Image

الريال يحقق إنطلاقة مثالية بالموسم الحالي

حقق فريق ريال مدريد بقيادة مدربه كارلو أنشيلوتي، إنطلاقة مميزة في مختلف المسابقات بالموسم الجاري 2023-2024، وذلك قبل فترة التوقف الدولي الحالية. وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن ريال مدريد حقق البداية التي يحلم بها الجميع، مضيفة أن الملكي يعتبر في هذه المرحلة أفضل أندية أوروبا في العديد من الأرقام القياسية، مثل النقاط في المباراة الواحدة (2.72)، الانتصارات (10)، الشباك النظيفة. وأضافت الصحيفة أن نسبة النقاط التي حققها ريال مدريد في كل مباراة بلغ متوسطها 2.72، وهو رقم لا يتفوق عليه سوى فريق باير ليفركوزن الرائع بقيادة تشابي ألونسو، برصيد 2.8 نقطة. وأشارت الصحيفة إلى أنه يمكن لريال مدريد أن يفتخر أيضا بكونه أول فريق يحقق 10 انتصارات في الموسم الحالي، ثمانية من أصل تسعة في الدوري بالإضافة إلى انتصاراتين في مباراتين بدوري أبطال أوروبا. وأوضحت الصحيفة أن كيبا حارس ريال مدريد، لديه أيضا العديد من الخيارات للقتال من أجل جائزة زامورا، حيث يبلغ معدله ( 0.71 هدف في المباراة الواحدة) أفضل من معدل فاليس حارس لاس بالماس ( 0.89 )، على الرغم من أن حارس مرمى ريال مدريد لعب عدداً أقل من المباريات (7) بعد وصوله متأخرا إلى مدريد.

Image

أنشيلوتي: أرفض الإجابة عن مبابي!

علق المدير الفني لريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، على الأنباء التي انتشرت مؤخرا حول إمكانية تعاقد فريقه هذا الصيف مع الدولي الفرنسي كيليان مبابي من باريس سان جيرمان. وينتهي عقد مبابي مع باريس سان جيرمان في يونيو 2024، لكن النادي الباريسي يريد بيعه هذا الصيف حتى لا يرحل عنه مجانا عند نهاية عقده. ورد أنشيلوتي على تكهنات انتقال مبابي لريال مدريد في مؤتمر صحفي عقده عشية المباراة الودية لفريقه ضد غريمه برشلونة المقررة مساء السبت في الولايات المتحدة الأمريكية. وقال المدرب الإيطالي لوسائل الإعلام: "لا يزعجني الأمر عندما يسألني أي شخص عن مبابي، كل ما سأفعله هو الامتناع عن الإجابة، يجب أن نحظى بالاستمرارية خلال الموسم والآن من السابق لأوانه الحكم على ما سنفعله". وأضاف: "نحن لا نعرف بنسبة 100% ما سنفعل، الموسم القادم نحتاج فيه الكثير من الالتزام والسلوكيات الجيدة". وعن حاجة الفريق لمبابي لتسجيل الكثير من الأهداف، رد أنشيلوتي: "نحن كاملون وهذا يكفي، خط الهجوم يقوم بعمل جيد وبراهيم دياز وخوسيلو يمكنهم المساهمة مع المجموعة الحالية". يذكر أن الريال تخلى هذا الصيف عن الفرنسي كريم بنزيما الذي رحل إلى الاتحاد السعودي، ولم يعوضه حتى الآن سوى بضم خوسيلو من إسبانيول.

