووافقت الجمعية العمومية بالإجماع على مقترح سعادة الشيخ سحيم بن عبدالعزيز آل ثاني، نائب رئيس النادي السابق، بتعيين سعادة الشيخ حمد بن سحيم آل ثاني رئيس النادي السابق، رئيسًا شرفيًا لنادي قطر، وذلك تقديرا لجهوده في خدمة النادي. وجرى خلال الجمعية العمومية مناقشة تقرير الرئيس عن أعمال النادي في السنة المنتهية، وبرامج وخطة العمل للموسم الجديد، بالإضافة لإقرار مشروع الموازنة للسنة الجديدة. كما تمت خلال العمومية مناقشة العديد من المحاور، والرد على الاستفسارات المتعلقة، ومن أبرزها بحث تطوير الفئات العمرية، والوصول بها إلى أفضل مستوى ممكن، وكذلك تطوير العديد من الألعاب في النادي. وأعرب أعضاء الجمعية العمومية لنادي قطر عن أملهم في تحقيق النادي للإنجازات التي وصل إليها، حيث نجح الفريق الأول لكرة القدم في العودة لدائرة المنافسة القوية بحلوله وصيفا لبطل كأس أمير قطر في الموسم المنقضي 2023-2024 بعد وصوله للمباراة النهائية قبل خسارته أمام السد بهدف نظيف. يشار إلى أن فريق قطر حل في الموسم الماضي 2023-2024 بالمركز الثامن بالدوري القطري برصيد 25 نقطة.

Image

نادي قطر يعلن استمرار مدربه النوبي

أعلن نادي قطر القطري عن قراره باستمرار المدرب الوطني يوسف النوبي لقيادة الفريق في الموسم الجديد 2024-2025، بعد النجاحات التي حققها الفريق تحت قيادته في الموسم المنصرم. استطاع النوبي أن يقود الفريق للحصول على وصافة كأس الأمير، وأن ينقذ الفريق في اللحظات الصعبة من دوري نجوم Expo ليحتل المركز الثامن في الدوري، مؤكداً بذلك على قدراته التدريبية وكفاءته في قيادة الفريق. وفي إطار التحضيرات للموسم الجديد، قرر نادي قطر إقامة معسكر تدريبي في إسبانيا خلال الفترة من 10 إلى 30 يوليو المقبل. يهدف المعسكر إلى تعزيز الجاهزية البدنية والفنية للاعبين من خلال خوض عدد من المباريات الودية التي ستساعد الفريق على تحقيق الانسجام وتطوير الأداء الجماعي. يعمل النادي بجد على استكمال ملف اللاعبين المحترفين لتعزيز صفوف الفريق. وأكدت الإدارة رغبتها في شراء عقد اللاعب برونو تاباتا بشكل دائم، نظراً للأداء المميز الذي قدمه مع الفريق. كما يجري دراسة استمرار الكونغولي بين مالانجو الذي يرتبط بعقد مع النادي لموسم آخر. فيما يخص اللاعبين الآخرين، يدرس النادي استمرار الإسباني خافي مارتينيز والمغربي بدر بانون، مع اتخاذ قرارات حاسمة لدعم الفريق بلاعبين محترفين ومحليين لتقوية جميع خطوط الفريق. يأتي ذلك في ظل طموحات النادي العالية للعودة إلى منصات التتويج واستعادة بريقه التاريخي. بالتزامن مع هذه التحضيرات، يسعى نادي قطر إلى تقديم أداء مميز في الموسم المقبل وبناءً على ما قدمه الفريق في الموسم المنصرم. يأمل النادي في عودة جماهيره بقوة إلى المدرجات، مستنداً إلى رؤية واضحة وخطة استراتيجية تهدف إلى تحقيق النجاح والتميز.

Image

أمير قطر يقيم مأدبة غداء لبطل ووصيف الكأس

أقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مأدبة غداء بقصر لوسيل اليوم، تكريما للاعبين والجهازين الفني والإداري لفريق نادي السد الرياضي بطل كأس أمير قطر 2024 لكرة القدم، ووصيفه فريق نادي قطر الرياضي، وعدد من الشخصيات الرياضية والإعلامية وممثلي الشركات الراعية للبطولة. حضر المأدبة سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.

