سانشيز : التحضيرات بدأت من الدوحة،، وجاهزون لضربة البداية

شدد مدرب المنتخب القطري الأول لكرة القدم  فليكيس سانشيز على أهمية المشاركة التاريخية للعنابي في التصفيات الأوروبية معتبرا أن التجربة تعتبر تحد كبير للعنابي من أجل اكتساب الكثير من الخبرات في سبيل إعداد الفرق لخوض نهائيات كأس العالم في قطر العام المقبل 2022 .
وقال ساتشيز في المؤتمر الصحفي الذي عقد بالاتصال المرئي من هناك من المجر : تحضيراتنا بدأت من الدوحة .ووصلنا الى هنا بشكل مبكر من أجل التعود على الأجواء هنا، التصفيات الأوربية تعتبر تحدياً كبيراً بالنسبة لنا ونسعى للظهور بصورة جيدة، جاهزون لضربة البداية .
وأضاف : صحيح أن الهدف هو تجهيز اللاعبين واكتسابهم خبرات إضافية من خلال تلك التجربة الفريدة، بيد أننا في الوقت نفسه نتطلع الى ان نكون منافسين في التصفيات وكفريق قادر على مقارعة المنتخبات في المناسبة التي لن ننظر لها على انها ودية، النتائج تهمنا ايضا وسنرى النقاط التي يمكن أن نجمعها في المنافسة وهذا جانب تنافسي يعنينا أيضا .
وعن الخيارات قال : دعونا اللاعبين القادرين على مساعدتنا في المباريات الثلاث، بالطبع هناك عدد من اللاعبين الشباب والجدد، لكن أعتقد انهم قدموا المستوي الذي يستحقون عليه التواجد مع المنتخب..لاعبونا في المنتخب ليسوا بحاجة الى تقديم فهم معروفون ومستواهم معروف أيضا وبالتالي نتطلع الى ظهور جيد في المنافسة بالأعتماد على هؤلاء اللاعبين المميزين، وكما قلت لن نتعامل مع المباريات على أنها ودية، بل وأنها تنافسية من أجل اثبات حضورنا أيضا وتقديم أفضل صورة ممكنة الى جانب كسب الخبرة والتجربة من اللعب مع منتخبات في المستوى العالي.
وعن منتخب لكومسبورغ قال: هو منتخب جيد يضم لاعبين ينشطون في بعض الدوريات الأوربية، وهم يبحثون عن ظهور قوي في التصفيات وبالتالي سيسعون للفوز، ونحن بالمقتبل جاهزون لتقديم أفضل مستوى ممكن.
وعن الضغط الذي سيعاني منه المنتخب في المباريات الثلاث …قال : لا أعتقد ان ذلك سيكون مشكلة بالنسبة لنا.. لاعبونا الدوليين سبق وأن خاضوا مباريات مهمة في غضون فترات زمنية قصيرة خلال سابق المناسبات وكسبوا خبرة التعامل مع الضغط، منذ بداية الجائجة لم تسنح لنا فرصة خوض مباريات متتالية وبالتالي فإن التجربة الحالية فرصة جيدة لخوض تلك المباريات خلال مدة قصيرة من اجل اختبار أنفسنا واستعادة الجهازية لمثل هكذا ظروف .


  أخبار ذات صلة


فيديو