Image

أنشيلوتي يواجه المحكمة بتهمة التهرب الضريبي

سيخضع المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي الى المحاكمة بتهمة الاحتيال الضريبي بسبب تهرّبه من إعلان أرباح حقوق الصور في عام 2014 لمكتب الضرائب الإسباني. وقالت قاضية إسبانية إن أنشيلوتي "اعترف" بالأفعال التي حرمت خزانة البلاد من 386361 يورو (428 ألف دولار). وقالت القاضية في النتائج التي توصلت إليها "من الواضح أن هناك مؤشرات كافية لاعتبار الأفعال قيد التحقيق يمكن أن تشكل جريمة مزعومة ضد الخزانة العامة". وأعلن أنشيلوتي عن أرباحه كمدرب لريال مدريد في السنة الضريبية 2014، دون ان يكشف عن أرباحه العائدة من حقوق صورته أو أي دخل آخر ذي صلة، وفقًا لاتهامات مكتب الضرائب الإسباني. ورفض مسؤول المحكمة شكوى مماثلة حول الإقرار الضريبي لأنشيلوتي من عام 2015، والذي قدمه أثناء إقامته في المملكة المتحدة. تولى المدرب الإيطالي البالغ من العمر 64 عامًا تدريب ريال مدريد في 2013، قبل أن يغادر في مايو 2015 للإشراف على بايرن ميونيخ الالماني في العام التالي. أشرف أنشيلوتي في وقت لاحق على نابولي الايطالي وإيفرتون الإنجليزي قبل العودة إلى ريال مدريد في عام 2021، حيث يتبقى عام واحد على عقده. وقال الاتحاد البرازيلي في وقت سابق في يوليو الحالي إن المدرب المخضرم وافق على تدريب المنتخب الوطني اعتبارًا من يونيو 2024.

Image

دينيز يرفض تدخلات أنشيلوتي!

قال فرناندو دينيز المدرب الجديد لمنتخب البرازيل لكرة القدم إنه سيعمل باستقلالية ولن يعاني من أي تدخل من الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي سيخلفه في المنصب خلال النصف الثاني من العام المقبل.  وأبلغ دينيز مؤتمرًا صحفيًا بمقر الاتحاد البرازيلي بعد تعيينه لمدة 12 شهرًا "سأحظى باستقلالية وحرية في عملي دون أي تدخل". وأكد إدينالدو رودريجيز رئيس الاتحاد البرازيلي بعد تقديم دينيز أن أنشيلوتي، الذي يرتبط بعقد مع ريال مدريد حتى منتصف العام المقبل، سيصبح مدرب البرازيل القادم في النصف الثاني من 2024. وأضاف رودريجيز "أنشيلوتي سيكون هنا بالتأكيد" لكنه أشار إلى أن المدرب الإيطالي وحده "سيحدد متى سيصل".  وأوضح رودريجيز أن أنشيلوتي سيقود المنتخب بدءا من كأس كوبا أمريكا 2024 التي تقام بين 20 يونيو و14 يوليو بالولايات المتحدة. وتولى دينيز، الذي سيقسم وقته بين تدريب المنتخب وفريق فلومينينسي، القيادة بعد خسارة البرازيل وديًا من المغرب والسنغال هذا العام، وسيبدأ مشواره في تصفيات كأس العالم 2026. وامتدح دينيز، البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان، ولم يستبعد عودة الشراكة مع باولو هنريكي جانسو زميله السابق في سانتوس والذي يلعب تحت قيادة دينيز حاليا في فلومينينسي.

Image

دينيز مدربًا مؤقتًا للبرازيل

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم تعيين فرناندو دينيز مدرب فلومينينسي مدربا مؤقتا للمنتخب الأول بينما يواصل الاتحاد مطاردة الإيطالي كارلو أنشيلوتي. وقال الاتحاد البرازيلي إن العقد لمدة عام واحد يبدأ في مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026 في سبتمبر المقبل. وقال دينيز في مقطع فيديو نُشر على موقع شبكة جلوبو البرازيلية "إنه حلم لأي شخص إنه لشرف وفخر كبير أن أخدم المنتخب الوطني، لقد كان استدعاء خاصة بالطريقة التي حدث بها، حيث كان جهدا مشتركا بين الاتحاد البرازيلي وفلومينينسي مقتنع بأن لدينا كل شيء للمضي قدما بهذا الأمر وإنجاحه". وقالت جلوبو إن الاتحاد البرازيلي لا يزال يطارد مدرب ريال مدريد أنشيلوتي ليكون مدربه الجديد على المدى الطويل. وأضافت جلوبو نقلا عن إدنالدو رودريجيز رئيس الاتحاد البرازيلي إن أنشيلوتي سيكون مدربا للفريق في كأس كوبا أمريكا 2024 التي تنطلق في 20 يونيو في الولايات المتحدة. وأضافت جلوبو أن تفاصيل عقد أنشيلوتي وتاريخ بدء مهمته لم يتم تحديدهما بعد المدرب الإيطالي لديه عقد مع ريال مدريد ينتهي في 2024 وقال إنه سيحترم العام الأخير من عقده. وظل منصب مدرب البرازيل شاغرا منذ استقالة تيتي بعد خروج الفريق من دور الثمانية في كأس العالم 2022. وقاد بطل العالم خمس مرات رامون مينزيس مدرب فريق تحت 20 عاما في المباريات الودية الأخيرة ضد المنتخبات الأفريقية. وقال الاتحاد البرازيلي إن دينيز سيواصل عمله في فلومينينسي أثناء أداء مهام المنتخب الوطني.