Image

وسام رزق: فخور بتحقيق لقب كأس الأمير

أعرب وسام رزق مدرب الفريق الأول لنادي السد عن سعادته بتتويج فريقه بلقب كأس أمير قطر لكرة القدم، بعد فوزه اليوم على قطر في المباراة التي اقيمت على استاد المدينة التعليمية. وقال وسام في تصريحاته عقب نهاية المباراة: قدم لاعبو الزعيم مباراة جيدة وظهروا بمستوى جيد وانا فخور بذلك، ولقد كانت المباراة نهائي فريد ومميز بكل التفاصيل، ولقد حقق السد اليوم الفوز بلقب بطولة كبيرة عن جدارة بعد الاداء الجيد طوال البطولة، معربا عن أمله في أن تكون هذه البطولة دافعا للفريق الموسم المقبل. وأكد أنه كان على ثقة في قدرات لاعبي فريقه وروحهم العالية ورغبتهم في الانتصار، وقال: نجحنا في حصد الثنائية هذا الموسم، سعيد بما حققناه اليوم، المباراة كانت صعبة امام فريق مقاتل ويمتلك لاعبون على مستوى عالي، ولكن كان لدينا اصرار كبير للفوز باللقب. وعن اضافة لقب جديد الى دولاب بطولات الزعيم قال: البطولات ليست بغريبة على السد, فالسد معتاد على منصات التتويج. ووجه وسام التحية الى الجماهير السداوية على حضورها وتشجيعها للفريق في اللقاء الهام مؤكدا على ان الدعيم الجماهيري للفريق مهم للغاية وانه احد الاسباب الرئيسية لتحقيق الفريق للفوز والتتويج باللقب، فالاجواء داخل اللملعب المونديالي كانت رائعة للغاية.

