مهمة صعبة لنهضة بركان وأهلي طرابلس في «الكونفيدرالية»



يخوض فريقا نهضة بركان المغربي وأهلي طرابلس الليبي نصف نهائي بطولة كأس الاتحاد الافريقي الأحد بطموح الوصول إلى النهائي وإحراز اللقب، حيث يحل نهضة بركان المغربي ضيفا على مازيمبي الكونجولي الديمقراطي، فيما يستضيف الأهلي الليبي في بنغازي أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي.
وتقام مواجهتا إياب نصف النهائي في الخامس عشر من مايو الجاري والنهائي في الثاني والعشرين منه.
ويطمح الفريق المغربي خلال هذه النسخة من البطولة لإبقاء اللقب في المغرب لموسم ثالث توالياً، وكان قد توج بأولى ألقابه القارية في البطولة ذاتها قبل موسمين قبل أن يحرز مواطنه الرجاء البيضاوي اللقب العام الماضي، ويدرك نهضة بركان صعوبة اللعب في أرض مازيمبي، إلا أنه يسعى للعودة بنتيجة إيجابية قبل لقاء العودة معولا على دراية مدرّبه الكونجولي فلوران ايبينجيه بأبناء جلدته لتحقيق المبتغى حتى وأن كان يفتقد إلى عدد من أبرز لاعبيه على غرار بكر الهلالي والموريتاني اداما با ومعاد فكاك ومحمد فرحان.
وسيفتقد مازيمبي لصخب جماهيره بعدما فرض عليه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) عقوبة على خلفية أحداث مواجهته على ملعبه أمام بيراميدز المصري في إياب ربع نهائي البطولة، وكان مازيمبي قد أعلن أن "كاف" عاقبه بتقليص عدد جماهيره في مواجهته المقبلة ضد نهضة بركان المغربي إلى 5 آلاف مشجع فقط بسبب إلقاء الجماهير المقذوفات، إضافة لاقتحامهم الملعب عقب نهاية اللقاء.
ويسعى الفريق الكونجولي الديموقراطي بقيادة المدرب الفرنسي فرانك دوما إلى استغلال اللعب على ملعبه لتحقيق فوز مريح، ولا سيما أن معنويات اللاعبين مرتفعة بعد الإطاحة بفريق بيراميدز المصري القوي في دور الثمانية.
ومن جهته يطمح أهلي طرابلس إلى تأهل تاريخي للنهائي، ويقع عليه استغلال عامل الأرض لتحقيق انتصار مريح على ضيفه اورلاندو بايرتس الجنوب افريقي عندما يتواجهان على ملعب "شهداء بنينا" في بنغازي، وستقام المباراة دون جماهير، بعد إخطار الاتحاد القاري النادي الليبي بذلك لأسباب أمنية.
وكان فريق المدرب التونسي فتحي جبال قد بلغ دور المربع الذهبي للبطولة، على حساب مواطنه الاتحاد بعد تفوقه عليه في مواجهة القمة الافريقية الليبية، فيما بلغ منافسه الجنوب افريقي الدور ذاته بفوزه على سيمبا التنزاني بركلات الترجيح في اياب ربع النهائي.
ويمتلك الفريق الليبي تشكيلة متوازنة يقودها المهاجم الدولي أنيس سلتو والتونسي ايوب عياد وحارس المرمى محمد نشنوش، بالمقابل فإن أورلاندو الذي يقوده المدرب ماندلا نكيكازي لديه العديد من اللاعبين المتميزين يتقدمهم الثلاثي الهداف بانديلي شاندو وكابيلو دلاميني وفنسنت بولي، غير أن الفريق يقدم مستويات متذبذبة محليا حيث تراجع للمركز الخامس في الدوري بعد خسارته مؤخرا أمام جالاكسي تي اس.


  أخبار ذات صلة


فيديو