Image

نيمار عن مستقبله مع السامبا: "نريد أنشيلوتي"

تحدث نجم كرة القدم البرازيلي نيمار عن احتمال وصول الإيطالي كارلو أنشيلوتي على رأس "سيليساو" ورغبته في الدفاع مرة أخرى عن قميص نادي سانتوس الذي تدرج في صفوفه، خلال حدث اقامه في برايا غراندي بالقرب من سانتوس. وفي مقابلة استمرت عشر دقائق لقناة "باندسبورتس" البرازيلية على هامش مزاد نظمته مؤسسته، تطرق مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي البالغ 31 عاماً إلى غيابه عن الملاعب لفترة طويلة منذ الجراحة التي خضع لها في كاحله في 10 مارس. قال نيمار "إنه لأمر مروع أن تُحرم من المباريات، أن تُصاب أحب أن ألعب كثيراً، أن أكون في الملعب عندما لا تكون هذه هي الحال أثناء مباراة، يكون الأمر صعباً بالفعل لذا تخيلوا أن يدوم ذلك بين 4 إلى 5 أشهر! مريع افتقده لقد ولدت من أجل هذا، لألعب كرة القدم". وعندما سُئل عن الانتقادات والضغط الذي يواجهه، قال "لم أخجل أبداً من مسؤولياتي بل العكس هو الصحيح. ما زلت أضغط على صدري قائلاً "تفضل، يمكنك شحني". وأضاف "أعرف موهبتي، وأعرف ما أنا قادر عليه كرة القدم ليست رياضة فردية لو كان الأمر فردياً، لكنت حققت بالفعل جميع أهدافي، لكن هذه ليست هي الحال. بالنسبة للنقد خارج الملعب، فأنا أختلف أحياناً لأنه يتعلق بحياتي الشخصية وأفعل ما أريد". وعن مستقبله القريب وإمكانية البقاء مع النادي الباريسي للموسم السابع توالياً "راوغ" نيمار متجاوزاً محاوره وبدلاً من ذلك وضع نفسه في نهاية مسيرته التي يتصورها، في البرازيل "حياة اللاعب ديناميكية للغاية من الواضح أنني أحلم باللعب مع سانتوس مرة أخرى آمل في أن يحدث هذا لكننا سنرى فكرة القدم عبارة عن صندوق من المفاجآت". وضمن السياق ذاته، وعن مستقبله مع منتخب بلاده، أقرّ المهاجم صاحب 77 هدفاً في 124 مباراة دولية بأنه يود أن يكون حاضراً في مونديال 2026 بينما يتمنى أن يتولى زمام الأمور الفنية أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد الإسباني الحالي، المقرر وصوله في يونيو 2024. قال "هي الخطة الأولى للمنتخب الوطني، يريد الرئيس (إيدنالدو رودريحيز) الاعتماد عليه ونحن، اللاعبون، نريده أيضاً بالنسبة لي، لفيني (فينيسيوس جونيور) و(إيدر) ميليتاو.. نحن نعرفه بالفعل، ونعرف عظمته سيكون وجوده في الفريق أمراً مهماً للغاية لكن لم يتم تأكيد أي شيء حتى الآن نأمل في أن ينضم إلى المنتخب الوطني في نهاية عقده" مع النادي الملكي. وكان الاتحاد البرازيلي للعبة أشار في وقت سابق انه مستعد لانتظار انتهاء عقد أنشيلوتي مع نادي العاصمة مدريد في عام 2024 للتعاقد معه للاشراف على بطل العالم خمس مرات، على أن يتولى مدرب موقت زمام المهام الفنية في هذه الفترة.