Image

السد بطلًا لكأس أمير قطر

توج السد بلقب كأس أمير قطر لكرة القدم للمرة 19 في تاريخه، وذلك عقب فوزه على قطر 1-صفر، اليوم الجمعة، في المباراة النهائية للبطولة والتي احتضنها ملعب "ستاد المدينة التعليمية". وانتهى الشوطان الأول والثاني من اللقاء بالتعادل السلبي، ليتم اللجوء إلى شوطين إضافيين لحسم النتيجة. وفي الدقيقة 109 بالشوط الإضافي الثاني، تعرض أكرم عفيف نجم السد للطرد، لكن النقص العددي لم يؤثر على فريقه ليسجل ماتيوس أوريبي الهدف الوحيد في الدقيقة 118.  وكان السد توج باللقب لأخر مرة في نسخة عام 2021 على حساب الريان بضربات الترجيح، وخسر نهائي العام الماضي أمام العربي بثلاثية نظيفة.  واستعان قطر في هجومه بالثنائي سيباستيان سوريا ويوهان بولي، في مواجهة هجوم السد الذي اعتمد على بغداد بونجاح الذي خاض المباراة الأخيرة له مع الفريق بعد تأكد رحيله بنهاية الموسم الجاري.  وفي الدقيقة الثامنة، جاءت أولى الفرص في المباراة لصالح فريق قطر، حيث سدد يوهان بولي كرة قوية لكن مشعل برشم تصدى لها بنجاح، لترتد إلى سيباستيان سوريا الذي مررها لبرونو تاباتا، لكن تسديدته علت عارضة المرمى.  ورد السد بمحاولة في الدقيقة 13 عن طريق ضربة رأس من أكرم عفيف، لكن الكرة مرت إلى جوار القائم الأيسر لمرمى الحارس ساطع عبدالناصر. وواصل عفيف محاولاته، وسدد أكرم عفيف كرة أخرى مرت أعلى عارضة مرمى قطر في الدقيقة 26، وبعد تلك المحاولة ساد الهدوء أحداث المباراة، حيث لم يتم شن العديد من الهجمات على المرميين.  وفي الدقيقة 44 تصدى مشعل برشم حارس السد لفرصة هدف محقق من يوهان بولي، حينما تلقى الأخير كرة عرضية ليسددها من الوضع طائرا، لكن برشم تصدى لها بثبات. لم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي.  ومع بداية الشوط الثاني، بادر السد إلى الهجوم مجددا، وبادله قطر الهجمات عن طريق الثنائي الهجومي بولي وسوريا، لكن دون تشكيل خطورة على مرمى الفريقين.  واستمر الهدوء في أحداث المباراة حتى الدقيقة 64، حينما تحرك أكرم عفيف من الجهة اليمنى ليسدد كرة تصدى لها ساطع العباسي حارس قطر، لكنها واصلت طريقها إلى المرمى قبل أن تصطدم بالقائم الأيسر وتعود ليسددها بغداد بونجاح مهاجم السد في العارضة ثم يمسك بها ساطع مجددا.  ورد قطر بعد ذلك بدقيقتين، حينما سدد لاعبه برونو تاباتا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن مشعل برشم تصدى لها بنجاح وأبعدها إلى ضربة ركنية لم تسفر عن جديد.  وفي الدقيقة 70 لعب سيباستيان سوريا كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، ليرتقي لها بولي بضربة رأس، لكن حارس السد مشعل برشم تصدى للكرة بنجاح مجددا.  وفي الدقيقة 74 سدد يوسف عبدالرازق مهاجم السد كرة مرت إلى جانب القائم الأيمن لمرمى ساطع العباسي.  وكان القائم الأيسر شاهدا على محاولة أخرى للسد في الدقيقة 81، حينما سدد ماتيوس أوريبي كرة داخل المنطقة، لتصطدم به وتنقذ مرمى قطر من محاولة جديدة. ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته والمباراة، ويتم اللجوء إلى شوطين إضافيين. ولم يشهد الشوط الإضافي الأول أي جديد، لكن السد فوجئ في الشوط الثاني بطرد لاعبه ونجمه أكرم عفيف، بعد تدخل قوي على لاعب قطر يوهان بولي، ليكمل فريقه ما تبقى من المباراة بعشر لاعبين.  ورغم النقص العددي نجح السد في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 118 عن طريق ماتيوس أوريبي، الذي استغل كرة عائدة من دفاع قطر، ليسددها بقوة في الشباك مسجلا الهدف الذي توج فريقه بلقب الكأس للمرة 19 في تاريخه.  ولم تشهد باقي دقائق الشوط الإضافي الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بفوز السد 1-صفر. 

