بارتوميو يضلل التحقيقات في قضية "بارسا جيت"


يتواصل الحديث عن اعتقال جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة الإسباني، خلال الأيام الماضية، على يد الشرطة الكتالونية، ضمن تحقيقات قضية "بارسا جيت" الشهيرة.
وأطلقت السلطات يوم الأربعاء الماضي، سراح بارتوميو، بعدما أدلى بأقواله في قصر العدل، بشأن تعاقد إداراته مع شركة وهمية لتشويه سمعة أساطير النادي عبر "تويتر".
ورحل بارتوميو عن رئاسة برشلونة في شهر أكتوبر من عام 2020، بعد رفض الحكومة الكتالونية تأجيل انتخابات الرئاسة بعد حملة سحب الثقة منه.
وكشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أنه وفقآ للتحقيقات في قضية "بارسا جيت"، فأن بارتوميو قبل رحيله عن الرئاسة حاول عرقلة التحقيقات الداخلية من قبل نويليا روميرو المسؤولة عن قسم الأخلاقيات.
وأوضحت التحقيقات الأولية أن بارتوميو بعث برسالة لنويليا قال فيها: "أطلب منك إخباري فورا، عن صحة فتحك لتحقيق فيما يتعلق بمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي".
وأوضح بارتوميو أيضا في رسالته: "إن كان ذلك صحيحاً،، فأبلغيني عن الهدف من ذلك".


  أخبار ذات صلة


فيديو