أولى مواجهات العنابي في التصفيات الأوروبية

يواجه اليوم المنتخب القطري لكرة القدم في الثامنة من مساء اليوم نظيره لوكسمبورغ في التصفيات الأوروبية، على ملعب ستاد نغاردي بمدينة دبرتسن المجرية في أولى مواجهات العنابي في التصفيات الأوروبية. ويدخل الأدعم التصفيات من أجل اكتساب الخبرات، حيث إنه مؤهل تلقائيًا للمونديال لأنه المنظم للبطولة العالمية، وبالتالي اللعب بلا أي ضغوط في كل مُبارياته.
وأدى العنابي تدريبًا مهمًا مساء أمس بمشاركة الجميع، وتحدّث خلاله المدرب عن أهمية المرحلة الحالية وطالب جميع اللاعبين بالتركيز الشديد في اللقاء، وبضرورة البحث عن تحقيق نتيجة إيجابية لكونها المباراة الافتتاحية للعنابي في التصفيات الاوروبية.
كما طالب سانشيز اللاعبين بتحقيق أكبر استفادة فنية من هذه المباريات، وأن يكون كل لاعب على قدر المسؤولية وينفذ ما هو مطلوب منه عندما يشارك في المباريات.
ووضع الجهاز الفني بقيادة الإسباني فيليكس سانشيز اللمسات الأخيرة على التجهيزات قبل هذه المباراة التي تمثّل تاريخًا لجميع اللاعبين من الجيل الحالي، وكذلك تعدّ تحديًا جديدًا للجهاز الفني الذي خاض العديدَ من التحديات، منها اللعب في بطولة كأس كوبا أميركا في البرازيل في عام 2019.
من جانبه ركز الجهاز الفني على الطريقة التي سوف يلعب بها أمام لوكسمبورغ اليوم وكذلك التشكيلة التي يخوض بها اللقاء من أجل الوقوف على واجبات كل لاعب، خاصةً أن المباراة مهمة جدًا بالنسبة للجميع، ويطمحون في الفوز بها لتقديم العنابي بأفضل صورة في تلك المُشاركة التاريخيّة للاعبي العنابي.
وهذا التحدي الجديد في قارة جديدة أكثر شراسة نظرًا لأن المجموعة التي يلعب فيها العنابي بالتصفيات الأوروبية تضم معه بطل أوروبا البرتغال، بالإضافة إلى منتخب صربيا المتميز مع أذربيجان، وإيرلندا، وسوف يلعب العنابي معهما يومي 27 و30 مارس الجاري.
ووقف الجهازُ الفني على الحالة الفنية لجميع اللاعبين، وكذلك تجربة خُطة اللعب التي سيواجه بها المنافس وأيضًا التشكيلة التي سيلعب بها من خلال رؤية الجهاز الفني للمُباريات الثلاث التي سيلعبها العنابي في التصفيات الاوروبية.
ويسعى منتخبنا الوطني بقيادة مدربه الشاب الإسباني فيليكس سانشيز للظهور بصورة مميزة تترك انطباعاً جيداً عن الفريق المتوج بلقب بطل آسيا، والذي يستعد أيضا لمشاركة تاريخية على أرضه ووسط جماهيره حين يستضيف بطولة كأس العالم 2022.


  أخبار ذات صلة


فيديو