Image

من يتوج بكأس أمير قطر الليلة؟

ينشد السد ونادي قطر التتويج بلقب النسخة الثانية والخمسين من كأس أمير قطر لكرة القدم 2024، عندما يلتقيان غدا الجمعة، على استاد المدينة التعليمية في المباراة النهائية للبطولة، التي تحظى بالكثير من الأهمية والخصوصية في الكرة القطرية. ويسعى السد، الأكثر تتويجا بالكأس بـ 18 لقبا، مبتعدا بفارق كبير عن العربي أقرب مطارديه في سجل الأبطال بـ9 ألقاب، لتأكيد هيمنته على البطولة التي يسجل فيها أرقاما استثنائية بإرث عريق وحاضر ناصع، يكرسه الوصول التاسع والعشرون للمباراة النهائية، منها أحد عشر تأهلا للعرض الأخير منذ العام 2012، حصد خلالها خمسة ألقاب. لكن آخر تتويج للسد بكأس الأمير كان في نسخة العام 2021 على حساب الريان بركلات الترجيح 5-4 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدف لمثله، حيث غاب عن النهائي في نسخة 2022، قبل أن يكتفي بالوصافة في النسخة الماضية 2023 بالخسارة أمام العربي بثلاثية نظيفة.  وعلى الجهة المقابلة يتطلع نادي قطر إلى استعادة ذاكرة الفوز بكأس الأمير بعد جفاء طويل، حيث يعود آخر لقب إلى العام 1976 في النسخة الرابعة، عندما تفوق على العربي بأربعة أهداف لثلاثة، ليحصد آنذاك الكأس الثانية والأخيرة له بعد الأولى عام 1974، قبل أن يغيب طيلة 48 عاما عن الفوز بالبطولة، التي بلغ مباراتها النهائية أربع مرات دون تتويج، أعوام 1981 عندما خسر أمام الأهلي بهدفين لهدف، و1989 أمام العربي بهدفين دون رد، و2001 أمام السد بثلاثة أهداف لاثنين، و2004 أمام الريان بثلاثة أهداف لاثنين أيضا، ليدون في النسخة الحالية الوصول السابع للنهائي في تاريخه. ويشهد تاريخ الفريقين في البطولة تنافسا عريقا، حيث كان التتويج الأول لنادي قطر في النسخة الثانية عام 1974 على حساب السد تحديدا، عندما تفوق عليه بهدفين لهدف، لكن السد عاد ليرد الدين بعد 27 عاما، وذلك في نهائي النسخة التاسعة والعشرين التي جرت عام 2001 وفاز بثلاثة أهداف لاثنين، ليكون نهائي يوم غد الجمعة لحساب النسخة الـ 52 هو الثالث بين الفريقين تاريخيا.  ويملك نادي قطر دافعا إضافيا من أجل الظفر باللقب، الذي سيمنحه مقعدا مباشرا في دوري أبطال آسيا للنخبة التي استحدثها الاتحاد الآسيوي، لتنطلق نسختها الأولى اعتبارا من الموسم المقبل 2024-2025 بمشاركة أفضل 24 ناديا في القارة، في حين كان السد قد ضمن المشاركة المباشرة في البطولة الآسيوية الجديدة بصفته بطلا للدوري القطري دوري نجوم إكسبو.  وتبلغ الحصة القطرية في البطولة الآسيوية الجديدة مقعدين مباشرين في دور المجموعات ومقعدا في الدور التمهيدي، على أن ينال بطل الدوري وبطل كأس الأمير المقعدين المباشرين، فيما يحصل وصيف الدوري على المقعد التمهيدي، وفي حال جمع السد بين لقبي الدوري وكأس الأمير، فسيذهب المقعد المباشر الثاني لوصيف الدوري والمقعد التمهيدي لصاحب المركز الثالث في الدوري، وذلك حسب تعليمات الاتحاد القطري لكرة القدم. وكان فريقا السد وقطر قد قدما مستويات راقية في النسخة الحالية، واستحقا الوصول إلى المباراة النهائية عن جدارة بعد عروض مميزة في مختلف الأدوار، حيث حقق كل منهما ثلاثة انتصارات، لكن اللافت أن نادي قطر ضرب بكل التكهنات عرض الحائط وفرض نفسه رقما صعبا في البطولة، متجاوزا منافسين من العيار الثقيل.  