Image

مورينيو ينافس أنشيلوتي لتدريب السامبا

أكد موقع "فوت ميركاتو" الفرنسي، أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يفكر في التعاقد مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لتدريب المنتخب الأول. ويبحث الاتحاد البرازيلي عن مدرب للمنتخب منذ رحيل المدرب السابق، تيتي، عن منصبه إثر الخروج المخيب للبرازيل من ربع نهائي كأس العالم 2022 بقطر أمام كرواتيا بركلات الترجيح. وأكدت العديد من التقارير الإعلامية، أن المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، هو المفضل لدى الاتحاد البرازيلي لخلافة تيتي؛ لكن استمراره مع ريال مدريد الإسباني الموسم المقبل قد يغير خطط البرازيليين.

Image

الاتحاد البرازيلي يتمسك بأنشيلوتي!

قال إدنالدو رودريجيز رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم إنه يتوقع أن يلتقي مع كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد أو ممثليه من أجل مناقشة إمكانية تعيينه مدربا لمنتخب بلاده. وأعلن أنشيلوتي أنه سيستمر مع ريال مدريد حتى نهاية عقده العام المقبل رغم اهتمام البرازيل لكن رودريجيز لم يستبعد انتظاره حتى يوليو 2024. وقال في مؤتمر صحفي في مدريد لإطلاق حملة مشتركة مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم لمكافحة العنصرية "في هذه الحالة (الانتظار حتى 2024)، لن أتخذ قرارا فرديا وسيتعين علي الاستماع لمشورة أعضاء الاتحاد واللاعبين. "يجب أن ينسجم القرار مع فكر اللاعبين ورغبتهم وسنناقش هذا مستقبلا. "لدينا هدف واضح (التعاقد مع أنشيلوتي) ونحن نطارد هذا الهدف. "سأبقى في إسبانيا حتى 18 يونيو وسنعقد اجتماعين لا أستطيع القول إن أنشيلوتي سيكون حاضرا لكننا نأمل العودة للبرازيل ومعنا رسالة أكثر وضوحا بشأن موقفه". وقال رودريجيز في مارس إن أنشيلوتي هو الخيار الأول لشغل منصب مدرب المنتخب إذا كان متاحا بنهاية الموسم الكروي في أوروبا. وأضاف رودريجيز في المؤتمر الصحفي "نرى أنه من أفضل المدربين في العالم. ليس فقط لشخصيته الانتصارية لكنه الشخص المثالي للغالبية العظمى من اللاعبين. "إنه قيادي رائع للمجموعة. كل من لعب تحت قيادته في السابق يفتقدونه ويرون أنه من أفضل المدربين في العالم. اللاعبون الصغار يريدونه. هو واحد من أفضل المدربين في العالم وسينسجم بلا شك مع أكبر منتخب في العالم". ولم ترتبط البرازيل، التي فازت بكأس العالم خمس مرات، بأي مدرب بعد استقالة تيتي عقب الخروج من دور الثمانية لكأس العالم 2022 في ديسمبر كانون الأول الماضي.

Image

أنشيلوتي يقاضي نادي إيفرتون.. لماذا؟

رفع الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب فريق ريال مدريد، قضية في محكمة لندن العليا، ضد نادي إيفرتون. واتخذ أنشيلوتي قرار مقاضاة ناديه السابق، إيفرتون، على خلفية خلاف حول التعاقدات والترتيبات التجارية العامة، ومن المنتظر نظر القضية أمام إحدى المحاكم التجارية في بريطانيا. ورفض محامو كارلو أنشيلوتي، الإدلاء بتصريحات عن تفاصيل القضية لوسائل الإعلام البريطانية، كما اتخذت إدارة نادي إيفرتون القرار نفسه، وفقاً لصحيفة «جارديان». وتولى أنشيلوتي تدريب إيفرتون لمدة موسم ونصف، قبل رحيله إلى ريال مدريد، قبل عامين، فيما يعاني النادي الإنجليزي أزمة مالية، بسبب مشروع بناء ملعبه الجديد، الذي أثر بالسلب في النادي خلال الموسم المنتهي؛ حيث صارع الفريق للبقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز، حتى الأسبوع الأخير من البطولة.  وتزامن الكشف عن القضية، مع اتخاذ إدارة نادي إيفرتون، قراراً برحيل 3 من أعضاء مجلس إدارته، وهم دينيس باريت باكسينديل، الرئيس التنفيذي، وجرانت إنجلز، كبير المسؤولين الماليين والاستراتيجيين، وجرايم شارب، المدير غير التنفيذي، فيما أكد النادي اتخاذ قرار بقاء أو رحيل بيل كينرايت، رئيس مجلس الإدارة، خلال 48 ساعة.