وعانى نادي قطر في الجولات الأخيرة من الدوري من صعوبات كبيرة، بعدما وجد نفسه طرفا في معادلة الهبوط والمباراة الفاصلة، لكن التغيير الذي أقدمت عليه الإدارة بإقالة المدرب البرتغالي هيلو سوزا وتعيين المدرب الوطني يوسف النوبي، أحدث تحولا إيجابيا في الفريق، ليحقق انتصارين متتاليين في الجولتين الأخيرتين بالدوري، مبتعدا عن خطر الهبوط والفاصلة، قبل أن يكمل مسيرة النجاح في كأس الأمير التي استهلها بالفوز على الوعب في الدور ثمن النهائي بهدفين دون رد، ثم تجاوز نادي الريان أحد المرشحين للمنافسة على اللقب بركلات الترجيح 5-4 بعد التعادل 4-4 في الوقتين الأصلي والإضافي في ربع النهائي، ثم بلغ المباراة النهائية على حساب مرشح آخر هو الغرافة وبركلات الترجيح أيضا 4-3، بعد التعادل بهدفين لمثلهما في الوقتين الأصلي والإضافي من مواجهة نصف النهائي، ليكبر طموح الفريق بالظفر باللقب.  بالمقابل مر السد بمحطات صعبة خلال مشوار الوصول إلى المباراة النهائية، في مسار تواجدت فيه فرق كانت تطمح للمنافسة على اللقب، فكانت التحديات كبيرة لفريق المدرب وسام رزق، الذي وجد نفسه، عقب التتويج بالدوري، أمام ضغوطات الخروج المفاجئ من نصف نهائي كأس قطر بالخسارة أمام الوكرة بركلات الترجيح 4-5 بعد التعادل بهدفين لمثلهما في الوقت الأصلي، ليستهل منافسات كأس الأمير بتجاوز المرخية بصعوبة بثلاثة أهداف لاثنين، ضاربا موعدا مع الوكرة في ربع النهائي، فثأر من خسارة كأس قطر وفاز بهدف دون رد، قبل أن يلتقي الدحيل في قمة نصف النهائي التي انتهت لصالح السد بهدف دون رد، مسجلا الحضور المعتاد في المباراة النهائية، باحثا عن الثنائية بالجمع بين لقبي الدوري وكأس الأمير. وعرفت مسيرة الفريقين في البطولة توهجا كبيرا للعديد من اللاعبين الذين ساهموا في إنجاز الوصول إلى المباراة النهائية، حيث برز في صفوف نادي قطر كل من البرازيلي برونو تاباتا متصدر هدافي النسخة الحالية بأربعة أهداف، والعاجي يوهان بولي وعلي عوض والحارس ساطع عباسي، ولاعب الوسط الإسباني الخبير خابي مارتينيز، في حين تألق في صفوف السد كل من النجم أكرم عفيف هداف الدوري، والمرشح فوق العادة لنيل جائزة أفضل لاعب في الموسم الحالي، إلى جانب الحارس مشعل برشم والإكوادوري جونزالو بلاتا، والقائد المخضرم حسن الهيدوس. ويحسب لمدربي الفريقين العمل الفني الكبير الذي قاما به خلال البطولة، وسط طموحات استكمال مشوار النجاح نحو التتويج باللقب الذي سيكون بمثابة إنجاز مزدوج لمدرب السد وسام رزق، المتوج بطلا للدوري قبل فترة وجيزة، فبات يسعى للجمع بين ثنائية الدوري وكأس الأمير، ليكون من بين القلائل الذين يحققون تلك الثنائية كمدرب ولاعب، بالمقابل يأمل مدرب قطر يوسف النوبي أن ينهي جفاء طويلا لفريقه مع لقب كأس الأمير دام لـ48 عاما، وهو الذي جاء للإدارة الفنية لنادي قطر في لحظة عصيبة.

Image

استاد المدينة التعليمية يدخل تاريخ نهائيات كأس الأمير

سيكون استاد المدينة التعليمية على موعد مع التاريخ الجمعة، باستضافته للمرة الأولى المباراة النهائية لبطولة كأس أمير قطر لكرة القدم 2024، بنسختها الثانية والخمسين، والتي تجمع بين السد أكثر المتوجين باللقب "18 مرة"، ونادي قطر لتضاف إلى سجل المباريات التاريخية التي استضافها هذا الملعب الذي يلقب بـ"جوهرة الصحراء". الاستاد الواقع في قلب المدينة التعليمية والذي أعلن عن جاهزيته لمونديال 2022 يوم 15 يونيو 2020، ويبعد 12 كلم عن قلب العاصمة القطرية الدوحة، سيكون خامس الملاعب المونديالية التي تحظى بشرف استضافة أغلى البطولات بعد أن كانت المرة الأولى التي يستضيف فيها ملعب مونديالي النهائي الكبير في 19 مايو عام 2017، خلال افتتاح استاد خليفة الدولي بين السد والريان، والتي انتهت لصالح الأول بهدفين لهدف. وفي نسخة عام 2018 عاد الملعب الوطني ليستضيف النهائي بين الدحيل والريان والذي انتهى لصالح الأول بهدفين لهدف. وفي مارس من عام 2022 شهد استاد خليفة الاستضافة الثالثة للنهائي والذي جمع بين الدحيل والغرافة وانتهى لصالح الأول بخمسة أهداف لواحد. كما استضاف استاد الجنوب نهائي نسخة عام 2019 في حفل افتتاحه والذي جمع بين الدحيل والسد وانتهى لصالح الدحيل بأربعة أهداف لواحد. واستضاف استاد أحمد بن علي النهائي في نسختي 2020 و2023 توج خلالها السد باللقب في المرة الأولى على حساب العربي، بفوزه بهدفين لواحد قبل أن يفوز العربي في المرة الثانية العام الماضي بثلاثية نظيفة. فيما استضاف استاد الثمامة نسخة عام 2021 بين السد والريان وانتهى لصالح الأول بركلات الترجيح بعد تعادلهما بهدف لمثله في الوقت الأصلي. السد الذي توج بألقابه الـ18 بداية من النسخة الثالثة عام 1975 وحتى النسخة الـ49 عام 2021، يتطلع للتتويج بلقبه التاسع عشر على استاد المدينة التعليمية ولكي تكون المرة الرابعة التي يتوج فيها على ملعب مونديالي بعد ثلاث مناسبات من قبل. وسبق للسد أن توج باللقب في 18 مناسبة أمام 8 أندية مختلفة (الأهلي 4 مرات، الريان 5 مرات، العربي 3 مرات، الوكرة مرتين، السيلية، الخور، قطر، والجيش مرة واحدة ) في 7 استادات مختلفة، آخرها على استاد الثمامة في نسخة عام 2021 على حساب الريان. من جانبه، ورغم أن نادي قطر هو ثاني الأندية حصدا للقب كأس الأمير عام 1974 بعد فوزه في المباراة النهائية على حساب السد (2-1)، إلا أنه منذ أن حقق لقبه الثاني عام 1976 على حساب العربي (4-3) وطوال 48 عاما أخفق في حصد اللقب مجددا، حيث خسر النهائي في أربع مناسبات أعوام 1981 أمام الأهلي (1-2)، و1989 أمام العربي (صفر-2)، و2001 أمام السد (1-2) ، و2004 أمام الريان (2-3). ويريد أن ينجح بالعودة لمنصة التتويج عبر بوابة هذا الاستاد المونديالي. استاد المدينة التعليمية الذي استلهم تصميمه من التاريخ الغني بفن العمارة الإسلامية الأصيل ممزوجا بالحداثة، وتبلغ طاقته الاستيعابية 40 ألف متفرج استضاف 8 مباريات في كأس العالم قطر 2022، وكانت المباراة الأولى بين منتخبي تونس والدنمارك يوم 22 نوفمبر وانتهت بالتعادل السلبي، كذلك كان شاهدا على الفوز التاريخي الذي حققه المنتخب المغربي على نظيره الإسباني في دور الـ16 بركلات الترجيح وعبوره للدور ربع النهائي. أما آخر مباراة مونديالية فكانت بين منتخبي كرواتيا والبرازيل، حيث شهدت وداع مبكر لبطل العالم 5 مرات إثر هزيمته أمام زملاء لوكا مودريتش بركلات الترجيح. وتوالت الاستضافات التاريخية لهذا الملعب، فشهد 6 مباريات خلال بطولة كأس آسيا 2023 وقبلها كان حاضرا لاستضافة 4 مباريات في كأس العالم للأندية عام 2021، بجانب 5 مباريات في كأس العرب 2021. ويرسم استاد المدينة التعليمية فصلا من تاريخ الفن المعماري الإسلامي الغني، حيث تتميز واجهته بالمثلثات التي تشكل زخرفات هندسية متشابكة كخطوط الألماس تعكس نور الشمس، وتبدي تغيرا في ألوانها كلما تغيرت الزاوية التي تطل منها أشعة الشمس أثناء دورانها في السماء من الشروق إلى الغروب. يشار إلى أن النسخ الـ51 السابقة عرفت فوز ثمانية فرق فقط باللقب، أولهم الأهلي بالتغلب على الريان في النسخة الأولى بنتيجة (6-1)، وهي النتيجة الأعلى في المباراة النهائية حتى الآن، ومازال هذا الرقم صامدا طوال السنوات الماضية، ويحمل العربي لقب النسخة الماضية بالفوز على السد بثلاثية نظيفة.